تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقميةمواضيع العملات الرقمية

قصة مستثمر في سوق الكريبتو تحولت محفظته من 185 ألف دولار إلى 0 دولار في 3 أسابيع!

في السوق الصاعد تكثر قصص النجاح وتحول العديد من رواد الكريبتو لأصحاب الملايين.

لكن من الأهمية بمكان أن تعرف أن سوق الكريبتو ليس مكان أخضر على الدوام فيه قوس قزح وتحوم حوله الفراشات، بل فيه الخسائر والخسائر القاسية المؤذية.

مؤخرا نشر مستثمر ثريد على تويتر يحكي فيه قصته التي تتناول خسارته لمحفظته الكاملة والتي كانت تبلغ 185 ألف دولار.

الخسارة كانت في ظرف 3 أسابيع فقط.

إن كنت ترى بأنها مبالغة وأن مثل هذه القصص منتشرة وهدفها جذب الإنتباه فقط، فيمكنك التحقق من عنوان ما كان يملكه هذا الشخص عبر عنوان الايثيريوم الخاص به.

القصة المذكورة أدناه لأخذ العبرة وتذكير للمتداولين أن الأسواق الصاعدة لا تدوم إلى الأبد، ومن المهم عدم الانغماس في الطمع.

تفاصيل القصة:

في 11 أبريل، ووفقا للمستثمر محور مقالنا، كان موسم العملات الرقمية البديلة على قدم وساق، وتم استثمار ما يملكه في مشاريع قوية ذات تقلبات منخفضة نسبيا.

ومع ذلك، يقول هذا المستثمر أنه فقد صبره وبدأ في المبالغة في التداول على منصة التداول اللامركزي Uniswap من أجل تحقيق مكاسب بشكل أسرع.

لكن الأمور وصفقات تداوله لم تكن على ما يرام، حيث كانت استراتيجيات وتوقيت دخوله وخروجه سيئة للغاية.

ما تسبب في خسارته لمبلغ يفوق 50٪ مما كان يملك.

في يوم 20 أبريل، بدافع اليأس، قام بتحويل مبلغ كبير إلى عملة مشفرة عالية التقلب بأساسيات أقل قوة، ولكن فرصة أكبر لتحقيق مكاسب أسرع وأيضا مخاطر خسائر أسرع!

استمر هذا المستثمر على هذا النمط، حيث استمر في الاستثمار في عملات أكثر تقلبا / مخاطرة، بدلا من القيام بعمليات تداول قوية على المدى المتوسط ​​إلى الطويل.

في النهاية، سحبت آخر عملة استثمر فيها البساط من تحت رجليه (عملة احتيال)، وخسر فيها كل شيء تقريبا.

ماذا يمكننا أن نتعلم من هذا؟

مما لا شك فيه أن هناك الكثير من الدروس التي يمكن استخلاصها مما أخبر به هذا المستثمر، ولكن دعونا نركز على أكثرها أهمية.

لا تعتبر المكاسب والأرباح وكأنها أمر مسلم به.

يعتبر سوق العملات المشفرة مكانا متقلبا، ويمكن أن ينزل بالسرعة نفسها التي ارتفع بها.

كما أن الأسواق الصاعدة لا تدوم إلى الأبد، ومن المهم أن يتذكر الناس بشكل دوري أن المشاريع القوية والحاضرة بقوة هي من يمكن الاستثمار فيها بإعتبارها أكثر أمانا مقارنة بالعملات الرقمية المتقلبة والمحفوفة بالمخاطر.

درس آخر يمكن استخلاصه من القصة أعلاه هو:

لا تدع العواطف تخيم على حكمك.

بمجرد حدوث الخسارة، من الأفضل عادة التراجع وأخذ استراحة من السوق، للتهدئة ودراسة نقاط الضعف وأسباب الخسارة.

بدون ذلك، قد تخاطر بأن ينتهي بك الأمر إلى تداول انتقامي، وستتسبب عواطفك في اتخاذ قرارات غير عقلانية، مثل الاستثمار بطرق أكثر خطورة أو استخدام رافعة مالية بشكل أكبر.

والتجرد من العاطفة يكون بدراسة خطتك واستراتيجيتك بشكل أولي إذا كانت شهيتك للمخاطرة محدودة بـ 10-20٪ من التقلبات، فالتزم بالعملات المشفرة ذات القيمة السوقية الأكبر.

وإذا كنت تسعى للوصول إلى أرض العملات المشفرة ذات رؤوس الأموال الصغيرة على Uniswap أو PancakeSwap، فيجب أن تكون مرنا بما يكفي لتحمل تقلبات أعلى بكثير، كما هو متوقع من مثل هذه العملات.

بدون هذا الاستعداد العقلي، ستقع فريسة للعاطفة.

قصص أخرى في ذات السياق:

تعرف على قصة طالب جامعي أصبح مليونير بسبب العملة الرقمية XRP

محتالو الكريبتو يسرقون من عجوز ما قيمته 86 ألف دولار … القصة هنا

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock