تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

هل الترقية والتحديث “EIP-1559” القادم للايثيريوم سيحل فعلا مشكلة الرسوم؟

اقتراح التحديث “EIP-1559” صاحبه جدلا واسعا في أوساط مجتمع الكريبتو فبين مؤيد يرى فيه تخليص الايثيريوم من الرسوم الباهظة وتحسين أداء الشبكة وبين معارض يرى فيه تهديد للعوائد المحققة من آلية التعدين.

من المتوقع أن يرى هذا التحديث “EIP-1559” النور بعد ترقية “برلين” المتوقعة في شهر يوليو القادم.

ومثلما أشرنا ففي حين يعتقد الكثير  اعتقادا راسخا أن التحديث سيغير عروض أسعار رسوم المعاملات، فإن القسم الآخر، الذي يتألف بشكل أساسي من عمال التعدين، يعارض الاقتراح بسبب الانخفاض المتوقع في إيراداتهم.

تجادل “تايلور موناهان” مُؤسِسة شركة “MyCrypto” ومديرتها التنفيذية، مصرحة بتصريح مثير مفاده:

EIP-1559 لن يطبق.

تجدر الإشارة إلى أنه تم تصميم برامج EIP في البداية لتحسين آلية رسوم معاملات الايثيريوم.

بمجرد اقتراحه، كان بروتوكول 1559 واحدا من بين عدد قليل من برامج EIP التي اكتسبت قوة دفع وزخم إعلامي كبير انخرط فيه بعد ذلك العديد من المستخدمين.

وفقا لـ “موناهان”:

تم الحصول على هذا الزخم للأسف بسبب الوعود غير الدقيقة بتخفيض رسوم الغاز والارتفاع اللاحق في سعر الايثيريوم.

إذ يبدو أن الوعود المبكرة بتخفيض مدفوعات الرسوم الزائدة، وتحسين الكفاءة، واستقرار الرسوم، وحتى رسوم المعاملات… ليست شيئا في الواقع.

من جهته صرح “كولين وو”، مراسل البلوكشين الشهير من الصين، سابقا أن نشر بروتوكول EIP-1559 سيكون ضروريا إذا لم يتم حل مشكلة رسوم المعاملات في الايثيريوم.

لكن “موناهان” تتهجم وتصف المؤيدون لـ “EIP-1559” بأنهم غير مدركين لكيفية عمل البروتوكول في الواقع، ويكتفون بالتنظير.

وفقا لتحليل شركة “Least Authority” المختصة في بناء الحلول التقنية:

اتخاذ القرار بشأن سعر الغاز ليس بالأمر الهين.

يختار المرسلون العاديون (البشريون) هذا وفقا لسعر السوق السائد لسرعة تنفيذ معينة.

لكن “موناهان” دحضت الادعاء المذكور أعلاه وذكرت أن الناس يدفعون عادة أي مبلغ “عشوائي” أوصت به واجهات برمجة التطبيقات للتسعير، وهذا ، وفقا لها، هو سعر السوق السائد.

وأضافت:

بالنسبة للأساس الذي على أساسه يصل مديرو الايثيريوم مثل Geth و Etherscan و EthGasStation و MetaMask و MyCrypto إلى معدل رسوم الغاز المتوقع، فإنهم ينظرون إلى المعاملات الحالية التي يتم تعدينها ويظهرون للمستخدم نطاقا من التكاليف مع القيم الزمنية المرتبطة بها تقريبا حتى يتم التنقيب عنها، وحتى يتمكن المستخدمون من الإشارة تقريبا إلى مكان تقاطع خطوطهم الزمنية مع التكلفة الشخصية.

هذا وتواصل “موناهان” التأكيد على أن محافظ المعلومات / واجهات المستخدم / واجهات برمجة التطبيقات والتي تستخدم جميعها لتحديد تكلفة المعاملة لن تتغير في النهاية ولن تنخفض تكلفة المعاملة للمستخدمين.

إن الترقية التي يتم دفعها في منتصف الاتجاه الصعودي، وفقا لها، لن تؤدي إلا إلى “عدم الاستقرار” و “عدم اليقين” في أذهان المشاركين في السوق.

يمكن القول أن بروتوكول 1559، بلا شك، له جانب وردي وجانب مواز آخر غير وردي.

ومع ذلك، يمكن للوقت فقط أن يثبت  معرفة أي جانب سيتغلب على الآخر وما إذا كان EIP-1559 سيفي بما يعد ببه أم لا.

اقرأ أيضا:

صعوبة تعدين البيتكوين تنخفض بنسبة 16٪ لهذه الأسباب!

إليك ما يتحقق منه الملياردير “مارك كوبان” قبل الاستثمار في أي مشروع كريبتو!

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock