تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

أفضل تسع دول تدعم عملة البيتكوين … تعرف عليها

تقود عملة البيتكوين عالم الإقتصاد الرقمي.

يستمر تبني العملات المشفرة في مجموعة متنوعة من الأسواق.

تظهر بعض الصناعات إمكانات كبيرة للتوسع بعد اعتماد عملات البيتكوين، ولكن الشركات لا تؤيد في كثير من الأحيان هذه العملية بسبب الافتقار إلى الظروف المواتية.

على سبيل المثال يبدو أن عملة البيتكوين والبيع بالتجزئة متلاءمان لحد كبير، لكن نسبة مدفوعات البيتكوين في هذا القطاع لا تتجاوز 2٪ في الوقت الحالي.

تتمتع العملات المشفرة بميزة تفوق العملات التقليدية عندما يبحث المستخدمون عن معاملات أسرع وإخفاء الهوية إلى جانب توفير الشفافية.

العديد من الدول في العالم يمكنها أن تستفيد من العملات المشفرة والاستفادة منها.

وهناك من الدول من ترى في العملات المشفرة تهديدا لأنظمتهم المصرفية التشغيلية ويربطونها بأنشطة غير قانونية مثل غسل الأموال.

بيتكوين محظور حاليا في الصين وروسيا وفيتنام وبعض دول أمريكا اللاتينية.

إلا أن هناك بعض الدول من تفتح ذراعيها لعملة البيتكوين وتعتبر من أفضل الدول تبنيا للبيتكوين.

فيما يلي قائمة بأفضل 9 دول تدعم البيتكوين وتعمل على تطوير لوائح مناسبة لها:

1- مالطا:

غالبا ما يطلق عليها أيضا “جزيرة البلوكشين”، ليس لديها أي قوانين للكريبتو حتى الآن، ولكن لديها إستراتيجية وطنية معتمدة من الحكومة للترويج للبيتكوين والبلوكشين.

يرى المسؤولون المالطيون أن اللامركزية والميزات الفريدة الأخرى للكريبتو واعدة للاقتصاد المالطي، على عكس عدة بلدان أخرى.

نقلت أكبر منصات تداول العملات المشفرة مثل: بينانس، OKEx، و ZB.com مقرها الرئيسي إلى مالطا.

حدث ذلك لأن الإطار التشريعي لمثل هذه الشركات موجود بالفعل إلى جانب خطة إنشاء تسجيل منظم لمقدمي خدمات الكريبتو.

2- سويسرا:

سويسرا هي وجهة أخرى للشركات ذات الصلة بالعملات المشفرة.

من بين الأمثلة الشهيرة عن شركات الكريبتو هناك نجد كل من Spaceshift و Xapo.

تم تسمية دولة سويسرا باسم “وادي الكريبتو” بفضل قوانينها ومواقفها التقدمية تجاه البيتكوين.

يمكن للمواطنين دفع فواتير الخدمات الخاصة بهم باستخدام الكريبتو وتخزين البيتكوين في بنوك الكريبتو مثل SEBA Crypto AG و Sygnum AG، والتي أعطت الحكومة الضوء الأخضر لها في أغسطس 2019.

3-  الولايات المتحدة الأمريكية:

تتألف الولايات المتحدة الأمريكية من 50 ولاية، ولكل منها سياسة تجاه البيتكوين، لذلك لا يمكن اعتبار البلد صديقا للبيتكوين ككل.

البيتكوين قانوني ومقبول في جميع أنحاء الولايات الأمريكية، مع عدم وجود ولايات تحظره.

وفقا للتشريع الحالي، يتم فرض ضريبة على البيتكوين كملكية في جميع الولايات، مع أن الوضع أكثر تعقيدا بعض الشيء.

بعض الولايات مثل نيويورك ورود آيلاند وأريزونا تُعرف بأنها “معادية” للكريبتو، فهناك مناطق مريحة لتجارة وتعدين البيتكوين مثل: أوهايو، وويومينغ، نيو هامبشاير، واشنطن العاصمة.

ينطبق هذا بشكل خاص على وايومنغ التي “تسابق لملء فراغ الكريبتو في الولايات المتحدة الأمريكية”.

4- أستراليا:

تشتهر أستراليا بنهجها المفتوح تحاه الاتجاهات التقنية.

عندما ازدهرت العملات المشفرة في عام 2017، شرعت حكومة البلاد في تقنينها على الفور.

لوائح البيتكوين محددة بشكل جيد.

يتم التعامل معها كملكية وتخضع لضريبة أرباح رأس المال.

يوجد في استراليا العديد من المتاجر والمطاعم التي تقبل عمل البيتكوين كطريقة للدفع، وأهمها Subway Australia.

5- سنغافورة:

عندما يتعلق الأمر بتكنولوجيا البلوكشين والكريبتو، فإن سنغافورة تشق طريقها نحوها بثبات.

لدى سنغافورة بنية تحتية لتكنولوجيا المعلومات، وهي رابع دولة رائدة في العالم لحماية حقوق الملكية الفكرية.

تسعى حكومة الدولة بشكل مستمر للابتكار، فلا عجب أن الدولة اعتمدت بسرعة البلوكشين.

يُنظر إلى البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى كسلع، لذلك يتعين على أي مالك دفع ضريبة بنسبة 7٪ أثناء استخدام العملة للشراء.

6- سلوفينيا:

هل تعلم أن دولة سلوفينيا الصغيرة تقدم الكثير من مواقع البيع بالتجزئة التي تقبل عملات البيتكوين، وتتفوق في ذلك على  الولايات المتحدة الأمريكية بأكملها؟

سلوفينيا لديها سجل مثير للإعجاب، حيث أن الدخل من تجارة الكريبتو لا يخضع لضريبة الدخل.

يرحب المسؤولون الحكوميون بحرارة بالكريبتو، ويدمجونه بسلاسة في الاقتصاد السلوفيني.

يمكنك زيارة مركز تسوق يسمى BTC city في العاصمة السلوفينية لـ”يوبليانا”.

إذا ذهبت إلى مدينة “كراني”، ستجد هناك أول نصب عام في العالم لعملة البيتكوين.

سلوفينيا هي الوطن الرئيسي للشركة الناشئة “Eligma” مما يجعل معاملات الكريبتو أسهل بكثير عن طريق إطلاق نظام “Elipay” الخاص بها.

7- استونيا:

استونيا واحدة من الدول التي توظف التقنية في شتى المجالات.

نفذت إستونيا التصويت الإلكتروني في عام 2005، قبل سنوات من القيام به من قبل أي حكومة أخرى.

كانت البلاد تخطط لإدخال عملتها المشفرة “Estcoin” لكن أطراف في الاتحاد الأوروبي أوقفوا المبادرة.

لكن ذلك لم يثني دولة استونيا من مواصلة تجربة تكنولوجيا البلوكشين ودمجها في نظام الرعاية الصحية والمصرفية.

8- المانيا:

تعامل ألمانيا عملة البيتكوين على أنها عملة رقمية مشروعة وخالية من الضرائب عندما يتعلق الأمر بالمعاملات الخاصة.

في عام 2020، سيتم تخويل البنوك الألمانية لبيع وتخزين العملة المشفرة.

40 بنك ألماني يتقدم بطلب للحصول على ترخيص يتعلق بالعملات الرقمية (البيتكوين و الايثيريوم والريبل)… التفاصيل هنا

ما يعني أنها إشارة واضحة على أن ألمانيا تتحرك في اتجاه إيجابي تجاه عملة البيتكوين.

9- اليابان:

تستحوذ اليابان على 10٪ من عدد الزيارات القادمة إلى منصات الكريبتو في جميع أنحاء العالم.

ناهيك عن أن مؤسس البيتكوين، يحمل إسم ياباني “ساتوشي ناكاموتو”، على الرغم من أنه اسم مستعار.

تعتبر اليابان أيضا مهد لأول منصة تداول للعملات المشفرة في العالم والمتمثلة في منصة Mt.Gox.

تفرض ضريبة الدخل فقط على الأفراد الذين يكسبون أكثر من 20 مليون ين ياباني سنويا أو يحققون أرباحا من تداول بيتكوين بأكثر من 200 ألف ين ياباني.

أولئك الذين لا يحققون أرباحا كبيرة لا يتعين عليهم دفع أي رسوم.

يتم التعامل مع عملة البيتكوين كأموال حقيقية في اليابان، لذلك فإن الاحتفاظ بها يعد أيضا نشاطا معفيا من الضرائب.

هذه القائمة ليست شاملة، حيث إن العديد من الدول تغير مواقفها نحو الأفضل وتُظهر ولائها للبيتكوين.

من بين الأمثلة على ذلك نجد كل من برمودا وبيلاروسيا وجورجيا.

تم انتقاء القائمة المشار إليها أعلاه بناء على أنظمة مالية ضخمة وتتميز بأنها أكثر استقرار بشكل عام.

اقرأ أيضا:

دولة الأوروغواي تستخدم العملات الرقمية بطريقة مبتكرة … تعرف عليها

تداول البيتكوين خارج منصات التداول “OTC” وصل لأكثر من 300 مليون دولار في هذه الدولة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock