تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
شروحات العملات الرقميةمواضيع العملات الرقمية

دليل وشرح مبسط لماهية محفظة الكريبتو متعددة التواقيع “Multisig”

أحد الأركان الأساسية في سوق العملات الرقمية المشفرة ركن حفظ وتخزين العملات الرقمية بشكل صحيح وآمن.

لذا نركز في العديد من المقالات المدرجة في بيتكوين العرب على محافظ العملات الرقمية وكيفية حفظ وحماية العملات الرقمية بشكل آمن وصحيح.

من بين الآليات التي تساعد على زيادة قوة أمان المحفظة الرقمية التوقيعات المتعددة.

تم تطبيق تقنية المحفظة متعددة التواقيع لأول مرة على عناوين البيتكوين في عام 2012.

هذا ويمكن استخدام التوقيع المتعدد في سياقات مختلفة، ولكن معظم حالات الاستخدام مرتبطة بالمخاوف الأمنية.

فيما يلي دليل وشرح مبسط لماهية محفظة الكريبتو متعددة التواقيع “Multisig”.

كيف تعمل محفظة الكريبتو متعددة التواقيع “Multisig”؟

بمثال بسيط يمكن تشبيه محفظة الكريبتو متعددة التواقيع “Multisig” بصندوق يحمل ودائع ثمينة.

هذا الصندوق به قفلان أي يحتاج لمفتاحان لكي يفتح.

مفتاح يحمله “علي” و مفتاح يحمله “مصطفى”.

الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها فتح الصندوق هي توفير كلا المفتاحين اللذان يحملهما “علي” و”مصطفى” في نفس الوقت، لذلك لا يمكن لأحد فتح الصندوق دون موافقة الآخر.

بشكل أساسي، لا يمكن الوصول إلى الأموال المخزنة على عنوان متعدد التوقيع إلا باستخدام توقيعين أو أكثر.

لذلك، يتيح استخدام محفظة متعددة التواقيع “multisig” للمستخدمين إنشاء طبقة إضافية من الأمان لأموالهم.

ولكن قبل المضي قدما، من المهم فهم أساسيات عنوان البيتكوين القياسي، والذي يعتمد على مفتاح واحد بدلا من مفتاح متعدد.

حيث ومثلما هو معلوم فإن عنوان البيتكوين يحتاج لمفتاح خاص واحد يتحكم في حركة البيتكوين المرتبط به.

عادة ما يتم تخزين عملات البيتكوين في عنوان قياسي أحادي المفتاح، مما يعني أن أي شخص يحمل المفتاح الخاص المقابل يمكنه الوصول إلى الأموال.

هذا يعني أن هناك حاجة إلى مفتاح واحد فقط لتوقيع المعاملات وأن أي شخص لديه المفتاح الخاص، قادر على تحويل العملات حسب الرغبة، دون إذن من أي شخص آخر.

على الرغم من أن إدارة العنوان أحادي المفتاح أسرع وأسهل من المفتاح ذو التوقيع المتعدد، إلا أنه يقدم عددا من المشكلات، لا سيما فيما يتعلق بالأمان.

من خلال وجود مفتاح واحد، تتم حماية الأموال من خلال جهة واحدة وبفشلها تفشل الحماية ككل.

وهذا هو السبب في أن مجرمي الإنترنت يطورون باستمرار تقنيات تصيد جديدة لمحاولة سرقة أموال مستخدمي العملات المشفرة.

بالإضافة إلى ذلك فإن العناوين ذات المفتاح الواحد ليس الخيار الأفضل للشركات المشاركة في العملات المشفرة.

تخيل أن أموال شركة كبيرة يتم تخزينها على عنوان قياسي يحتوي على مفتاح خاص واحد.

وهذا يعني أن المفتاح الخاص سيُعهد إلى شخص واحد أو عدة أفراد في نفس الوقت، ومن الواضح أن هذه ليست الطريقة الأكثر أمانا.

فمثلا موت هذا الشخص أو قراره الاختفاء بأموال الشركة سهل للغاية.

لذا تطورت آليات الأمان للمحافظة أكثر على الأموال.

تقدم محافظ التواقيع المتعددة حلا محتملا للمشاكل سابقة الذكر.

إذ وعلى عكس المفتاح الفردي، لا يمكن نقل الأموال المخزنة على عنوان متعدد التواقيع إلا بموافقة حاملي المفاتيح المتعددة.

وهناك العديد من أنواع التواقيع المتعدد 2، 3، 4 و5 …

استخدامات محفظة الكريبتو متعددة التواقيع “Multisig”:

زيادة الأمان:

باستخدام محفظة المتعددة التواقيع “multisig” يمكن للمستخدمين منع المشاكل الناجمة عن فقدان أو سرقة المفتاح الخاص.

لذلك حتى إذا تم اختراق أحد المفاتيح، فإن الأموال لا تزال آمنة.

تخيل أن “علي” قام بإنشاء محفظة تحمل ثلاث مفاتيح.

كل مفتاح خزنه في جهاز مختلف (حاسوب، هاتف، جهاز لوحي)

حتى لو سُرق هاتف “علي” لن يتمكن اللص من الوصول إلى المحفظة باستخدام مفتاح واحد فقط من المفاتيح الثلاثة.

وبالمثل، من غير المرجح أن تنجح هجمات التصيد الاحتيالي والإصابات بالبرامج الضارة لأن المتسلل على الأرجح يمكنه الوصول إلى جهاز واحد ومفتاح واحد فقط.

بغض النظر عن الهجمات الضارة، إذا فقد “علي” أحد مفاتيحه الخاصة، فلا يزال بإمكانه الوصول إلى أمواله باستخدام المفتاحين الآخرين.

التوثيق ذو عاملين:

من خلال إنشاء محفظة متعدد التواقيع “multisig” فإن حركة الأموال على المحفظة تتطلب مفتاحين، يستطيع “علي” إنشاء آلية مصادقة ثنائية للوصول إلى أمواله.

على سبيل المثال، يمكن أن يكون لدى “علي” مفتاح خاص واحد مخزّن في جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص به والآخر في هاتفه المحمول (أو حتى على قطعة من الورق).

هذا من شأنه أن يضمن أن الشخص الذي لديه حق الوصول إلى كلا المفتاحين هو الوحيد القادر على إجراء معاملة.

ومع ذلك، ضع في اعتبارك أن استخدام تقنية “multisig” كمصادقة ثنائية يمكن أن يكون أمرا خطيرا، خاصة إذا تم تعيينها كعنوان 2 من 2.

حيث وإذا فقدت أحد المفاتيح، فلن تتمكن من الوصول إلى أموالك.

لذلك، سيكون استخدام إعداد 2 من 3 أو خدمة 2FA خارجية ذات رموز احتياطية أكثر أمان.

صناعة القرار:

قد يستخدم مجلس الإدارة محفظة متعددة التواقيع “multisig” للتحكم في الوصول إلى أموال الشركة.

على سبيل المثال، من خلال إنشاء محفظة 4 من 6 حيث يمتلك كل عضو في مجلس الإدارة مفتاحا واحدا، لا يمكن لأي عضو بمجلس الإدارة إساءة استخدام الأموال.

لذلك، يمكن فقط تنفيذ القرارات التي تم الاتفاق عليها من قبل الأغلبية.

سلبيات المحفظة متعددة التواقيع “multisig”:

على الرغم من أن محافظ متعددة التواقيع “multisig” تعد حلا جيدا لمجموعة من المشاكل، فمن المهم أن تضع في اعتبارك أن هناك بعض المخاطر والقيود التي تنطوي عليها.

يتطلب إعداد عنوان “multisig” بعض المعرفة التقنية، خاصة إذا كنت لا ترغب في الاعتماد على الأطراف الثالثة.

بالإضافة إلى ذلك، نظرا لأن كل من عناوين البلوكشين والتواقيع المتعددة “multisig” جديدة نسبيا، فقد يكون من الصعب البحث عن ملاذ قانوني إذا حدث خطأ ما.

لا يوجد وصي قانوني للأموال المودعة في محفظة مشتركة مع العديد من حاملي المفاتيح.

في الختام:

على الرغم من وجود بعض العيوب، إلا أن محافظ متعددة التواقيع “multisig” لها العديد من التطبيقات المثيرة للاهتمام، مما يجعل البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى أكثر فائدة وجاذبية خاصة للشركات، فمن خلال طلب أكثر من توقيع واحد لتحويل الأموال، توفر محافظ “multisig” أمانا محسنا ما يضيف كمية أمان معتبرة للمحافظ الرقمية.

من الممكن أن نرى المزيد من الاستخدامات المستقبلية للمحافظ ذات التواقيع المتعددة.

اقرأ أيضا:

كيفية استخدام البيتكوين في عمليات الشراء عن طريق خدمة الدفع “Apple Pay”

جنون الرموز الغير قابلة للاستبدال NFT مستمر…حجم مبيعات NFT في فبراير يتجاوز حجم 2020 ككل

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock