تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار الايثيريومأخبار العملات الرقميةمواضيع العملات الرقمية

حملة إعلامية ضد مؤسس الايثيريوم بعد بيعه لما تلقاه من العملة الرقمية “SHIB”

قامت مجموعة تقول إنها مؤلفة من مطورين ومراجعين، بإنشاء عملة رقمية تحمل إسم “Rug Ethereum” والتي تختصر بـ (RETH) انتقاما لقرار “فيتاليك بوتيرين” المؤسس المشارك لشركة الايثيريوم، الذي قرر نقل وتحويل الملايين من العملة الرقمية “Shiba Inu” إلى الأعمال الخيرية مع تحطيم سوق العملة الرقمية “SHIB” في نفس الوقت.

أخبرت هذه المجموعة المسماة “War on Rugs” بأنها ستحارب مؤسس الايثيريوم الذي يتقمص دور البطل في سوق الكريبتو، وصرحت بما معناه:

“سحبت “فيتاليك” البساط بالعملة الرقمية “Shiba”.

أصيب المستثمرون الأبرياء.

لا ينبغي أبدا أن يظهر كبطل بفعلته هذه.

سبق وأن أعلن “CZ” الرئيس التنفيذي لشركة بينانس، أنه وافق على إدراج العملة الرقمية “SHIB” في “منطقة الابتكار” في بينانس، هذا ووصف “CZ” العملة الرقمية “SHIB” بأنها تحمل “مخاطر عالية للغاية”.

أخبرت مجموعة “War on Rugs”، التي دققت في العقد الذكي للعملة الرقمية “SHIB”، في وقت سابق من هذا العام أن “فيتاليك بوترين” لديه حصة كبيرة جدا من العملة الرقمية SHIB مما يعني أن المشروع قد يكون عرضة للخطر، ومن الممكن تعرضه لعملية سحب البساط.

سحب البساط هو نوع من الاحتيال يغادر فيه المطورون مشروعا فجأة ويأخذون أموال المستثمرين معهم.

وهي عملية شائعة في سوق التمويل اللامركزي (DeFi).

لكن الاختلاف هنا هو أن “بوترين” لم يطور أي كود تابع لمشروع SHIB، بل حصل على عملات SHIB بشكل مجاني.

حيث أرسل مطورو كود العملة الرقمية SHIB تريليونات من العملة إلى بوتيرين، الذي يحظى بالتبجيل بين أتباع إيثيريوم بسبب براعته الفكرية وعدم اهتمامه الواضح بالأشياء التي يمكن أن يشتريها المال.

حتى أن مطورو مشروع SHIB أرسلو إليه عملاتهم الرقمية لإضفاء صبغة الشرعية على المشروع مع تقليل العرض نظريا على اعتبار أن “بوترين” لن يمس الأموال التي أرسلت إليه.

لكن جرت الرياح بما لاتشتهيه السفن.

عرض “بوترين” ما بحوزته من عملات “SHIB” على “Uniswap” وباعها ما أدى إلى انهيار سعر العملة.

يوم الثلاثاء الماضي كان سعر العملة الرقمية “SHIB” هو 0.00003394 دولار.

بحلول يوم الخميس، انخفض السعر بأكثر من النصف، إلى 0.00001563 دولار.

علق “كريس بليك”، باحث في سوق التمويل اللامركزي “DeFi” بما مفاده:

إذا كنت تفكر في سحب البساط بسرعة ودون سابق إنذار، لإزالة كمية ضارة من السيولة من المجمع، فأعتقد أن هذا ما فعله “فيتاليك”.

لكن حقيقة أنه لم يطلب SHIB في المقام الأول ما يعني أن الأمور ستتغير بالتأكيد.

وأضاف:

تم نشر مشروع “SHIB” في الأصل مع مجموعة محددة من المخاطر والكثير من المشاكل الكامنة.

لم يغير “فيتاليك” أيا من ذلك.

لقد كشف ببساطة المشروع وما عليه.

تم تكريم “بوترين” في بعض المجموعات كبطل لتخلصه من مشروع لم يكن يريد أن يرتبط به ومنحه ما حُول إليه للأعمال الخيرية.

جدير بالذكر أن “SHIB” يتم تشغيلها على بلوكشين الايثيريوم.

ساهمت الشعبية المتزايدة لـ “SHIB” في ارتفاع رسوم المعاملات وازدحام الشبكة، وهو بالفعل يمثل مشكلة للايثيريوم.

لم يتحدث “بوتيرين” علنا عن دوافعه بعد.

بالنسبة إلى مجموعة “War on Rugs”، فإن بوتيرين هو الشرير.

العملة الرقمية الجديدة “RETH”، متاحة على “PancakeSwap” تم تصميمها للانتقام من “بوترين” والايثيريوم بشكل عام حيث يتم فرض رسوم على كل معاملة باستخدام العملة الجديدة “RETH” بنسبة 4٪، يذهب نصفها إلى حاملي العملة ويذهب النصف الآخر إلى اقتراض الايثيريوم.

بعدها سيتم التخلص من الايثيريوم على بروتوكول “فينوس” لصالح عملة بينانس BNB.

كما تقول “War on Rugs”، سيؤدي هذا في النهاية إلى ضغط بيع مستمر على أزواج ETH على بلوكشين بينانس BSC مما سيؤثر سلبا على سعر الايثيريوم.

حاليا لدى RETH أكثر من 2100 حامل، وفقا لمتتبع بلوكشين بينانس “BscScan”.

تضيف هذه الخطوة دسيسة إضافية إلى الحرب الباردة التي تختمر بين الايثيريوم وبينانس.

جدير بالذكر أن إدراج بينانس للعملة الرقمية SHIB أثر بشكل كبير على رسوم الايثيريوم وزيادة ازدحام الشبكة، ما يعني إظهار بلوكشين بينانس بأنه الأفضل والأقل رسوما.

اقرأ أيضا:

ارتفاع رسوم غاز الايثيريوم إلى أعلى مستوياته على الإطلاق بسبب عملات “Meme”!

ما هي العملة الرقمية Shiba Inu (SHIB)؟ ولماذا أنفجر سعرها؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock