تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي: الدولار الرقمي ينتظر رأي المشرعين الأمريكيين أولا

صرح “جيروم باول” رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي حول الدولار الرقمي وإمكانية الكشف عنه قريبا، فرد وأخبر بأن الأمر متروك للمشرعين الأمريكيين سواء لجلبه إلى السوق أم لا.

وأضاف “باول” بأن البنك المركزي الأمريكي يجب أن يأخذ في الاعتبار صحة الأسواق الأخرى عند إنشاء عملة رقمية، وأن التعافي الاقتصادي بعيد عن الإنتهاء.

الاحتياطي الفيدرالي والدولار الرقمي:

أدلى رئيس الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” بشهادته أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب بشأن تقرير السياسة النقدية النصف سنوية.

سأل أعضاء اللجنة رئيس مجلس الإدارة “باول” عن تأثير الوباء على الأقليات والشركات الصغيرة وسياسة تغير المناخ.

أجاب وكرر العديد من النقاط التي أثارها قبل يوم واحد أمام لجنة في مجلس الشيوخ، حيث أخبر المشرعين أن الانتعاش بعيد عن الاكتمال وأن الأمر سيستغرق عدة سنوات للوصول إلى أهداف التضخم لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

خلال جلسة الاستماع، رد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي على أسئلة النائب “باتريك ماكهنري”، بالقول إن الدولار الرقمي يمكن أن يتسبب في قضايا أمنية وطنية واقتصادية للولايات المتحدة.

وأضاف “باول” إنه على الرغم من وجود العديد من المخاوف المحيطة بالمشروع، فإن بنك الاحتياطي الفيدرالي يعتزم الوصول إلى الجمهور ويجب على البنك المركزي أن يأخذ في الاعتبار صحة الأسواق الأخرى.

جاء تصريح رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي كما يلي:

نحن نعمل على مواجهة التحديات التقنية ونتعاون أيضا ونشارك العمل مع البنوك المركزية الأخرى حول العالم والتي تقوم بذلك بالفعل.

مبادرة الدولار الرقمي يجب أن يوافق عليها الكونغرس الأمريكي أولا.

حيث نحتاج إلى إذن تشريعي لمثل هذا الشيء.

حاليا ليس من الواضح حتى نرى الطريقة التي نسير بها.

وتأتي تصريحات “باول” عقب تصريحاته في اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ أمس، والتي قال فيها إن مجلس الاحتياطي الفيدرالي يدرس بعناية ما إذا كان يتعين على الولايات المتحدة إطلاق دولار رقمي.

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي أيضا أنه من غير المحتمل أن تؤثر العملات المستقرة والعملات الرقمية على انتقال السياسة النقدية.

كان مجلس الاحتياطي الفيدرالي يتعامل أيضا مع تحد تقني آخر اليوم، حيث أن غالبية خدماته المقدمة من خلال بوابته على الإنترنت لم تكن متاحة للجمهور لأكثر من ساعة.

في وقت كتابة هذا المقال، تم استئناف جميع خدمات البنك الاحتياطي الفيدرالي باستثناء خدمات الحساب وهي متاحة عبر الإنترنت.

كان النهج المتبع في التعامل مع العملة الرقمية للبنك المركزي من الولايات المتحدة تناقض وبشكل كبير الاستراتيجية التي اعتمدتها الصين، التي سارعت إلى تقديم نسخة تجريبية من الدفع الإلكتروني للعملة الرقمية (DCEP).

مع تزايد شعبية العملات المشفرة مثل البيتكوين، استجابت البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم من خلال تجربة العملات الرقمية الخاصة بها لتبقى ذات صلة مالية.

بالإضافة إلى ذلك، قد يكون إصدار CBDCS من قبل الاقتصادات العالمية أمرا محتملا، حيث أن الابتكار التكنولوجي آخذ في الارتفاع والحاجة إلى إجراء المدفوعات الرقمية بكفاءة وأمان وسرعة أصبحت أكثر أهمية الآن من أي وقت مضى.

اقرأ أيضا:

بالرغم من التصحيح الحاصل… رسوم غاز الايثيريوم تصل لرقم قياسي جديد

ما هو مشروع “Avalanche” وعملته الرقمية AVAX؟ ومالذي يميزه؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock