تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

إعلان أقدم بنك أمريكي عن خدمة الاحتفاظ بالبيتكوين لعملائه المؤسسات

مع تزايد اهتمام المستثمرين المؤسسيات بالعملات الرقمية المشفرة في الآونة الأخيرة، أعلن بنك “نيويورك ميلون” (BNY) أنه سيقدم خدمات متعلقة بالكريبتو في وقت لاحق من هذا العام.

بنك “نيويورك ميلون” تأسس في سنة 1784، لذا فهو يعتبر أقدم بنك في أمريكا، إلا أنه يتكيف بشكل كبير مع ما يحيط حوله، وهو ما نراه من إعلان دعمه للعملات الرقمية وتوفيرها على شكل خدمات لصالح المؤسسات.

بنك نيويورك سيحتفظ بالبيتكوين:

ذكر أقدم بنك في نيويورك في صحيفة “وول ستريت جورنال”يوم أمس أنه سيحتفظ بالبيتكوين والعملات المشفرة الأخرى ويصدرها وينقلها نيابة عن عملائه المؤسسات.

وفقا للتقرير، سيتعامل البنك مع عروض الكريبتو الخاصة به كفئات الأصول التقليدية الأخرى، مثل الأسهم.

والجدير بالذكر أن البنك يجري بالفعل محادثات مع عملائه المؤسسات لجلب عملاتهم الرقمية المشفرة إلى منصته.

أصبحت العملات الرقمية شائعة بشكل متزايد بين العملاء المؤسسات في أواخر العام الماضي عندما تأثرت اقتصادات العالم بوباء فيروس كورونا.

مثل العديد من الأصول الأخرى، تأثرت العملات المشفرة أيضا بخبر اعتبار فيروس كورونا كجائحة عالمية، حيث تراجع سعر أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية لتتداول بأقل من 4000 دولار في مارس 2020.

منذ ذلك الحين، طورت البيتكوين مقاومتها وأستعادت عافيتها، وأصبحت من بين خيارات الاستثمار المفضلة لمعظم المستثمرين المؤسسات.

البيتكوين تصل إلى مستوى مرتفع جديد:

نجح أداء سعر البيتكوين المثير للإعجاب في جذب العديد من الجهات الفاعلة المؤسساتية، مثل “تسلا” و “ميكرو ستراتيجي”.

ومع ذلك، لا يزال العديد من المستثمرين المؤسسات متشككين بشأن استثمارات البيتكوين بسبب مخاوف الوضوح التنظيمي والمخاطر العالية المرتبطة بهذه الأصول.

نظرا لاستمرار اكتساب العملة الرقمية البيتكوين زخما في الآونة الأخيرة، ووصول سعر العملة لمستوى قياسي جديد فوق 48 ألف دولار مع تركيز العديد من المتابعين على مستوى 50 ألف دولار، قرر بنك “نيويورك ميلون” الاقتراب أكثر من المستثمرين المؤسسات، كما أن المؤسسات طلبت من البنك توفير خدمات تتعلق بسوق الكريبتو.

صرح السيد “رومان ريجلمان”، الرئيس التنفيذي في خدمات الأصول والأعمال الرقمية في بنك “ميلون”:

بدأ [المستثمرون المؤسسات] يطلبون من بنك “BNY Mellon” ونظرائهم التعامل مع الأصول الرقمية كما يفعلون مع ممتلكاتهم الأخرى.

يحصل المستثمرون المؤسسات على الضوء الأخضر تدريجيا بأنه من الآمن الاستثمار في العملات المشفرة، حيث تتبنى الشركات الشهيرة الأصول بالفعل.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، استثمرت تسلا، أكبر شركة مصنعة للسيارات الكهربائية في العالم مبلغ 1.5 مليار دولار في البيتكوين.

مع عرض خدمات الكريبتو من بنك “BNY Mellon”، فإن الأمر مجرد مسألة وقت قبل أن تغامر المزيد من المؤسسات المالية المماثلة وتدخل نظام الكريبتو.

اقرأ أيضا:

العملة الرقمية XRP ترتفع فوق مستوى 0.5 دولار في ظل استمرار الدعاوى القضائية ضد الريبل

إلى أي مدى سيؤثر انضمام شركة تسلا إلى سوق الكريبتو؟ وهل ستنضم المزيد من الشركات؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock