تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

الرئيسة السابقة لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية SEC تدافع عن الريبل في قضيتها

اقترب موعد أول جلسة محاكمة بين شركة الريبل وهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية SEC والمقرر يوم غد الاثنين 22 فبراير.

صرحت السيدة “ماري جو وايت” رئيسة لجنة الأوراق المالية والبورصات السابقة لمجلة “فورتشن” إن اللجنة التي كانت ترأسها ذات مرة خاطئة تماما في رفع قضيتها ضد شركة الريبل.

الرئيسة السابقة لهيئة الأوراق المالية والبورصات SEC تدافع عن الريبل!

في مقابلة مع مجلة “فورتشن”، أشارت “وايت” إلى عدة مشاكل في القضية المرفوعة ضد الريبل على عدة مستويات.

أشارت أولا، إلى غرابة التوقيت والتحقيق المطول الذي سبق إعلان رفع الدعوى القضائية.

قدمت “وايت” تفسيرها على اعتبار خلفيتها وخبرتها وتجربتها كرئيسة للجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية ومحامية أمريكية في المنطقة الجنوبية من نيويورك، حيث أفادت بالقول:

… عندما يستغرق الأمر وقتا طويلا لاكتشاف قضية ما، ربما لا يجب عليك رفعها.

وتضيف “وايت” موضحة أن الطريقة التي رفعت بها القضية تثير التساؤلات، حيث أن القضية تفشل من حيث الجدارة.

وتشير إلى حقيقة أن هيئة الأوراق المالية والبورصات “SEC” لم تضع إطارا ثابتا للتعامل مع قضايا العملات المشفرة.

للتذكير سبق وأن أعلنت هيئة الأوراق المالية والبورصات “SEC” أن الايثيريوم عملة رقمية مشفرة وليس ضمان.

والعديد من المدافعين على الريبل يرون أن العملة الرقمية الريبل مثلها مثل الايثيريوم.

ضوء في آخر النفق:

في المقابلة التي أجرتها، افترضت “وايت” إطارين زمنيين محتملين.

يمكن أن يصدر قرار المحكمة في المنطقة الجنوبية من نيويورك في وقت مبكر من شهر أكتوبر المقبل.

بدلا من ذلك، يمكن لـ الريبل و SEC الوصول إلى اتفاقية خارج المحكمة مسبقا.

من المحتمل وجود اتفاق خارج المحكمة، بالنظر إلى تعليقات “هيستر بيرس” مفوض هيئة SEC.

في يناير، أشار “بيرس” إلى أن لجنة “SEC” بأنها عادة ما تسوي مثل هذه القضايا خارج المحكمة.

“بيرس” هو أيضا واحد من العديد من الأصوات المؤثرة داخل الحكومة الأمريكية التي تدعو إلى مزيد من الوضوح فيما يتعلق بالعملات المشفرة من جانب الوكالات التنظيمية.

قضية هيئة SEC ضد شركة الريبل:

في 22 ديسمبر 2020، رفعت هيئة الأوراق المالية والبورصات “SEC” قضيتين في المحكمة الفيدرالية بالمنطقة الجنوبية لنيويورك ضد شركة الريبل واثنين من رؤسائها التنفيذيين.

في إحداها، ادعت هيئة الأوراق المالية والبورصات أن شركة ريبل باعت 1.2 مليار دولار من الأوراق المالية غير المسجلة.

من ناحية أخرى، تدعي اللجنة أن “براد غارلينغهاوس”، الرئيس التنفيذي لشركة الريبل الحالي، والرئيس التنفيذي السابق “كريس لارسن”، باعوا 600 مليون دولار من الأوراق المالية غير المسجلة.

كان رد فعل السوق سريعا، حيث عانت عملة الريبل من انخفاض في السعر ليؤثر بدوره على تراجع القيمة السوقية الإجمالية للعملة التي تراجعت من المرتبة الثالثة للمرتبة السابعة.

وذلك بعد إعلان العديد من منصات التداول إلغاء أو تجميد تداول العملة الرقمية XRP نظرا للقضية المرفوعة ضدها.

يؤكد “غارلينغهاوس” أن 5٪ فقط من عملاء الريبل موجودون داخل الولايات المتحدة، وأن تجميد أنشطة الريبل في الولايات المتحدة لن يضر بالشبكة ككل.

في حالة ظهور مستجدات سنوافيكم بها في الأخبار القادمة على بيتكوين العرب.

اقرأ أيضا:

إيلون ماسك ومؤيدو البيتكوين لديهم “عيون ليزر” على تويتر… لماذا؟

سعر عملة الايثيريوم يحلق عاليا تزامنا مع ارتفاع إجمالي إيرادات التمويل اللامركزي DeFi

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock