تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

ستة اتجاهات رئيسية للعملات الرقمية في الصين تستحق المتابعة في عام 2021

بدأ العام الصيني الجديد يوم الجمعة الماضي 12 فبراير 2021.

ويبدو أن هذا العام عام الثور في التقويم الصيني.

ومن المفارقات أن التقويم الصيني لا يحتوي على حيوان الدب، بينما يحتوي على حيوان الثور.

وهو ما يتمنى مجتمع الكريبتو رؤيته على الدوام، الثور وفقط 🙂

ارتفع سوق العملات الرقمية المشفرة في الآونة الأخيرة ليتجاوز مستوى 1.5 تريليون دولار لأول مرة ويقترب البيتكوين شيئا فشيئا نحو بلوغ 1 تريليون دولار من القيمة السوقية الإجمالية.

مع ذلك، البداية الصعودية لا تعني بالضرورة عاما صعوديا.

لذلك، وبدلا من أن يكون عام صعوديا بحتا، فسيتميز ببعض التقلبات مثل السنوات الماضية.

فيما يلي بعض الإتجاهات والأحداث الرئيسية المنتظرة في الصين في سنة 2021:

1- الشركات المصنعة لأجهزة التعدين في الصين ستدخل الاكتتاب العام:

الشركات المصنعة لأجهزة التعدين تعد من بين الأطراف المشاركة وبقوة في صناعة الكريبتو.

يبدأ السوق الصاعد بطلب قوي من الراغبين في تعدين البيتكوين ولبناء المزيد من مزارع التعدين.

أعلنت شركة “Canaan Inc” أحد أكبر الشركات المصنعة لمعدات التعدين ومقرها بكين، عن توقعات مالية إيجابية لعام 2021 بعد أن حصلت على طلب أكثر من 100،000 وحدة من آلات تعدين البيتكوين من معدنين يقطنون في أمريكا الشمالية.

يتمتع سعر سهم شركة “Canaan” أيضا بمسيرة صعودية، حيث وصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق بعد عام من الأداء المالي المخيب للآمال ورفع دعوى قضائية من طرف المستثمرين.

إذا تمكنت شركة “Canaan” من ولوج سوق الأوراق المالية من بوابة الإكتتاب العام، فسوف تمهد الطريق لمنافسيها لفعل المثل، ونتحدث هنا عن كل من شركة “Bitmain” و “Antminer”.

الآن بعد أن استقرت الأمور وهدأ الغبار بين مؤسسي شركة “Bitmain”، فإن المعلم التالي للشركة هو ظهورها لأول مرة في “وول ستريت”.

الشريك المؤسس لشركة “Bitmain” يعلن رسميا استقالته من منصب رئيس الشركة

نظرا للأداء المالي القوي لشركة ”Bitmain” وسوق الأسهم المحموم، يمكن أن تكون ”Bitmain” هي الثور الحقيقي في عام الثور.

2- الاهتمام المؤسساتي سيستمر في الارتفاع:

أثارت المؤسسات الاستثمارية الاتجاه الصعودي الأخير في سعر عملة البيتكوين.

حيث أدى الطلب المؤسساتي لرفع سعر البيتكوين لأعلى مستوياته على الإطلاق فوق مستوى 50 ألف دولار.

الطلب المؤسساتي في آسيا على البيتكوين قوي أيضا، ويمكن الاستدلال على هذا الطلب فيما يحدث في “هونغ كونغ”.

من أول صندوق بيتكوين منظم في هونغ كونغ، “Arrano Capital”، إلى التوسع الأخير لمجموعة “Henyep”، إلى خدمات الكريبتو عبر شركة “Q9 Capital”، تفتح ثاني أغنى مدينة في العالم أعينها على الاستثمار في العملات الرقمية المشفرة.

من الأمثلة أيضا على الاقبال المؤسساتي في آسيا، تركيز “OSL” التي هي عبارة عن منصة عملات رقمية مقرها هونغ كونغ، على المؤسسات، وتوفر خدمات الوساطة الرئيسية والحفظ والتبادل للعملات الرقمية، وكانت أول من حصل على الموافقة التنظيمية لتقديم خدمات الكريبتو من الهيئة المالية التنظيمية في “هونغ كونغ”.

صرح السيد “أنابيل هوانغ” الشريك في “Amber Group”:

مما رأيناه، لا يزال معظم التدفق المؤسساتي خلال الأشهر القليلة الماضية في الغالب من الولايات المتحدة.

لكننا شهدنا زيادة في التدفقات من المكاتب العائلية التي تتخذ من آسيا مقرا لها والأثرياء الذين يتطلعون إلى إضافة البيتكوين إلى محافظهم.

3- إقبال الصين على عالم التمويل اللامركزي DeFi:

تأخرت الصين عن لعبة التمويل اللامركزي DeFi لكنها ستلحق بالركب بسرعة في عام 2021.

ومع ذلك، فإن سوق التمويل اللامركزي DeFi الصيني سيكون له أيضا خصائصه المميزة.

أحد الأمثلة البارزة هو ظهور مشروع “بولكادوت”، وهو بلوكشين عام اجتذب المطورين ورجال الأعمال والمضاربين الصينيين للبناء على المشروع.

مشروع “Near” و “Filecoin” هما نوعان من سلاسل البلوكشين الأخرى التي استحوذت على مشاركة العقول الصينية.

هذا وسيكون لابتكار التمويل اللامركزي DeFi في الصين آثارا بارزة.

على سبيل المثال، أطلق كل من “Poolin”، وهو أحد أكبر مجمعات تعدين البيتكوين، و بينانس آليات تجزئة تربط بين التعدين إثبات العمل (PoW) وآلية “yield farming”.

يمكن للمستثمرين كسب عوائد لأن هذه العملات الرقمية تمثل معدل تجزئة في العالم الحقيقي، ولكن يمكنهم أيضا كسب مكافآت إضافية عن طريق تجميع الرموز المميزة في مجمعات السيولة وكسب عملات الحوكمة أو “WBTC”.

تهدف منتجات التمويل اللامركزي DeFi مثل “BoringDAO” إلى تحويل شبكات بلوكشين إلى الطبقة الثانية من البيتكوين.

تم إطلاق مشروع “BoringDAO” من قبل المعدنين الصينيين الذين هم من عملاء البيتكوين المتشددين، لكنهم يرون أيضا بأن هناك مزايا قوية في التمويل اللامركزي DeFi.

4- استمرار هيمنة منصات التداول المركزية:

أظهرت منصات تداول العملات الرقمية التي بدأت من الصين وبعضها مازال ينشط هناك مثل “بينانس” و”Huobi” و “OKex”، مدى السرعة التي يمكن أن تقوم بها الصين للحاق بالركب.

قدمت بينانس مؤخرا بلوكشين “Binance Smart Chain” وقدمت “Huobi” خدمات “HECO”.

المنتجات الجديدة المقدمة تدعم التمويل اللامركزي DeFi وقدمت لملايين من تجار التجزئة الصينيين في مجال العملات الرقمية المشفرة.

شهدت بلوكشين “BinanceSmartChain” على وجه الخصوص، نموا هائلا وأصبح ينظر إليها على أنها منافسة حقيقية للايثيريوم.

قامت منصات التداول المركزية بعمل رائع وستظل الجسر بين عالم التمويل التقليدي والرقمي.

5- انتشار العملات الرقمية للبنوك المركزية:

وجه كثير من النقد للبنوك المركزية بعد خططها التحفيزية وطباعة المزيد من النقود.

تشير المقارنة بين ضخ وطباعة النقود في الولايات المتحدة والصين إلى  أن هذه الأخيرة قد استهلكت قدرا أكبر من الحبر خلال السنوات القليلة الماضية.

منذ الكساد العظيم، تطبع الصين المزيد من النقود، كما يتضح من أسعار المواد الغذائية الأساسية المنزلية مثل البصل الأخضر وصلصة الصويا واللحوم.

أي أن التضخم بدأ منذ مدة.

طباعة النقود طريق ذو اتجاه واحد، لن توقف الصين ولا تستطيع أن توقف مثل هذه المساعي.

ومع ذلك، هذه المرة، يمكنها ضخ النقود الرقمية في الاقتصاد من خلال عملتها الرقمية المدعومة من البنك المركزي.

حتى الآن، تم نشر “DCEP” فقط في مدن معينة، مع حالات استخدام محددة.

ومع ذلك، فإنه من المحتمل أن تتغلغل العملة الرقمية في الحياة اليومية لكل أسرة صينية، لتحل محل عمالقة التكنولوجيا المالية الحاليين مثل “Alipay” و “WeChat Pay”.

إلى جانب خدمة عملائها المحليين، فقد ولدت “DCEP” لتدويل الرنمينبي الصيني.

اتخذت الحكومة خطوة أخرى في هذا الاتجاه من خلال إطلاق مشروع مشترك مع “SWIFT” ومعهد أبحاث العملات الرقمية التابع لبنك الشعب الصيني (PBoC).

هذا ويجري تطوير العملات الرقمية للبنوك المركزية في مناطق جغرافية مختلفة من العالم.

6- وضوح أكثر في اللوائح القانونية:

يتعلق الاتجاه المحتمل الأخير وربما الأقل تفاؤلا لعام 2021 بلوائح تنظيم سوق العملات الرقمية المشفرة في الصين.

كان العام الماضي صعبا لأن عمال التعدين والمستثمرين على حد سواء رأوا حساباتهم مجمدة أو محظورة من النظام المالي المحلي، بمجرد تحديد حساباتهم على أنها مرتبطة بالعملات الرقمية المشفرة.

هذا الاتجاه التنظيمي أرهب الوافدين الجدد من دخول السوق، مما ساهم في ركود حجم سوق العملات الرقمية في الصين.

هل سيكون عام 2021 مختلفا؟ الإجابة غير واضحة بعد.

لا تزال الحكومة الصينية حساسة تجاه تدفق رأس المال الخارجي الذي لا يمكن تعقبه من الصين في الخارج.

الأمر الأكثر إثارة للقلق هو أنه مع إضفاء الشرعية على العملات الرقمية في بعض الدول الغربية، وانخراطها في نقاش صحي حول العملات المشفرة، فإن الصين ومن خلال “DCEP” المركزي، يمكن أن تتخلف عن الركب.

في الختام يمكن القول أن هناك تطور كبير مرتقب في سوق العملات الرقمية المشفرة سواء في الصين أو غيرها من المناطق الجغرافية المختلفة.

يمكن القول أن سنة 2021 ستكون سنة محورية لصناعة الكريبتو في الصين وفي العالم ككل.

اقرأ أيضا:

جاستن صن ينفي دفع أموال للمشاهير للترويج لمشروع “ترون” والعملة الرقمية “TRX”

رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في “سانت لويس”: تقلب البيتكوين لن يؤثر على سياستنا

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock