تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

مفوضة هيئة الأوراق المالية والبورصات تدعو إلى الوضوح التنظيمي بشأن العملات المشفرة

صرحت “هيستر بيرس”، مفوضة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية “SEC” والتي يطلق عليها لقب ”أم الكريبتو” ​​لموقفها الإيجابي تجاه العملات الرقمية المشفرة بأن خطط بنك “نيويورك ميلون” تجاه العملات الرقمية تجعل الأمر أكثر إلحاحا بالنسبة للمنظمين الأمريكيين لاتخاذ الإجراءات وتحقيق المزيد من الوضوح التنظيمي تجاه سوق الكريبتو.

وهو ما يتفق معه العديد من قادة صناعة الكريبتو، حيث أشار العديد منهم بأن هناك حاجة ماسة إلى المزيد من الوضوح لزيادة استيعاب العملات الرقمية.

تطرقنا في وقت سابق على موقع بيتكوين العرب إعلان بنك “نيويورك ميلون”، البنك الاستثماري الذي يدير أصولا بقيمة 2 تريليون دولار، في وقت سابق من هذا الأسبوع أنه سيضيف الكريبتو إلى خدمات إدارة الأصول.

وفي إشارة إلى هذا الإعلان، صرحت “هيستر بيرس” لرويترز بالقول:

إن هذا يزيد من إلحاح اتخاذنا نوعا من الإجراءات في هذا المجال لتوفير مزيد من الوضوح التنظيمي.

أخبر “أندرو كيسلر”، كبير التكنولوجيا والمؤسس المشارك لشركة “Zenotta” التجارية القائمة على البلوكشين:

قرار بنك “نيويورك ميلون” كان مهما لمقدمي خدمات الحفظ.

لكن الافتقار إلى الوضوح التنظيمي يعني أنه من غير المرجح أن يحفز ذلك الكثير من الإقبال على الأصول الرقمية.

للعلم سبق لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية في وقت سابق، أن أعلنت الحرب على العديد من مشاريع الكريبتو الكبيرة بما فيهم الحرب على شركة الريبل.

أضاف “أندرو كيسلر” في تصريحه بالقول:

عندما تصبح اللوائح أكثر وضوحا، يجب أن يرتفع الاهتمام بعملة البيتكوين.

سنرى الكثير من مشاعر الفومو بين البنوك الأمريكية الأخرى التي ستسرع في تتبع خرائط طريق الأصول الرقمية الخاصة بها.

كما صرح السيد “جاي هيرش” العضو المنتدب لشركة “إيتورو” الأمريكية، بأن البنية التحتية الأفضل والوضوح التنظيمي كانا عائقين أمام العديد من المؤسسات لبدء الاستثمار في البيتكوين، وأخبر بما مفاده:

بيان مكتب مراقبة العملة OCC العام الماضي بأن البنوك المعتمدة على المستوى الوطني يمكنها حفظ العملات المشفرة بشرط الوضوح، وعليه كانت مسألة وقت فقط قبل أن يصدر بنك كبير هذا النوع من الإعلان.

دعوة للعمل على وضع تنظيم لسوق الكريبتو:

إن دعوة “بيرس” إلى تنظيم سوق الكريبتو، وإذا تحولت من تنظير إلى عمل، ستوضح أكثر السياسة التنظيمية تجاه سوق الكريبتو، مما يوفر ضمانات للمؤسسات التي تضع في اعتبارها المخاطر التنظيمية المحتملة.

لطالما دعت “بيرس” إلى نوع من الملاذ الآمن التنظيمي لمشاريع التمويل اللامركزي.

لكن لا شيء بعد.

حكومة الولايات المتحدة بطيئة عندما يتعلق الأمر بالعملات الرقمية المشفرة.

ومع ذلك، يمكن للإدارة الأمريكية الجديدة أن تترك متنفس وتضخ دماء جديدة في هيئة الأوراق المالية والبورصات وتجعلها أكثر انفتاحا تجاه مشاريع الكريبتو.

قالت “بيرس”:

لم يقتصر الأمر على دعوات للوضوح التنظيمي، بل العمل على إتاحة الفرصة لإلقاء نظرة جديدة.

وأخبرت “بيرس” بأن المنظمون لم يقومو بعمل جيد

كما صرحت في أوائل سبتمبر 2020، في إشارة إلى الموقف التنظيمي للولايات المتحدة تجاه العملات الرقمية:

 البيروقراطية صعبة، من الصعب حقا إنجاز أي شيء.

الأمل يلوح في الأفق:

صرح السيد “سيموس دونوغي” نائب رئيس المبيعات وتطوير الأعمال في شركة “METACO”:

يبدو أن الحواجز التنظيمية تتراجع بسرعة في جميع الولايات القضائية، حتى في الولايات المتحدة، التي تخلفت تاريخيا عن أوروبا حتى وقت قريب فقط.

حتى أكثر الشركات المحافظة رصانة تشعر الآن بالراحة تجاه الوضوح التنظيمي المرتقب للمشاركة في أسواق العملات الرقمية.

سيتعين على شركات العملات المشفرة العمل جنبا إلى جنب مع صانعي السياسة في واشنطن وليس فقط المؤسسة المالية في نيويورك للخروج بقوانين وتنظيمات أكثر وضوحا.

اقرأ أيضا:

العملة الرقمية XRP ترتفع فوق مستوى 0.5 دولار في ظل استمرار الدعاوى القضائية ضد الريبل

إلى أي مدى سيؤثر انضمام شركة تسلا إلى سوق الكريبتو؟ وهل ستنضم المزيد من الشركات؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock