تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقميةالاخبار

بالتعاون مع الفقهاء والمفكرين…منصة الأصول الرقمية “فاسيت” تسعى للتوسع في بعض الدول الإسلامية

تسعى منصة الأصول الرقمية، “فاسيت”، لتوسيع أعمالها في عدة دول إسلامية ضمن خططها لتعزيز اعتماد العملات المشفَّرة في دول لا تلقى فيها العملات المشفرة رواجا كبيرا لأسباب دينية.

وانهت “فاسيت” جولة تمويلية قيمتها 22 مليون دولار من السلسلة الأولى، بقيادة “ليبرتي سيتي فينتشير”، و”فاتيما غوبي فينتشرز”، حيث تسعى من خلال هذا التمويل للدخول لأسواق الدول الإسلامية.

وأوضح المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي للشركة، محمد رافي حسين، أن المنصة عملت مع بعضٍ من أهم الفقهاء والمفكرين في مجال التمويل الإسلامي لتثقيف الجماهير حول كيفية تفاعل المسلمين مع فئة الأصول الناشئة بأسلوب يتوافق مع الشريعة.

وأضاف:

شهدنا حالات متعددة تم فيها القيام بمدفوعات مثل الزكاة على عملات مشفَّرة تدعمها جمعيات خيرية إسلامية في أوروبا. سيستمر هذا الاتجاه وسط زيادة اعتماد العملة والوعي بها.

وترى بعض الدول الإسلامية أن العملات المشفَّرة موضع شك، إذ تم حظرها من قبل مجلس العلماء الوطني الإندونيسي في نوفمبر، برغم الدعم السابق من الحكومة التي سمحت بتداولها كأدوات استثمارية.

وتنوي “فاسيت” إطلاق خدماتها في اثنتين من أكبر الدول الإسلامية كثافة سكانية في الأشهر القليلة المقبلة وهما إندونيسيا وباكستان، حيث أنها بصدد الحصول على الموافقة للعمل كبورصة تشفير كاملة الخدمات في إندونيسيا الشهر المقبل، وهي مستعدة لتقديم خدمات الأصول الرقمية في باكستان.

اقرأ أيضا:

الرئيس التنفيذي لـ”باينانس”: هذا أفضل ما في العملات المشفرة خلال 2022

تقرير يكشف عن الدولة الأكثر صداقة للعملات الرقمية المشفرة!

عمرو سرحان

حاصل على ماجستير في الإعلام مهتم بالبلوك تشين وسوق العملات الرقمية
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق