تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

“كوين بيس” تدفع غرامة مالية بعد اتهامها بغسيل الأموال من قبل لجنة تداول السلع الآجلة CFTC

قبل إدراجها المباشر، وافقت “كوين بيس” على دفع غرامة مالية قدرها 6.5 مليون دولار بعد أن وجدت لجنة تداول السلع الآجلة “CFTC”  أن منصة تداول العملات الرقمية “كوين بيس” تشارك في ممارسات غير قانونية تتعلق بغسيل الأموال.

وجدت هيئة “CFTC” أن “كوين بيس” يمكن أن تشارك في ممارسات التداول التي توفر معلومات مضللة لخدمات مثل “Coinmarketcap” و “CME Bitcoin Real Time Index”.

حدث هذا من خلال الاستخدام غير السليم لروبوتات التداول وحتى الإجراءات غير النظامية من قبل جهات غير محددة الهوية.

وفقا للسيد “فينسينت ماكغوناجل” مسؤول في هيئة “CFTC”، فإن هذه الغرامة ترسل رسالة إلى صناعة العملات المشفرة مفادها أن هيئة تداول السلع الآجلة تكثف جهودها للتحقيق في أي ممارسات غير مشروعة قد تكون نفذتها منصات التداول المنظمة في الولايات المتحدة ومعاقبة مرتكبيها، حيث جاء تصريحه كما يلي:

إن الإبلاغ عن معلومات كاذبة أو مضللة أو غير دقيقة عن المعاملات يقوض سلامة تسعير العملات الرقمية.

يرسل إجراء الإنفاذ هذا رسالة مفادها أن المفوضية ستعمل على حماية سلامة وشفافية هذه المعلومات.

وافقت “كوين بيس” على دفع الغرامة في محاولة لعدم ترك أي بقعة قذرة قبل الإدراج المباشر.

تفاصيل مخالفة “كوين بيس”:

توضح لجنة تداول السلع الآجلة “CFTC” أن المخالفة حدثت بسبب إساءة استخدام برنامجين لأتمتة الطلبات نفذتهما “GDAX” في الماضي.

تم تغيير اسم “GDAX” لاحقا إلى “كوين بيس برو” في عام 2018 وهي عبارة عن منصة تداول موجهة للمستخدمين المتقدمين.

في ذلك الوقت، استخدمت المنصة برنامج “Hedger” و “Replicator” لأتمتة المعاملات.

لا تشرح لجنة تداول السلع الآجلة “CFTC” بالتفصيل كيفية عمل البرنامجين، ولكن من المعروف أنه كان من الممكن تداولهما ضد بعضهما البعض.

عندما يحدث هذا، يمكنهم الإبلاغ عن أحجام أكبر من النشاط الفعلي الذي يحدث على المنصة، مما يشجع المتداولين على استخدام “كوين بيس” لزوج معين لأنه كان يعتبر أكثر نشاطا.

هذا، بالطبع لم يعجب المنظمين الأمريكيين، الذين علقوا بتعليقات سلبية في المؤتمر الصحفي المنعقد حول “كوين بيس”، حيث أشارو بالقول:

قدمت “كوين بيس” بشكل متهور تقارير كاذبة أو مضللة أو غير دقيقة بشأن معاملات الأصول الرقمية، بما في ذلك البيتكوين، على منصة التداول الإلكترونية “GDAX” التي تديرها.

تذكر لجنة تداول السلع الآجلة أيضا أن موظفا غير محدد الهوية استخدم المنصة للتلاعب بسوق اللايت كوين، مما أعطي مظهرا بأن هناك سيولة كبيرة أو نشاطا متزايدا تجاه العملة الرقمية LTC.

هذه المصادفة تعتبر مثيرة للاهتمام حيث أنه خلال ذلك الوقت، عمل “شارلي لي” مؤسس اللايت كوين ، في “كوين بيس” كمدير للهندسة.

ومع ذلك، لم يذكر البيان “تشارلي لي” أو أي موظف آخر، مما يجعل شركة “كوين بيس” هي المسؤولة الرئيسية عن هذا السلوك السيئ.

“تشارلي لي” لم يعلق على هذه القضية ولا “كوين بيس” أو أي من فريقها التنفيذي، وفضلو تجاوز وتجاهل الأمر حتى لا يكثر الكلام السلبي حول “كوين بيس” قبل الإدراج المباشر.

اقرأ أيضا:

دليل تعريفي بماهية البطاقات الرقمية الغير قابلة للاستبدال “NBA Top Shot”

تعرف على تفاصيل الموافقة على أول صندوق لتداول مؤشر البيتكوين ETF في أمريكا اللاتينية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock