تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي مصرحا: الدولار الرقمي يجب أن يتعايش مع النقد

أشار السيد “جيروم باول” رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يوم أمس إلى أن العملات الرقمية للبنك المركزي “CBDC”، مثل الدولار الرقمي المحتمل، لن تحل محل النقد.

كرر “باول” نقطة تم طرحها في تقرير حديث لبنك التسويات الدولية، ساهم فيه بنك الاحتياطي الفيدرالي، قائلا:

أحد المبادئ الرئيسية الثلاثة التي تم إبرازها في التقرير هو أن العملة الرقمية للبنك المركزي تحتاج إلى التعايش مع النقد وأنواع أخرى من الأموال بطريقة مرنة.

أثناء حديثه أيضا في مؤتمر المدفوعات المالية في مدينة “بازل” السويسرية”، أخبر “باول” أن فيروس كورونا دفع الحكومات إلى التفكير بشكل أعمق في كيفية عمل الأموال الآن.

ونُقل عنه التصريح التالي:

لقد أدت أزمة كورونا إلى تركيز أكثر حدة على الحاجة لمعالجة القيود المفروضة على ترتيباتنا الحالية للمدفوعات عبر الحدود.

تختلف عملات البنوك المركزية الرقمية عن العملات الرقمية اللامركزية مثل البيتكوين لأن العملات الرقمية للبنوك المركزية تخضع لسيطرة كيان واحد وهو: البنك المركزي.

على هذا النحو، فهي إصدارات رقمية من العملات الورقية، مثل الدولار الأمريكي أو الين الياباني.

تهدف هذه العملات التي لم توجد حتى الآن إلا في الإصدارات التجريبية أو ذات الوظائف المحدودة إلى توفير السرعة والأمان للأنظمة النقدية في جميع أنحاء العالم.

لدى عملات البنوك المركزية الرقمية تصميمان أساسيان:

  • “بيع التجزئة” للمدفوعات من نظير إلى نظير.
  • “البيع بالجملة” المخصص للبنوك لشراء وبيع الأصول المالية واستبدال أنظمة التسوية الإجمالية في الوقت الحقيقي (RTGS).

تقوم البنوك المركزية والحكومات حاليا بالبحث عن فوائدها، وبعض البلدان تتقدم في العمل أكثر من غيرها.

الصين، على سبيل المثال، تقوم بالفعل بتجربة اليوان الرقمي، بينما لا يزال بنك إنجلترا يبحث ببطء في مثل هذه العملة.

تعكس تعليقات “باول” اليوم تعليقات رئيسة البنك المركزي الأوروبي “كريستين لاغارد”، التي قالت العام الماضي إن اليورو الرقمي يمكن أن يكون مكملا للنقد، وليس بديلا عنه.

وأضافت “لاجارد” أن مثل هذه العملة يمكن أن توفر بديلا للعملات الرقمية الخاصة وتضمن بقاء الأموال السيادية في صميم أنظمة الدفع الأوروبية.

لا يزال البنك المركزي الأوروبي أيضا يبحث عن فوائد مثل هذا الأصل ومن المقرر أن يقدم النتائج للجمهور للتعليق عليها.

في الوقت نفسه، يبحث الاحتياطي الفيدرالي بشدة في العملات المستقرة ويفحص عمل البلدان الأخرى على عملات البنوك المركزية الرقمية، لكنه لم يكشف كثيرا عن إصدار عملات رقمية خاصة به.

صرح “باول” الشهر الماضي إن بنك الاحتياطي الفيدرالي يبحث بحذر شديد فيما إذا كان سيطور دولار رقمي أم لا، ولكن هناك حاجة إلى المزيد من البحث.

اقرأ أيضا:

القيمة السوقية الإجمالية للعملات الرقمية المشفرة تقترب من 2 تريليون دولار

البيتكوين يفشل في تجاوز مستوى 60 ألف دولار مصححا نزولا إلى 57000 دولار… مالخطوة التالية؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock