تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

“دويتشه بنك” يخطط بهدوء لتقديم خدمات حفظ وتداول العملات الرقمية المشفرة

بنك “دويتشه بنك” هو بنك متعدد الجنسيات يعمل في عدة مناطق من العالم، لكن مقره الرئيسي في مدينة “فرانكفورت” الألمانية.

يخطط بنك “دويتشه بنك” بهدوء لدخول سوق الكريبتو حيث كانت خطة لعبة البنك مخفية على مرأى الجميع.

انضم “دويتشه بنك” إلى الصفوف المتزايدة من المؤسسات المالية الكبيرة التي تستكشف عهد العملات الرقمية المشفرة، مع تطلعات لتقديم خدمات عالية لصناديق التحوط التي تستثمر في فئة العملات الرقمية المشفرة.

يهدف النموذج الأولي لبنك “دويتشه بنك” إلى تطوير منصة حراسة وتخزين متكاملة للعملاء المؤسسات وعملاتهم الرقمية.

في تقرير بنك “دويتشه بنك” وبالضبط في فقرة في الصفحة 23 من تقرير ديسمبر 2020، يقول أكبر بنك في ألمانيا إنه يخطط لإنشاء منصة تداول وإصدار رقمية، وربط الأصول الرقمية بالخدمات المصرفية التقليدية، وإدارة مجموعة العملات الرقمية والمقتنيات الورقية في منصة واحدة سهلة الاستخدام.

تعلن البنوك الكبرى الآن عن خطط للدخول في سوق العملات المشفرة على أساس يومي تقريبا.

حيث أشرنا في وقت سابق في بيتكوين العرب حول انضمام بنك “نيويورك ميلون”، أكبر بنك حفظ في العالم، إلى تيار المؤسسات القادمة الداعمة للعملات الرقمية.

حصلت البنوك الأمريكية على بعض الوضوح التنظيمي بفضل خطابات التفسير العام الماضي من مكتب المراقب المالي للعملة.

في ألمانيا، تصطف الشركات للحصول على تراخيص خاصة بحفظ العملات الرقمية المشفرة من هيئة تنظيم الدولة “BaFIN”.

قال متحدثون بإسم “دويتشه بنك” الذي يحتل المرتبة 21 كأكبر بنك في العالم، إنه يهدف إلى ضمان سلامة الأصول وإمكانية الوصول إليها للعملاء من خلال تقديم حل تخزين ساخن / بارد على مستوى المؤسسات مع حماية على مستوى التأمين.

لم يتم ذكر أي عملات رقمية مشفرة في التقرير والتصريحات التي أدلى بها البنك.

هذا وسيتم إطلاق منصة حفظ الأصول الرقمية على مراحل.

سيوفر البنك للعملاء في النهاية القدرة على شراء وبيع العملات الرقمية عبر شراكة مع الوسطاء الرئيسيين (الذين يعملون نوعا ما مثل بواب لصناديق التحوط) والمصدرين والبورصات التي تم فحصها والتحقق منها.

يقول البنك إنه سيقدم أيضا خدمات ذات قيمة مضافة مثل الضرائب وخدمات التقييم وإدارة الصناديق والإقراض والمجازفة والتصويت، ويوفر منصة مصرفية مفتوحة للسماح بدخول مزودي الطرف الثالث.

وقال البنك إن الخدمة تستهدف مديري الأصول ومديري الثروات والمكاتب العائلية والشركات والصناديق الرقمية.

فيما يتعلق بالنموذج الربحي، أخبر البنك أنه سيبدأ في تحصيل رسوم الحفظ، وفرض رسوم لاحقا على تخزين العملات الرقمية وتداولها.

أخبر “دويتشه بنك” أيضا أنه أكمل عملية إثبات المفهوم ويهدف حاليا للحصول على الحد الأدنى من المنتج القابل للتطبيق في عام 2021، مع استكشاف اهتمام العملاء العالمي بمبادرة تجريبية.

اقرأ أيضا:

المعدنون للبيتكوين يربحون 4 مليون دولار في ساعة واحدة…التفاصيل هنا

عملة اللايت كوين “LTC” تتجاوز 200 دولار وتقترب أكثر نحو القمة السابقة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock