تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

عضو تشريعي في المكسيك يقترح لوائح كريبتو جديدة في مجلس النواب

بدأ “الاندفاع نحو البيتكوين” والذي يشبه إلى حد ما حمى الإندفاع نحو الذهب.

حيث انتقل التبني والاهتمام من المؤسسات للحكومات والدول.

سبق وأن أعلن رئيس دولة السلفادور أنه سيقترح لوائح جديدة لإدخال البيتكوين في البلاد واعتبارها كعملة قانونية.

بعد ذلك بفترة وجيزة أشار أحد رجال الساسة في باراغواي إلى موقف مماثل بشأن العملة المشفرة الأكبر.

أحدث دولة تنضم إلى رابطة الدول المتنامية التي أعلنت عن تشريعات جديدة حول البيتكوين هي دولة المكسيك.

أعلن السيد “إدواردو مورات هينوجوسا”، عضو المجلس التشريعي المكسيكي قبل ساعات أنه سيقترح إطارا قانونيا في مجلس النواب لوضع أطر قانونية لسوق الكريبتو.

انطلقت عملة البيتكوين في موسم صعود التبني هذا، بعد زيادة الاهتمام العام وتبنيه من قبل المؤسسات وصناديق التحوط في وول ستريت وشركات فورتشن 500.

الآن، أثارت السلفادور جنون اعتماد البيتكوين بين العديد من دول أمريكا الجنوبية.

الشيء الوحيد المشترك بين هؤلاء السياسيين من مختلف دول أمريكا الوسطى والجنوبية هو مشاركتهم لـ “عيون الليزر” على صور حساباتهم على تويتر.

أصبحت “عيون الليزر” ميم البيتكوين شهيرًا في وقت سابق من هذا العام حيث قام غالبية مؤيدي البيتكوين بتغيير صورة ملفهم الشخصي لتصبح مشعة بعيون الليزر الحمراء.

اعتبارا من وقت نشر هذا المقال، انضمت إلى السلفادور الأرجنتين وباراغواي والآن المكسيك.

لكن البيتكوين وفي حركته الأخيرة غير مهتم كثيرا بالأخبار الإيجابية المعلنة هنا وهناك، حيث يستمر في الإنخفاض ويقدر سعره وقت نشر هذه المقالة بـ31800 دولار.

اقرأ أيضا:

شركة “ميكرو ستراتيجي” تشتري بيتكوين بقيمة 400 مليون دولار…لماذا عملية الشراء مختلفة هذه المرة؟

مخاوف أمنية بشأن أمان شبكة البيتكوين كانت السبب الأبرز وراء انخفاض البيتكوين!

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock