تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

دليل مبسط وشرح كامل لماهية العملات الرقمية ذات العرض المتداول المرن “Elastic Supply Tokens”

سوق الكريبتو والبلوكشين سوق واسع وكبير ومليء بالإبتكارات الجديدة.

في الآونة الأخيرة برزت عملات رقمية مشفرة بعرض إمداد متغير ومرن.

الفكرة وراء هذه العملات الرقمية هي أنه بدلا من تقلب أسعار العملة الرقمية، فإن ما يتغير هو العرض المتداول للعملة من خلال آلية تسمى إعادة الضبط.

تخيل لو أن بروتوكول البيتكوين يمكنه تعديل كمية البيتكوين الموجودة في محافظ المستخدم لتحقيق السعر المستهدف.

لديك 1 بيتكوين اليوم.

تستيقظ غدا، تجده أصبح 2 بيتكوين، لكن القيمة لم تتغير حيث أن كل منهما يساوي نصف ما كانت عليه بالأمس.

هذه هي الطريقة التي تعمل بها آلية العملات الرقمية ذات العرض المتداول المرن.

فيما يلي دليل مبسط وشرح كامل لماهية العملات الرقمية ذات العرض المتداول المرن “Elastic Supply Tokens”

العملات الرقمية ذات العرض المتداول المرن “Elastic Supply Tokens”:

تعمل العملة الرقمية ذات العرض المتداول المرن بطريقة يتوسع فيها العرض المتداول أو يتقلص وذلك حسب التغيرات التي تطرأ على سعر العملة.

تعمل هذه الزيادة أو النقصان في العرض المتداول وفق آلية تسمى إعادة الضبط.

عند حدوث تغيير أساسي، يتم زيادة عرض العملة الرقمية أو إنقاصها بطريقة حسابية، بناء على السعر الحالي لكل عملة.

في بعض النواحي، تتشابه العملات الرقمية ذات العرض المتداول المرن مع العملات الرقمية المستقرة.

حيث تهدف العملات الرقمية ذات العرض المتداول المرن إلى تحقيق سعر مستهدف، وتسهل آليات إعادة العرض وفقا لذلك.

الاختلاف الرئيسي بين هذه العملات الرقمية والعملات الرقمية المستقرة هو أن العملات الرقمية ذات العرض المتداول المرن تخضع لآلية إعادة الضبط ما يجعل العرض المتداول يتغير عكس العملات الرقمية المستقرة التي تتسم بعرض متداول شبه مستقر.

قد يقول البعض انتظر، ألا تعمل العديد من العملات المشفرة بإمدادات متغيرة؟

الجواب:

نعم إلى حد ما.

حاليا، يتم سك 6.25 بيتكوين جديد مع كل كتلة جديدة.

بعد عام 2024، سينخفض ​​هذا إلى 3.125 بيتكوين لكل كتلة.

إنه معدل يمكن التنبؤ به، لذلك يمكننا تقدير مقدار البتيكوين الذي سيكون موجودا في العام المقبل أو بعد حدث الانقسام التالي.

لكن العملات الرقمية ذات العرض المتداول المرن تعمل بشكل مختلف.

كما ذكرنا، تقوم آلية إعادة الضبط بضبط العرض المتداول للعملات بشكل دوري.

لنفترض أن “عمر” لدي عملة رقمية بعرض متداول مرن  تهدف إلى تحقيق قيمة 1 دولار.

لدى “عمر” 100 عملة رقمية بعرض مرن، تساوي قيمة هذه العملات التي يملكها “عمر” 100 دولار.

إذا كان السعر الحالي للعملة أعلى من 1 دولار، فإن القيمة هنا أكبر من القاعدة الأساسية للعملة، ما يعني الخضوع لإعادة الضبط والتقليل من قيمة العملة.

وبالتالي سيتم زيادة العرض المتداول للعملة ليقل سعرها.

بمعنى سيكون لدى “عمر” بعد إعادة الصبط 110 عملة رقمية بعرض مرن لكنها بقيمة 100 دولار.

على العكس من ذلك، إذا كان السعر أقل من 1 دولار، فإن إعادة التأسيس ستقلل العرض، مما يجعل كل عملة أكثر قيمة.

ويصبح لدى “عمر” مثلا 90 عملة رقمية بعرض مرن بقيمة 100 دولار.

أمثلة عن العملات الرقمية ذات العرض المتداول المرن:

Ampleforth:

Ampleforth هي واحدة من العملات الرقمية الأولى التي تعمل مع عرض مرن.

يستهدف 1 AMPL سعر 1 دولار.

تحدث عملية إعادة التأسيس والضبط “Rebase” مرة كل 24 ساعة.

على الرغم من كونها عملة مستقرة من الناحية الفنية، فإن المخطط البياني الموضح أدناه يوضح سعر AMPL ويوضح كيف تتحرك العملات الرقمية ذات العرض المرن.

يستهدف سعر “AMPL” دولار واحد، لكنه قد يكون متقلبا تماما مع ذلك.

ضع في اعتبارك أن مخطط الأسعار هذا يعرض فقط سعر العملات الرقمية “AMPL” الفردية، ولا يأخذ في الاعتبار التغيرات في العرض.

عملة “Ampleforth” شديدة التقلب، مما يجعلها عملة محفوفة بالمخاطر للتلاعب بها.

سعر الوحدات الفردية للعملة لا يهم كثير، يمكن أن تكون القيمة السوقية الإجمالية مقياسا أكثر دقة لنمو العملة.

Yam Finance:

“Yam Finance” هي واحدة من مشاريع العملات الرقمية ذات العرض المتداول المرن، اكتسبت العملة زخما إعلاميا لفت مجتمع الكريبتو إليها.

صُمم بروتوكول “Yam Finance” عن طريق المزج بين العرض المرن لـ “Ampleforth” ونظام تحصيص “Synthetix”.

تهدف “YAM” أيضا إلى تحقيق سعر 1 دولار.

“YAM” هي تجربة مملوكة بالكامل للمجتمع، حيث تم توزيع جميع العملات الرقمية من خلال توزيع مكافآت “Yield Farming”.

بالرغم من أن المشروع جديد تماما وغير معروف، إلا أنه استطاع تحقيق 600 مليون دولار من القيمة المقفلة في مجمعات التحصيص في أقل من يومين.

استطاع المشروع أن يجذب الكثير من السيولة لأنه استهدف على وجه التحديد حاملي بعض عملات التمويل اللامركزي DeFi الأكثر شعبية، مثل:

COMP و LEND و LINK و MKR و SNX و ETH و YFI و ETH-AMPL Uniswap LP.

ومع ذلك، نظرا لوجود خطأ في آلية إعادة التأسيس والضبط، فقد تم سكب المزيد من الإمدادات بطريقة غير مخطط لها، ما أدى بإدارة المشروع لوقفه وإعادة إطلاقه مجددا مع تحسينات برمجية.

مخاطر العملات الرقمية ذات العرض المتداول المرن:

تعتبر العملات الرقمية المرنة استثمار محفوف بالمخاطر.

يجب أن تستثمر فيها فقط إذا كنت تفهم تماما ما تفعله.

تذكر أن النظر إلى مخططات الأسعار لن يكون مفيدا مثل باقي العملات الرقمية الأخرى، نظرا لأن مقدار الرموز المميزة التي تحتفظ بها سيتغير بعد حدوث عمليات إعادة الضبط والتأسيس.

بالتأكيد، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تضخيم مكاسبك في الاتجاه الصعودي، ولكنه قد يؤدي أيضا إلى تضخيم خسائرك.

إذا حدثت عمليات إعادة التأسيس أثناء انخفاض سعر العملة، فلن تخسر المال فقط من انخفاض سعر العملة، بل ستمتلك أيضا عملات أقل وأقل بعد كل عملية إعادة ضبط!

ما نود قوله هو عدم الاستثمار فيها إلا إن كنت متحكما وضليعا بها وقادر على اتخاذ قرارات مستنيرة.

في الختـام:

تعد العملات الرقمية ذات العرض المتداول المرن أحد ابتكارات مساحة التمويل اللامركزي DeFi.

كما رأينا أعلاه، هذه العملات الرقمية تعدل خوارزميا عرضها لمحاولة تحقيق السعر المستهدف.

يبقى السؤال:

هل العملات الرقمية المرنة مجرد تجربة مثيرة للاهتمام، أم أنها ستكتسب قوة جذب كبيرة وتكتسب مكانتها الخاصة مستقبلا؟

اقرأ أيضا:

إلى جانب البيتكوين خمس عملات رقمية تستحق النظر فيها هذا الأسبوع

الشرطة التركية تحبط عملية احتيال بالكريبتو أدت إلى اختطاف 101 شخص

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock