تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقميةمواضيع العملات الرقمية

هل ستكون العملات الرقمية للبنوك المركزية “CBDC” بديلا ناجحا للعملات الورقية؟

تقوم الصين وجزر الباهاما بالفعل بتجربة عملاتها الرقمية للبنوك المركزية، حيث تُعد هذه العملات بمثابة نسخ رقمية من عملاتهما الوطنية الورقية.

بينما يقوم البنك المركزي الأوروبي باستطلاع الرأي العام حول اليورو الرقمي.

هذا وتجري البنوك المركزية في معظم البلدان بحثا نشطا حول استخدامات العملات الرقمية للبنوك المركزية.

لكن ربما ينبغي عليهم التوقف!

هكذا صرح باحثان في ورقة بحثية صدرت اليوم تفيد بأن المشروع الكامل لإنشاء بدائل للنقد الرقمي معرضة للفشل لأنها تفتقر إلى مبرر وحاجة واضحة.

هذان الباحثان هما “بيتر بوفينغر” و”توماس هاس”، حيث نشرا تحليل السياسة الأوروبية في قسم الاقتصاد بجامعة “ويرزبورغ” في ألمانيا.

يجادل الباحثان بأن البنوك المركزية ركزت بشكل كبير على العملات الرقمية للبنوك المركزية كوسيلة للتبادل.

لكنهم يهملون ما تقوم به البنوك الخاصة من تقديم مزايا مثل التأمين على الودائع و مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات.

كما يخبر الباحثان بأن العملة الرقمية للبنك المركزي تصلح لأن تكون وسيلة للتخزين بدلا من التبادل.

وقدما حججهم في هذا السياق والتي جاءت كما يلي:

تعريف العملات الرقمية للبنوك المركزية CBDC:

عرف “بيتر بوفينغر” و”توماس هاس” العملة الرقمية للبنك المركزي CBDC بالقول:

يمكن اعتبار العملة الرقمية للبنك المركزي على أنها وديعة لدى البنك المركزي تُستخدم في إطار أنظمة الدفع الحالية للتسوية الإجمالية في الوقت الفعلي.

ويمكن فهم أيضا أن العملة الرقمية للبنك المركزي عبارة عن نظام دفع مستقل يعمل بالتوازي مع النظام الحالي باستخدام الودائع المحتفظ بها لدى البنك المركزي.

هذا ويجد المؤلفان أنه سيكون من الصعب على البنوك المركزية إطلاق عملة رقمية للبنوك المركزية دون التدخل في السوق.

أشار “بوفينغر” و”هاس”، في هذا الصدد بالقول:

يتعين عليهم إظهار أن الأهداف التي يسعون وراءها مع عملات البنوك المركزية الرقمية لا يتم تلبيتها حاليا بشكل مرض من قبل مقدمي الخدمات من القطاع الخاص.

وحتى إذا لم يتم الوفاء بالخدمات العامة مثل الاستقرار المالي أو استقرار نظام الدفع على النحو الأمثل، فليس من الواضح كيف ستكون العملات الرقمية للبنوك المركزية CBDC هي الحل المناسب.

بالإضافة إلى ذلك يتساءل الباحثان، لماذا قد يرغب المواطن في التحول من بنك خاص أو نظام دفع إلى بنك يتم إدارته على المستوى الوطني عندما يكون لديه بالفعل تأمين على ودائعه؟

بالتأكيد ليس لأن البنك المركزي يمكن أن يقدم منتجات أكثر من أي بنك خاص يتنافس على خدمة العملاء.

من وجهة نظر الباحثين، ربما يكون أفضل نوع من العملات الرقمية للبنك المركزي هو النوع الذي لا يتحدث عنه أي بنك مركزي خوفا من الوساطة.

سيكون ذلك بمثابة عملة رقمية للبنك المركزي لا تهدف إلى تسهيل المدفوعات ولكن لتخزين القيمة.

وكتبوا:

سيأتي الطلب على عملة رقمية للبنك المركزي ذات القيمة المخزنة من الشركات وكبار المستثمرين الذين لديهم ودائع بنكية تزيد عن 100.000 يورو، والتي سيتم إنقاذها في حالة إعادة هيكلة البنك.

من وجهة نظر المستخدم، سيعتمد هذا الطلب على سعر الفائدة لمثل هذه الودائع.

يمكن للبنوك المركزية أن تقوم بالمزاد العلني للودائع ذات القيمة المخزنة والتي من شأنها أن تمنحها سيطرة كاملة على قيمتها.

في الختام تطرق الباحثان لجانب أن عملات البنوك المركزية الرقمية صغيرة جدا من حيث النطاق في الاقتصاد الدولي.

وانتهى الباحثان بتحذير البنوك المركزية بما مفاده:

إذا التزمت البنوك المركزية بنهجها الحالي، فإن المخاطرة عالية بأن تنتهي العملات الرقمية للبنوك المركزية CBDC بفشل ذريع.

اقرأ أيضا:

“ماكس كيزر”: مجموعة “WallStreetBets” يجب أن تركز وبشكل حصري على البيتكوين

إيلون ماسك مصرحا: البيتكوين على وشك الحصول على قبول واسع

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock