تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

ردود فعل عنيفة من مجتمع الكريبتو على “كوين بيس” بعد أن صرح مؤسسها بأنها لامركزية

في منشور نُشر اليوم 25 فبراير صرح فيه السيد “براين أرمسترونغ” المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “كوين بيس” بأن “كوين بيس” هي شركة لامركزية وليس لها مقر رئيسي.

لا يوجد مقر رئيسي لـ “كوين بيس” هل يعني أنها لامركزية؟

أوضح “أرمسترونغ” أن 52٪ من موظفيه انضمو للشركة منذ مدة وأن 95% منهم لديه خيار العمل من المنزل.

مقر شركة “كوين بيس” في الأصل في سان فرانسيسكو، بينما العديد من موظفي الشركة يعملون من مختلف أنحاء العالم وذلك منذ بداية عام 2020.

صرح “أرمسترونغ” قائلا:

انتشارنا ساعدنا في جذب أفضل المواهب.

أحد أفضل الأجزاء في أن تكون شركة لا مركزية هو أنه يمكن توظيف المزيد من أفضل الأشخاص.

أصبحت “كوين بيس” واحدة من أكبر الشركات العاملة في قطاع العملات الرقمية المشفرة بسبب السمعة الطيبة في خدمة العملاء، وتقدم رسوم مقبولة بالإضافة إلى رضوخها للتنظيم في الولايات المتحدة الأمريكية.

لكن مؤخرا يشتكي العديد من مستخدميها من توقفها عن العمل في أوقات تقلب البيتكوين.

ردود فعل عنيفة من مجتمع الكريبتو بعد تصريح “أرمسترونغ”:

جاء وابل التعليقات العنيفة كثيفا وسريعا بعد تصريح “أرمسترونغ” بأن كوين بيس لامركزية.

حيث أعرب المستخدمين عن غضبهم في كل ما يخص منصة “كوين بيس” من دعم العملاء إلى انقطاع الخدمة الذي يمكن التنبؤ به الآن أثناء تحركات أسعار العملات الرقمية المشفرة الكبيرة.

أشار أحدهم بالقول حول خدمة دعم العملاء على تويتر بالقول:

ليس لديك دعم للعملاء (لا يتم احتساب رسائل البريد الإلكتروني التي يتم نسخها ولصقها تلقائيا)

أعتقد أنه يمكنك تسمية ذلك باللامركزية أيضا.

فيما أخبر مستخدم آخر لمنصة “كوين بيس” بأنه خسر ما يقرب من ألف دولار كرسوم تداول لمبلغ قدره 8000 دولار فقط.

شكك شخص آخر في تعليق ووقف تداول العملة الرقمية XRP قائلا إن الشركة لا تزال مركزية للغاية في الولايات المتحدة.

كما صرح مستخدم آخر ساخط بالقول:

لقد قطعت “كوين بيس” شوطا طويلا منذ عام 2011 في عالم الكريبتو.

لسوء الحظ، أصبحت سمعتها مشوهة بسبب المستوى غير المقبول لخدمة العملاء وتجاهل الأصول الأكثر قيمة – العملاء.

كانت غالبية الشكاوى تتعلق باستفسارات البريد الإلكتروني ودعم العملاء التي لم يتم الرد عليها على الرغم من وجود الكثير من الإشارات إلى انقطاع الخدمة المتكرر، ما جعل أحدهم يعلق متهكما بالقول:

لا يوجد مقر.

لا توجد خدمة عملاء.

لا توجد خدمة على الإطلاق عندما يتحرك السوق.

جيد جدا يا “كوين بيس”.

فيما أشار آخر إلى أن مصطلح “اللامركزية” أصبح بمثابة الموضة مثلها مثل مصطلح البلوكشين.

في وقت كتابة هذا المقال ، بعد حوالي 18 ساعة من نشر المدونة، كان هناك عدد كبير جدا من الردود السلبية والتي يجب على منصة “كوين بيس” قراءتها لتدارك الوضع للبقاء في طليعة المنافسة خاصة في ظل اشتداد المنافسة وقوتها من المنصات اللامركزية مثل Uniswap و Sushiswap…

اقرأ أيضا:

ظهور العديد من الأخبار الايجابية في سوق الكريبتو لكن البيتكوين لم يخرج من سلبيته…لماذا؟

ما هو مشروع “Avalanche” وعملته الرقمية AVAX؟ ومالذي يميزه؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock