تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

بعد الموت الغريب لـ “جون مكافي”…أسئلة عديدة تثار حول موته ووجود عدة نظريات مؤامرة!

اليوم هو يوم حزين في أوساط الكريبتو.

حيث توفي “جون مكافي” يوم أمس الأربعاء عن عمر 75 سنة وعُرف في أوساط الكريبتو بإثارته للجدل.

وفقا للتقارير الصحفية فقد انتحر “مكافي” بشنق نفسه من حبل في سجنه بعد ساعات من علمه أن القضاء الإسباني وافق على تسليمه إلى الولايات المتحدة.

تم الإعلان عن الخبر لأول مرة من قبل محاميه وأكدته لاحقا حكومة كاتالونيا، المنطقة الإسبانية التي سُجن فيها “مكافي”.

وهو ما يشير ويؤكد إمكانية إنتحاره بنفسه.

مباشرة بعد انتشار خبر موت “مكافي”، سرعان ما شارك مجتمع الكريبتو على تويتر صدمتهم.

البعض قدم الاحترام، وانتقد البعض الآخر … وتساءل البعض الآخر عن كل ما حدث.

هل انتحر “مكافي” بنفسه حقا؟

من السهل تخيل المؤامرة، بالنظر إلى خلفية “مكافي” حيث بدأ العديد من المؤثرين في مجال العملات المشفرة في محاولة الربط بين الأطراف والأحداث لفهم ما حدث.

لقد اعتمدوا على عدة تغريدات من “مكافي” تزعم أنه لن ينتحر أبدا، وأنه يتعرض للتهديد، وأنه يعرف بعض الأسرار التي تحتاج النخب لإسكاتها.

ولكن الشيء الذي فجر أذهان الجميع هو صورة تم تحميلها بعد الوفاة على حسابه الرسمي على “انستغرام” تحمل حرف “Q” باللون الأسود، افترض البعض أنه يشير إلى حركة “QAnon”، وآخرون قالوا إنها بدون تفسير.

المصدر: Instagram

QAnon”، أو ببساطة “Q” هي حركة مؤامرة تدعي أن مجموعة من الشياطين يهيمنون على النخب الحكومية والإعلامية.

زعم أتباعها أن الرئيس السابق “دونالد ترامب” كان يخوض معركة لتدمير هذه المجموعة.

اكتسبت الحركة زخما مع القبض على “هارفي إبستين” بتهمة التحرش الجنسي بالأطفال.

أدت الأسباب المشبوهة لانتحاره المثير للجدل قبل شهادته إلى زيادة الشكوك في أنه قُتل في الواقع من أجل إسكاته.

انتشر شعار “إبستين لم يقتل نفسه” على نطاق واسع ولا يزال يتم ملاحظته عند الإشارة إلى ممارسات الحكومة الفاسدة في الولايات المتحدة.

وبالطبع ، كان لدى “مكافي” شيئا أو أشياء ليقولها عن هذا الأمر.

وأشار إلى أوجه الشبه بين قضيته وقضية “هارفي إبستين” في مرات عديدة، وأكد أن لديه الكثير من الأسرار التي أرادت الحكومة إخفاءها.

إذا كانت مزاعمه صحيحة، وكان “QAnon” يعني أي شيء، فيمكننا قريبا القول بنفس ما قيل حول ” إبستين”:

“مكافي لم يقتل نفسه”

حاول أحد مستخدمي تويتر الاتصال بمدير موقع الأخبار اليميني المثير للجدل “Zero Hedge” وتقديمه إلى صحفي إسباني يدعي أن لديه تسجيلات فيديو وتقارير تفيد بأن “جو بايدن” تعاون مع رئيس وزراء إسبانيا، “بيدرو سانشيز”، من أجل انتحار “مكافي” المزيف.

شكك متداول العملات المشفرة MMCrypto” أيضا في انتحار “مكافي”.

حيث شارك تغريدة من “مكافي” أكد فيها أنه إذا ظهر ميتا، فلن يكون ذلك بقراره الخاص، ويمكن أن يكون كل شيء مشابه لقضية “إبستين”.

شارك “بيتر مكورماك” مستضيف البودكاست “ماذا فعل البيتكوين” تغريدة “مكافي” التي تظهر وشما كتذكير بأنه لن ينتحر أبدًا على الرغم من تهديدات المسؤولين الأمريكيين.

أيضا، ادعى “كيم دوتكوم”، الرجل الذي يقف وراء منصة Mega.nz والمدافع النشط عن البيتكوين كاش، أنه يعمل مع “مكافي” في مبادرة لمحاربة المراقبة الحكومية قبل وقت قصير من الأخبار المأساوية.

كما شارك المحاضر المالي “فلاديسلاف جينكو” عدة تغريدات تحذر من خطر معاناة مكافي وعائلته من الوفيات الناجمة عن هجمات طبية أو بيولوجية يقف ورائها مختبر وزارة الدفاع (DoD) الرئيسي لأبحاث الدفاع الطبي والبيولوجي.

وحتى الآن، لم يشر أي تشريح رسمي إلى سبب وفاة “مكافي”.

في غضون ذلك، ستستمر النظريات في الظهور.

ولكن إذا كان هناك شيء واحد يمكن أن يتفق عليه الجميع – منظرو المؤامرة أم لا – فهو أن “جون مكافي” عاش بطريقته الخاصة حتى النهاية.

اقرأ أيضا:

مايك نوفوغراتز مازال يشتري البيتكوين معتبرا إياه ذهب رقمي!

أحد عمالقة البرمجيات في كوريا الجنوبية تطلق أعمالها الخاصة في مجال الكريبتو

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock