تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

هل ستكون “كوين بيس” هي “فيسبوك” التالي ؟

تستعد “كوين بيس” للاكتتاب العام في الأسابيع المقبلة، تشير التقارير المبكرة إلى أن قيمة الشركة ستبلغ حوالي 104 مليار دولار.

دفع هذا الرقم كل من “بلومبرغ” و”Axios”، إلى ملاحظة أن قيمة الإدراج العام لعملاق تداول العملات الرقمية المشفرة ستكون الأعلى قيمة بين أي شركة تكنولوجيا أمريكية منذ عهد فيسبوك.

للوهلة الأولى، تبدو المقارنة بين الشركتين بعيدة المنال من حيث القياس.

يُعد فيسبوك اسما مألوفا في جميع أنحاء العالم حيث لديه أكثر من ملياري مستخدم نشط شهريا، بينما لا تزال “كوين بيس” يحتل مكانا صغيرا نسبيا، حيث يستخدم البيتكوين عملاء ومستخدمين من هواة العملات الرقمية المشفرة.

سجلت الشركة أكثر من 40 مليون مستخدم، ولكن كما كشفت أوراق الإدراج العامة الخاصة بها، فإن 2.8 مليون فقط يستخدمونها بشكل منتظم شهريا

ومع ذلك، فإن أولئك الذين يشترون أسهما في طرح عام لا يراهنون على الحاضر، بل يراهنون على المستقبل.

في حالة “كوين بيس”، يعد الشراء بسعر 100 مليار دولار بمثابة رهان على أن الشركة ستنمو لتصبح عملاقا سيحقق يوما ما الأرباح لتبرير السعر اللافت للنظر.

في الوقت الحالي، فإن مثل هذا الرهان – رغم كونه محفوفا بالمخاطر – ليس بعيد المنال.

تماما كما انتقل فيسبوك من منصة سخيفة لشباب الثانويات وطلاب الجامعات إلى الدعامة الأساسية في حياتنا على الإنترنت، فإن كوين بيس تستعد أيضا لأن تكون أكبر بكثير من مجرد التعامل مع البيتكوين.

بمرور الوقت، من المرجح أن تصبح الشركة العمود الفقري لعالم مالي جديد.

سيتم بناء هذا العالم على كومة تقنية جديدة من شبكات البلوكشين والرموز الرقمية، وإتقان “كوين بيس” لهذه التكنولوجيا يعني أنها مستعدة لتعطيل البنوك والبورصات التقليدية.

في الواقع، يمكن العثور على تلميح من طموحات شركة “كوين بيس” في أوراقها الأخيرة، والتي تشير إلى خطط لعملة رقمية خاصة بها.

إذا كان كل هذا أمر بسيط بالنسبة للبعض، فيمكن أخذ نظرة على الأرقام المالية التي نشرتها “كوين بيس” مؤخرا.

حقققت “كوين بيس” 322 مليون دولار في العام الماضي، واستنادا إلى الارتفاع الأخير في البيتكوين، فمن المرجح أن تتجاوز ذلك في الربع الأول من عام 2021 وحده.

هذا أمر رائع بالنظر إلى أن 85٪ من الشركات التي تطرح أسهمها للاكتتاب العام هذه الأيام تخسر أموال، ناهيك عن تعرض العديد من الشركات لمصاعب مالية مؤخرا متأثرة بفيروس كورونا مثل شركة “Uber” و “Airbnb”.

على عكس الشركات الأخرى التي دخلت الإدراج العام في السنوات الأخيرة، تم تصميم “كوين بيس” ليكون بنكا، والبنوك تكسب المال.

كل هذا لا يعني بالطبع ، أن “كوين بيس” ستتغلب على “فيسبوك” وإنما هي محض قراءات في الأرقام وتنبؤات قد تصدق وقد لا تفعل.

تعتمد شركة “كوين بيس” بشكل مفرط على عمولات التداول للحصول على إيراداتها.

وهي العمولات التي ستتعرض للضغط لأن شركات أخرى مثل “روبن هود” و “Square” تميل أيضا في توجهها نحو العملات الرقمية المشفرة وتكافح من أجل تطوير منتجات شعبية أخرى لها في هذا المجال.

على عكس فيسبوك، سيتعين على “كوين بيس” اجتياز الصدمات الدورية.

على عكس الشبكات الاجتماعية، التي يستخدمها الناس باستمرار، تميزت صناعة العملات المشفرة الناشئة بطفرات مجنونة (مثل تلك التي أوصلت سعر البيتكوين إلى 58000 دولار) وامتدادات طويلة من شتاء العملات المشفرة، حيث تنخفض الأسعار ونشاط التداول إلى الهاوية.

على الرغم من هذه العلامات الحمراء التحذيرية حول أداء شركة “كوين بيس” والذي يتأثر بتأثر سوق العملات الرقمية، إلا أن الصخب لاقتناص أسهم “كوين بيس” في السوق الخاص يشير إلى أن الأموال الذكية (أموال المؤسسات) تقدر أن الشركة بُنيت لتستمر.

عندما تصل الأسهم إلى الأسواق العامة في الأسابيع القليلة المقبلة فمن المرجح أن نشهد زخم إعلامي ضخم يرافق عملية الإدراج.

تماما مثل فيسبوك قبل عقد من الزمن، لكن هل سيكون أداء “كوين بيس” مشابه لأداء “فيسبوك”؟

اقرأ أيضا:

بداية تعافي الدولار وعائدات السندات وأثرها على تراجع سعر البيتكوين وسوق العملات الرقمية

تعرف على التحديث القادم لمشروع كاردانو “ADA” ومدى تأثيره؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock