تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقميةمواضيع العملات الرقمية

إليك ما يتحقق منه الملياردير “مارك كوبان” قبل الاستثمار في أي مشروع كريبتو!

ظهر “مارك كوبان” المستثمر الملياردير ومالك نادي كرة السلة “دالاس مافريكس” مؤخرا في عناوين أخبار العملات الرقمية المشفرة، حيث تناولت هذه العناوين استثماره في شركة “Polygon” الهندية الناشئة.

على مدار العامين الماضيين، كان “كوبان” نشطا للغاية في مجال الكريبتو والبلوكشين، حيث قام باختيار بعض العملات الرقمية المشفرة والمشاريع المثيرة للاهتمام للاستثمار فيها.

في حديثه إلى “CNBC” كشف الملياردير “كوبان” عن بعض أسراره وراء مقارنة مشاريع الكريبتو والبلوكشين المختلفة.

معايير اختيار مشاريع الكريبتو للاستثمار فيها حسب “كوبان”:

بالنسبة لـ “كوبان”، فإن أحد أهم الأشياء في اختيار مشروع الكريبتو المراد الاستثمار فيه هو قدرته على تنفيذ العقود الذكية.

صرح ”كوبان” في هذا الصدد بالقول:

ينظر معظم الناس إلى السرعة والتكلفة مقارنة بـ البيتكوين والايثيريوم.

في حين أن هذه الأشياء ممكن أن تكون مهمة، إلا أنني أنظر إلى مشاريع البلوكشين كشبكات ومنصات تطوير عبر العقود الذكية.

في السابق، كان “كوبان” يتحدث عن إعجابه بمشاريع البلوكشين مثل الايثيريوم.

حيث تملك الايثيريوم إمكانية تنفيذ العقود الذكية، كما تستضيف الايثيريوم أيضا تطبيقات التمويل اللامركزي (DeFi) بالإضافة إلى دعمها للرموز غير القابلة للاستبدال NFT.

بالإضافة إلى ذلك، وبغض النظر عن عملتها الأصلية الخاصة بها، يستضيف بلوكشين الايثيريوم الرموز الرقمية المميزة للعديد من المشاريع المختلفة.

هكذا يقارن الملياردير “مارك كوبان” الايثيريوم بالإنترنت.

حيث يمكن للايثيريوم وغيره من مشاريع الكريبتو المشابهة له، استضافة منصات مختلفة ومشاريع تمويل لامركزي DeFi ومواقع التواصل الاجتماعي وغير ذلك من الاستخدامات المختلفة.

يمكن لبلوكشين الايثيريوم أداء عدد من المهام المختلفة مع قدرته للعمل كمنصة بنية تحتية تعمل بكامل طاقتها.

تأثير الايثيريوم:

من المثير للاهتمام، أن “كوبان” يضع يده على منطقة حساسة في تطوير ساحة الكريبتو والبلوكشين ككل.

حيث أن الاستخدامات المختلفة والمتنوعة من الايثيريوم أو غيره تساهم في توسع النظام الإيكولوجي لسوق الكريبتو.

يشير “كوبان” إلى أن مثل هذه المنصات التي لديها أكثر المطورين نشاطا وتقوم بإنشاء تطبيقات ذات فائدة كبيرة لمستخدميها سيكون لها تأثير على ساحة الكريبتو ككل.

تفرض شبكة الايثيريوم رسوما كبيرة على المستخدمين الذين يتعاملون على شبكتها.

حيث ولمعالجة أي معاملة خاصة بالتمويل اللامركزي DeFi أو الرموز الرقمية الغير قابلة للاستبدال NFTs، يحتاج المستخدمون إلى دفع بعض الرسوم لعمال التعدين.

يعتقد “كوبان” أن مثل هذا النموذج له معنى اقتصادي مطلق لأنه مشروع يحمل استراتيجية مثيرة في كيفية توزيع الرسوم، ويمكنه إنشاء تدفق حقيقي للإيرادات ويزيد من قيمة العملات المشفرة التي يتم سكها.

استثمر “كوبان” مؤخرا في مشروع “Polygon” الذي يقدم حلول توسيع الطبقة الثانية للايثيريوم والذي يركز على حل مشاكل ازدحام الشبكة وقابلية التوسع في شبكة الايثيريوم.

بغض النظر عن هذا، تشمل محفظة استثمارات “كوبان” أيضا بعض من شركات التمويل اللامركزي DeFi والرموز الرقمية الغير قابلة للاستبدال NFT.

كما أنه يمتلك بعض الاستثمارات المباشرة في البيتكوين والايثيريوم.

اقرأ أيضا:

بايبال تخطط للسماح للمستخدمين بإرسال البيتكوين خارج “بايبال”…التفاصيل هنا

ماهي الرموز الغير قابلة للاستبدال “CryptoPunks” وأين يمكن شراؤها؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock