تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

شركة “موني غرام” توقف شراكتها مع الريبل على خلفية القضية القائمة

أوقفت “موني غرام” الشركة التي تقدم خدمات التحويل الإلكتروني شراكتها مع شركة الريبل، وذلك في أعقاب دعوى هيئة الأوراق المالية والبورصات ضد شركة الريبل.

بحسب ما جاء في الدعوى القضائية، التي تم رفعها من طرف هيئة الأوراق المالية والبورصات في ديسمبر 2020، فإن مبيعات الريبل من العملة الرقمية المشفرة XRP، والتي بدأت منذ عام 2013، كانت عروض أوراق مالية غير مسجلة.

منذ إعلان الدعوى القضائية ضد الريبل، قامت العديد من منصات تداول العملات المشفرة الرئيسية مثل “كوين بيس” بحذف العملة الرقمية XRP من التداول، وقامت شركة “Grayscale” الرائدة في إدارة الأصول الرقمية المشفرة بحل الصندوق الاستثماري الريبل الذي يركز على عملة XRP.

كانت العملة الرقمية XRP تحتل المرتبة الثالثة كأكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية الإجمالية، لكنها انخفضت منذ إعلان الدعوى القضائية بشكل كبير وتراجعت للمرتبة السابعة من حيث القيمة السوقية الإجمالية.

“موني غرام” تعلق شراكتها مع الريبل:

أعلنت “موني غرام” يوم أمس الإثنين في بيان لها عن أرباحها للربع الرابع 2020.

مما جاء في بيان “موني غرام”:

نظرا لعدم اليقين بشأن التقاضي المستمر مع لجنة الأوراق المالية والبورصات، فقد علقت الشركة التداول على منصة الريبل.

لانخطط لأي فائدة من رسوم تطوير سوق الريبل في الربع الأول من السنة الجديدة.

تفاعلت شركة الريبل مع ما نشرته “موني غرام” وأرسلت بيان للمصدر جاء فيه أنها وقعت عقدا متعدد السنوات في 2019 مع “موني غرام” ولا يزال هذا العقد ساريا ولا يقتصر على استخدام ODL [السيولة عند الطلب].

وأضاف المتحدث باسم الريبل:

نعمل معا بنشاط على الاستفادة من حالات الاستخدام البديلة واستكشافها.

ونتطلع إلى إيجاد مسار للمضي قدما مع “موني غرام” ولدينا ثقة في أنه سيكون هناك المزيد من الوضوح التنظيمي في الولايات المتحدة لاستخدام العملات الرقمية وتكنولوجيا البلوكشين في نهاية هذه الدعوى.

جزء من الفكرة وراء العملة الرقمية XRP هو أنه يساعد البنوك على نقل الأموال بشكل أكثر كفاءة.

على مر السنوات الماضية، دخلت الريبل في شراكة مع مؤسسات تقليدية مثل “بنك سانتاندر” و”بنك اوف أمريكا” لاستخدام برمجياتها التي تستخدم XRP كوسيلة للسيولة.

كانت شركة “موني غرام” تستخدم الريبل كوسيلة لتسهيل المدفوعات الدولية، في نوفمبر 2019، أكملت شركة الريبل استثمارا بقيمة 50 مليون دولار في خدمات تحويل الأموال.

بعد أن أعلنت لجنة الأوراق المالية والبورصات عن اتهاماتها ضد الريبل، قالت “موني غرام” في البداية إنها ستتخذ نهج الانتظار والترقب، وتأجيل أي أسئلة حول مستقبل الشراكة.

في ذلك الوقت، قالت “موني غرام”:

سنستمر في مراقبة أي تأثير محتمل مع تطورات الدعوى القضائية.

ومع ذلك، شددت الشركة في ذلك الوقت، على أنها لم تستفد من منتج الريبل للسيولة عند الطلب، أو “RippleNet”، للتحويلات المباشرة لأموال المستخدمين.

انخفض سهم “موين غرام” بعد نشر بيان الأرباح، حيث انخفض بما يقرب من 24 ٪.

أعلنت الشركة عن أرباح بلغت 323.3 مليون دولار في الربع الأول من السنة الجارية، أي أقل من المتوقع 325.7 مليون دولار.

اقرأ أيضا:

ما الذي يمكن توقعه من قضية الريبل وهيئة SEC؟ وكيف سيكون التأثير على صناعة الكريبتو؟

الرئيسة السابقة لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية SEC تدافع عن الريبل في قضيتها

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock