تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

اتهام تاجر مخدرات بغسل ما قيمته 137 مليون دولار من البيتكوين من داخل السجن!

اتهمت محكمة اتحادية في ماريلاند (الولايات المتحدة الأمريكية) تاجر مخدرات على شبكة الإنترنت المظلم من ولاية ماريلاند يعرف باسم “Xanaxman” بغسل ما قيمته 137 مليون دولار من البيتكوين من داخل السجن.

تم سجن الملقب بـ “Xanaxman”، وإسمه الحقيقي “ريان فارس”، منذ ثلاث سنوات لبيعه مخدر “Alprazolam”، وهو شكل من أشكال دواء القلق الشديد “Xanax”، في أسواق الأنترنت المظلم.

في نوفمبر 2018، صادرت المحكمة من “فارس” ما مقداره 4000 بيتكوين حصل عليها من بيع المخدرات.

كان هذا القدر من البيتكوين يساوي 16800 دولار في ذلك الوقت، لكنه الأن يقدر بقيمة 187.2 مليون دولار.

كما أُمر بتسليم 5.6 مليون دولار نقد وممتلكات أخرى.

لكن “فارس” استمر في غسل الأموال بينما كان يقضي عقوبة بالسجن لمدة 57 شهر، وفقا للائحة الاتهام الفيدرالية، التي فضت المحكمة ختمها يوم الأربعاء الماضي.

تزعم لائحة الاتهام الجديدة أن “فارس”، وبمساعدة والده “جوزيف فارس” غسل عائدات المخدرات بين أكتوبر 2019 وأبريل 2021.

فيما يتعلق بهذه الادعاءات، صادرت إدارة مكافحة المخدرات 2875 بيتكوين في فبراير 2021 ودفعة أخرى بقيمة 59 بيتكوين في مايو 2021.

اليوم، ستبلغ قيمة البيتكوين المصادر مؤخرا بـ137 مليون دولار.

في حين أن لائحة الاتهام تشير إلى العائدات القادمة من التعاملات بالمخدرات، فليس من الواضح ما إذا كانت هذه هي مقتنيات بيتكوين لم تكن الحكومة قد عرفت عنها سابقا، أو عملات بيتكوين حصل عليها “فارس” بطريقة ما أثناء وجوده في السجن.

العملات المشفرة والأنترنت المظلم:

يصعب الحصول على بيانات موثوقة حول معاملات الأنترنت المظلم، ناهيك عن استخدام الكريبتو عليه.

في إحدى المحاولات، قدرت شركة “Chainalysis” لتحليلات البلوكشين أنه تم إرسال أكثر من 800 مليون دولار من العملات المشفرة إلى أسواق الأنترنت المظلم في عام 2019.

متجر طريق الحرير، وهو متجر إلكتروني يشتهر بشراء وبيع المخدرات غير المشروعة على شبكة الإنترنت المظلم، أشرف مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) على إغلاقه في عام 2013.

صادرت وكالة التحقيقات الفيدرالية ما قيمته 173,991 بيتكوين (بقيمة 33.6 مليون دولار في ذلك الوقت)، ولكن لا يزال هناك 444,000 بيتكوين مفقودة.

صادرت مزادات الحكومة الأمريكية عملات البيتكوين التي تحركت في معاملات مشبوهة.

في عام 2014، استحوذ المستثمر “تيم دريبر” على 30 ألف بيتكوين تمت مصادرتها من طريق الحرير بسعر لم يكشف عنه.

اقرأ أيضا:

تقرير: الدول الآسيوية تتصدر الرسوم البيانية في تبني العملات المشفرة

لأول مرة منذ 3 أشهر مؤشر الخوف والطمع للبيتكوين يظهر جشعا شديدا…ماذا يعني ذلك؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock