تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

شركة “ليدجر” تواجه دعوى قضائية بسبب انتهاك بيانات المستخدمين

وفقا للوثائق القانونية التي أعيد نشرها على موقع “Scribd“، قدمت شركة المحاماة “Roche Freedman” شكوى رسمية ضد كل من شركة “ليدجر” و “شوبيفاي”، في 6 أبريل نيابة عن اثنين من المدعين الرئيسيين.

تعرضت “ليدجر” لعدد من الاختراقات المتعلقة بالبيانات في عام 2020، تم ربط أحد هذه الاختراقات بمنصة التجارة الإلكترونية “شوبيفاي” التي تستضيف منتجات شركة “ليدجر”.

اعترفت شركة “ليدجر” بمسؤوليتها عن حادثة “شوبيفاي”، حيث سرّب أحد موظفي شركة “ليدجر” تفاصيل شخصية لـ 20000 مستخدم في ديسمبر 2020.

هذا، يضاف إلى اختراق آخر في صيف نفس العام 2020 نتج عنه تسريب معلومات لأكثر من 292 ألف من مستخدمي “ليدجر” عبر الانترنت.

مما جاء في الدعوى الجماعية نيابة عن المدعين “جون تشو” و”إدوارد باتون”، ما يلي:

يسعى المدعون إلى التعويض عن الأضرار الجسيمة التي تسبب فيها سوء سلوك “ليدجر” و”شوبيفاي” فيما يتعلق بانتهاك بيانات عام 2020 الهائل الذي سمحت به تلك الشركات بإهمال منها، وتجاهلت الأمر بتهور، ثم سعت عمدا للتستر.

ليدجر في وضع صيانة أمنية والمحامون يبحثون عن الثقوب:

تمسكت شركة “ليدجر” بزعمها أن الأجهزة لا تزال آمنة بنسبة 100٪، ولكن عملائها يعزفون نغمة مختلفة.

صرح السيد “أنطوان تيبو” المستشار القانوني العام لشركة “ليدجر”:

إن ليدجر لا يعلق على القضايا القانونية الجارية.

بينما صرح السيد “كايل روش” شريك مكتب المحاماة الذي رفع الدعوى القضائية:

نحن نحقق في هذا منذ اليوم الذي أصبح علنيا.

تضمن هذا التحقيق التحدث مع خبراء في مجالات أمن البيانات والعملات المشفرة.

لا تحدد الدعوى القضائية مبلغ التعويض المطلوب للدعوى الجماعية، وفقا لبعض التقديرات فقد يصل المبلغ لـ 5 مليون دولار.

تشير المستندات إلى اثنين فقط من مستخدمي “ليدجر” الذين فقدوا معا 4.2 بيتكوين و 11 ايثيريوم و 150.000 XLM لهجمات التصيد الاحتيالي، ومن المحتمل أن يكون هناك الآلاف مثلهم.

بعد الاختراق الهائل للبيانات، لجأ مستخدمو “ليدجر” إلى الوسائط الاجتماعية للتنفيس عن غضبهم من الشركة التي لم تقدم أي تعويض على الإطلاق وألقت باللوم إلى حد كبير على المستخدمين بسبب الأمان غير المتقن من جانبهم.

أبلغ عملاء “ليدجر” عن كل شيء بدءا من السرقة المباشرة للعملات المشفرة من الأجهزة إلى التهديدات بالاعتداء الجسدي والغزو المنزلي وحتى القتل.

حيث انطلق القراصنة والمحتالون محاولين استغلال البريد العشوائي واستخدام التصيد الاحتيالي، مسلحين بقاعدة بيانات عملاء “ليدجر” المليئة بالمعلومات الشخصية التي تضمنت عناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف وحتى عناوين منازل المستخدمين.

اقرأ أيضا:

هيئة SEC لم تحدد موقفها بعد من الايثيريوم إن كانت عملة مشفرة أو ورقة مالية؟

ما هو مشروع “Secret Network” وعملته الرقمية SCRT؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock