تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

ظهور تفاصيل جديدة في قضية الريبل مع هيئة SEC بعد الجلسة الأولى

في 22 فبراير الماضي عُقدت جلسة الاستماع التمهيدية بين ممثلي هيئة SEC و شركة الريبل.

مازالت هيئة SEC مصرة على دعواها القضائية ضد الريبل، حيث تتهم هيئة SEC شركة الريبل ومديريها التنفيذيين الرئيسيين بانتهاكهم لقوانين الأوراق المالية ببيع ما قيمته 1.3 مليار دولار من XRP.

كما أتهمت هيئة SEC كل من السيد “غارلينغهاوس” و”لارسن” بأنهم تلاعبوا وعن قصد بسعر XRP من خلال زيادة وخفض مبيعات XRP وفقا لظروف السوق.

الجديد في دعوى هيئة SEC هو أنه تم تعديلها وأصبحت شكوى معدلة وأصبحت وبحسب المحللين تركز على التلاعب الذي قام به مديري شركة الريبل بدلا من أن XRP عملة رقمية أو ضمان.

ذكرت الشكوى المعدلة أنه ومنذ عام 2013 كانا “غارلينغهاوس” و”لارسن” يتصرفان من منطلق المصلحة الشخصية.

مقتبس من نص الشكوى المعدلة:

منذ عام 2013 على الأقل وحتى الوقت الحاضر، باع المدعى عليهم أكثر من 14.6 مليار وحدة من وحدات رقمية تسمى”XRP” مقابل أموال أو أي مقابل آخر تزيد قيمته عن 1.38 مليار دولار، لتمويل عمليات الريبل وإثرائها.

جاء في خطاب هيئة SEC أيضا أنه تم تحذير شركة الريبل في عام 2012 من قبل مستشار قانوني من أن XRP الخاص بها يمكن أن يمثل عرضا أمنيا.

تتهم هيئة الأوراق المالية والبورصات المديرين التنفيذيين لشركة ريبل بتجاهل هذه النصيحة عن عمد والاستمرار في جمع 1.38 مليار دولار على الأقل بعد ذلك.

كما تتهم لجنة الأوراق المالية والبورصات “لارسن” و”غارلينجهاوس” بالربح من مبيعات XRP غير المسجلة وجني 600 مليون دولار لكل منهما.

وتضيف اللجنة أن “غارلينغهاوس” عمل على إنشاء فراغ معلوماتي فيما يتعلق بالمعاملات المالية.

تذكر شكوى هيئة SEC أيضا حادثة يعود تاريخها لعام 2015، حيث قام أحد صانعي السوق في الريبل، والذي تم الدفع له بـ XRP ، بتعليق مبيعات “غارلينغهاوس” و”لارسن” مؤقتا، حيث كانت العملة المشفرة تنخفض قيمتها في السوق.

اتهمت الشكوى “لارسن” في أنه نصح المشاركين في السوق بإبقاء مبيعات XRP متوقفة مؤقتا في الوقت الحالي حتى يتعافى السوق.

مما جاء في الإيداع الخاص بهيئة SEC لدى المحكمة:

صنعت الريبل فراغا في المعلومات بحيث يمكن للريبل واثنين من المطلعين اللذين يتمتعان بأكبر قدر من التحكم فيها – لارسن و غارلينغهاوس- ببيع XRP في سوق لا يمتلك سوى المعلومات التي اختار المدعى عليهم مشاركتها حول الريبل و XRP.

رد شركة الريبل:

ردا على الادعاءات والشكوى المعدلة، قال “ستيورات الديروتي” المستشار العام لشركة الريبل بأن الشكوى لم تقدم أي حجج جديدة، وأنه لم يكن هناك سوى سؤال قانوني واحد يجب تسويته وهو ما إذا كان XRP سيعتبر ضمانا بموجب قوانين الاستثمار الأمريكية أم لا.

غرد “ألدروتي”:

كما رأى العديد منكم، قدمت هيئة الأوراق المالية والبورصات شكوى معدلة.

يبقى الادعاء القانوني الوحيد: هل توزيعات XRP هي عقد استثمار؟

خيبة أمل لجنة الأوراق المالية والبورصات، كانت بحاجة إلى محاولة “إصلاح” شكواهم بعد الانتظار سنوات لتقديمها في المقام الأول …

تفاصيل إضافية حول جلسة الاستماع:

عُقدت جلسة الاستماع التمهيدية للريبل مع لجنة الأوراق المالية والبورصات بشأن مسألة XRP في بداية هذا الأسبوع.

وفقا للمحامي “جيريمي هوجان” الذي حلل جلسة المحاكمة، فإن حجج الريبل أكثر صلابة، على عكس تلك التي قدمتها لجنة الأوراق المالية والبورصات.

ما قد يكون قلب الميزان لصالح الريبل في هذه القضية هو التوقيت الذي اختارت فيه لجنة الأوراق المالية والبورصات مقاضاة شركة الريبل.

كان لدى هيئة SEC متسع من الوقت للقيام بذلك مسبقا، وقد تم الاتصال بها من خلال منصة كوين بيس في عام 2019 تطالب بالوضوح فيما يتعلق بـ XRP.

أرادت “كوين بيس” التأكد من أن XRP لم تكن أمانا قبل إدراجها للتداول على المنصة.

لم تقدم لجنة الأوراق المالية والبورصات ردا واضحا، ما جعل منصة التداول “كوين بيس” تجري بحثها الخاص وتخلص إلى أن XRP لم يكن ضمان بل عملة رقمية مشفرة وأدرجتها فيما بعد للتداول.

أشار “هوجان” إلى أنه كان من الخطأ الفادح من جانب هيئة الأوراق المالية والبورصات الانتظار لفترة طويلة قبل متابعة الريبل فيما يتعلق بمبيعات XRP.

اقرأ أيضا:

شركة “موني غرام” توقف شراكتها مع الريبل على خلفية القضية القائمة

دليل حول مشروع العملة الرقمية “Marscoin” وهل هي مدعومة من “إيلون ماسك”؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock