تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقميةمواضيع العملات الرقمية

تعرف على أبرز ثلاث عوامل يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع سعر البيتكوين

منذ بداية سنة 2021 لغاية اللحظة ارتفع سعر البيتكوين بنسبة فاقت 60%.

وكانت ستكون النسبة أكبر لولا انخفاضه بنسبة 30٪ تقريبا منذ ذروة أبريل.

مع بقاء بضعة أشهر فقط حتى انقضاء سنة 2021، أصبحت التوقعات تتطاير يمينا ويسارا حول مستقبل سعر البيتكوين.

أحد النماذج الأكثر شيوعا والذي زادت شهرته بعد تحقق ونجاح التوقعات وإغلاق البيتكوين شهر أغسطس وسبتمبر  بالضبط مثلما أشار إليه نموذج “Stock-to-Flow”.

يرى هذا النموذج أن سعر البيتكوين سينهي عام 2021 فوق مستوى 100 ألف دولار.

وفقا لمؤسس هذا النموذج فهناك ثلاث عوامل يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع سعر البيتكوين، وهي:

1- موافقة الولايات المتحدة الأمريكية على صندوق ETF البيتكوين:

ربما يكون أحد أكثر الموضوعات التي نوقشت في مجال العملات المشفرة في العام الماضي وهذا العام أيضا هو ما إذا كانت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية ستوافق (قريبا) على صندوق متداول في البورصة يتتبع أداء البيتكوين.

أصبحت صناديق ETF الكريبتو أكثر شعبية بعد أن أعطت كندا والبرازيل الضوء الأخضر لمثل هذه المنتجات في وقت سابق من عام 2021.

تلقت هيئة الأوراق المالية والبورصات طلبات لا تعد ولا تحصى منذ عام 2016.

وقد رُفضت جميعها تقريبا حتى العام الماضي.

ولكن في عام 2021 لدى هيئة SEC نهج جديد يتمثل في تأخير القرارات بدلا من الرفض القاطع والمباشر.

كما أن تلميحات “جاري جينسلر” رئيس هيئة SEC توحي بأن الموافقة على ETF البيتكوين هي قاب قوسين أو أدنى.

وعليه كثرت التكهنات بأن مثل هذا المنتج يمكن أن تتم الموافقة عليه بالفعل بحلول نهاية هذا العام.

إذا حدث بالفعل، فسيؤدي ذلك إلى إضفاء الشرعية على العملة المشفرة الأساسية بين العديد من المستثمرين والمؤسسات المالية التقليدية حيث سيتعرضون للأصل من خلال هذه الصناديق ETF.

2- زيادة التبني والاعتماد:

التبني كلمة مهمة أخرى في سوق الكريبتو.

تطرق المطور والمحلل “PlanB” مؤسس نموذج “Stock-to-Flow” إلى أن إضفاء الشرعية على عملة البيتكوين في السلفادور من شأنه أن يساعد على انتشار موجة التبني والاعتماد بين العديد والدول، حيث دخلت السلفادور التاريخ في سبتمبر عندما أصبحت أول دولة تفعل ذلك على الإطلاق.

حتى الآن، يتزايد استخدام البيتكوين بسرعة، على الأقل وفقا لرئيس السلفادور “نجيب بوكيلي”.

على هذا النحو، أوضح منشئ “S2F” أنه إذا كانت دولة أخرى ستتبع هذا المثال، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة سعر العملة المشفرة.

كما يمكن أن يأتي التبني أيضا من الشركات العملاقة أمثال شركة آبل أو أمازون أو قوقل أو مايكروسوفت.

3- تحول موقف الصين تجاه سوق الكريبتو:

يبدو هذا السيناريو شبه مستحيل ويصعب تصوره.

حيث أن الصين ضد مجال العملات المشفرة طوال فترة وجود العملات الرقمية تقريبا.

هذا العام زادت البلاد من ملاحقتها لعمال تعدين العملات الرقمية، والتداول، وكل شيء بينهما.

كان على عمال التعدين البحث عن أماكن أخرى، والتي كان لها آثار سلبية مؤقتة على شبكة البيتكوين.

كما  اضطرت العديد من منصات تبادل العملات المشفرة المركزية إلى وقف خدماتها للمستخدمين الصينيين.

وبالتالي، فإن فرص حدوث تحول في موقف الصين يبدو احتمال ضئيل أو معدوم.

إلا أن موقف الولايات المتحدة الأمريكية الأخير يبدو مشجع ويقلل الحاجة لموقف ايجابي من الصين.

حاليا يقف البيتكوين في مركز أقل من 50,000 دولار حتى الآن.

إذا كانت عملة البيتكوين ستصل إلى 100,000 دولار بحلول نهاية ديسمبر، فهذا يعني أنه يجب أن ترتفع قيمتها بأكثر من 100٪.

يبدو هذا الأمر شاق وصعب إلا أنه ليس مستحيل، حيث سبق لعملة البيتكوين وأن صنعت التاريخ بتحركاتها الكبيرة والسريعة.

اقرأ أيضا:

البيتكوين يتعثر عند مستوى 48000 دولار مع إعادة تجميع للثيران…هل ستواصل العملة نحو 52 ألف دولار؟

فنان يبلغ من العمر 17 عام يبيع ما قيمته 138,000 دولار من NFT المزيفة ويختفي!

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock