تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

شركة “ماستركارد” تعلن عن بدء دعم مدفوعات العملات الرقمية المشفرة في 2021

نشرت شركة “ماستركارد” يوم أمس على مدونتها الرسمية إعلان أنها ستبدأ في دعم عملات رقمية محددة مباشرة على شبكتها في عام 2021.

على الرغم من أن “ماستركارد” تعمل بالفعل مع شركات الدفع بالعملات الرقمية المشفرة، مثل شركة “Wirex” و “BitPay” على بطاقات الخصم الداعمة للعملات المشفرة.

إلا أن إعلان “ماستركارد” الأخير يمثل تحولا نحو السماح للعملات الرقمية المشفرة بالتحرك داخل الشبكة الفعلية للشركة.

جاء في منشور المدونة:

يقوم شركاؤنا في مجال الكريبتو بتحويل الأصول الرقمية من نهايتها إلى العملات التقليدية، ثم نقلها عبر شبكة “ماستركارد”.

سيسمح تغييرنا لدعم الأصول الرقمية بشكل مباشر للعديد من التجار بقبول العملات المشفرة، وهي قدرة مقيدة حاليا بأساليب الملكية الفريدة لكل أصل رقمي.

سيؤدي هذا التغيير أيضا إلى القضاء على أوجه القصور، مما يتيح لكل من المستهلكين والتجار تجنب الاضطرار إلى التحويل مرة أخرى و بين العملات المشفرة والتقليدية لإجراء عمليات الشراء.

لكن ما هي العملات المشفرة المدعمة من طرف “ماستركارد”؟

الإعلان حذر في هذه النقطة، حيث أشارت شركة “ماستركارد” إلى أنها تبحث عن “أصول رقمية مشفرة توفر الموثوقية والأمان”.

يمكن أن ما تلمح إليه “ماستركارد” هي العملات الرقمية المستقرة، وهي عملات مشفرة مصممة للاحتفاظ بقيمتها بالإعتماد على أحد الأصول مثل الدولار الأمريكي بحيث يمكن استخدامها في المدفوعات.

وفقا لـ “ماستركارد”، فإن معاييرها لدمج مدفوعات العملات المشفرة تتلخص في حماية المستهلك، والتدابير التنظيمية الصارمة والامتثال لإجراءات معرفة العميل KYC، وبشكل أكبر تلبية الرغبة الشعبية الكبيرة في استخدام العملات المشفرة بدلا من مجرد الاستثمار فيها.

“ماستركارد” هي عبارة عن منصة مدفوعات، وبعد كل شيء، مصممة لأخذ نسبة مئوية من كل معاملة.

أبدت “ماستركارد” سابقا اهتماما بالعملات المشفرة المستقرة.

في سبتمبر الماضي، أطلقت “ماستركارد” منصة للبنوك المركزية لاختبار عملاتها الرقمية، المعروفة باسم عملات البنوك المركزية “CBDC”.

تركزت كل الأنظار على البيتكوين هذا الأسبوع، حيث بلغت أكبر عملة مشفرة في العالم من حيث القيمة السوقية أعلى مستوى لها على الإطلاق بعد أن اشترت شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية 1.5 مليار دولار منها.

هذا وارتفع استخدام العملات المستقرة مثل “التيثر” و “USDC”.

وصلت عملة التيثر اليوم إلى عرض متداول قدره 30.5 مليار دولار أي بزيادة بنسبة 25٪ أكثر مما كانت عليه الشهر الماضي.

والأمر نفسه بالنسبة للعملة الرقمية “USDC”، ثاني أكثر العملات المستقرة شهرة، حيث انتقلت من القيمة السوقية البالغة 4.7 مليار دولار إلى 6.7 مليار دولار في آخر 30 يوم.

في أواخر الشهر الماضي، صرح الرئيس التنفيذي لشركة “فيزا” المنافسة لـ “ماستركارد”:

إن فيزا تفكر في إضافة الكريبتو إلى شبكتها.

رغم أنه لم يقدم أي التزامات، وأضاف:

عند بلوغ الحد الذي تصبح فيه عملة رقمية معينة وسيلة تبادل معترف بها، فلا يوجد سبب يمنعنا من إضافتها إلى شبكتنا، التي تدعم بالفعل أكثر من 160 عملة اليوم.

يبدو أن “ماستركارد” سرّعت العملية وسبقت “فيزا” في فعل ذلك.

اقرأ أيضا:

العملة الرقمية “Dogecoin” وتأثير المشاهير…هل فعلا تستحق “Dogecoin” الاستثمار فيها؟

محامو الربيل يقدمون بعض التفاصيل حول قضية هيئة SEC ضد شركة الريبل

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock