تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار البيتكوينأخبار العملات الرقمية

لأول مرة منذ 3 أشهر مؤشر الخوف والطمع للبيتكوين يظهر جشعا شديدا…ماذا يعني ذلك؟

زادت معنويات المتداولون في سوق الكريبتو بعد نجاح البيتكوين في تجاوز المقاومة النفسية 40 ألف دولار.

حيث تغيرت المعنويات العامة بشكل كبير.

دخل مؤشر الخوف والجشع الشهير للبيتكوين إلى منطقة الجشع الشديد لأول مرة منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر.

عودة الجشع الشديد مرة أخرى:

يقدر ويقيس مؤشر الخوف والجشع من البيتكوين المشاعر العامة فيما يتعلق بالعملة المشفرة الرئيسية البيتكوين وذلك من خلال اتباع عدة جوانب.

يتضمن ذلك الاستطلاعات والتقلبات والحجم وتعليقات وسائل التواصل الاجتماعي والعديد من المعايير الأخرى.

يقدم هذا المؤشر نتائج تتراوح من 0 – الخوف الشديد إلى 100 – الجشع الشديد.

ما يدفع عادة لمعظم التغييرات في حركة المؤشر هو سعر الأصل.

يتراجع المؤشر في حالة الخوف الشديدـ وهو ما ظهر عندما بدأ البيتكوين هبوطه مقابل الدولار في منتصف شهر مايو.

ومع ذلك، بدأ الوضع يتغير بعد أن ارتدت البيتكوين من أحدث هبوط لها والتي سقطت فيه لمستوى 30 ألف دولار.

دخل المؤشر في حالة جشع عند 50 وما فوق لفترة من الوقت.

ومع ذلك، فقد قفز المؤشر إلى الجشع الشديد مرة أخرى الآن عند 76.

تزامن ذلك مع أحدث طفرة في سعر البيتكوين، حيث أضافت عملة البيتكوين عدة آلاف من الدولارات في ساعات وارتفعت فوق 48000 دولار لأول مرة منذ ذلك الحين.

وبالمثل، فإن مؤشر الخوف والجشع في الايثيريوم، والذي يعمل بشكل أساسي بنفس الطريقة ولكنه يتتبع الايثيريوم بدلا من البيتكوين قريب جدا من حالة الجشع الشديد هذه.

كانت ثاني أكبر عملة مشفرة أيضا في حالة تأرجح مؤخرا، حيث ضاعفت قيمتها تقريبا في أقل من شهر.

ماذا يعني ذلك؟

نظرا لأن السعر يبدو أنه الأكثر ارتباطا بمؤشر الخوف والجشع، فإن الأمر يستحق التحقق من بعض المقاييس الأخرى التي يمكن أن توفر منظورا عاما لما يمكن أن يحدث بعد ذلك.

بغض النظر عن الجوانب الفنية، تشير بعض البيانات إلى أن كبار المستثمرين يمتنعون عن البيع الآن.

وفقا لـ “Santiment”، انخفض عرض البيتكوين BTC في منصات تداول العملات الرقمية “بشكل كبير” في الأسبوعين الماضيين.

صنفت شركة التحليلات هذا على أنه علامة مشجعة للثيران، وأشارت في هذا الصدد:

نظرا لأن المتداولين ينقلون المزيد من أموالهم إلى المحافظ الباردة، فإن هذه الطريقة تخفف من مخاطر حدوث عمليات بيع كبيرة في المستقبل.

مزيد من التأكيد على أن المستثمرين ليسوا في مزاج بيع يأتي من تدفقات البيتكوين خارج منصات التداول.

لذلك، حتى بعد صعود عملة البيتكوين بنسبة 60 ٪ لمدة ثلاثة أسابيع، أشارت “Santiment” أن هناك علامة على أن البيتكوين ستقترب من مستويات أعلى مرة أخرى، حيث تظل تدفقات البيتكوين تجاه منصات التداول قليلة وهو ما يعد مؤشر إيجابي.

اقرأ أيضا:

احذر: محفظة كاردانو ADA احتيالية يتم تسويقها على منصة Discord

الرئيس “بايدن” يختار إسما جديدا لقيادة هيئة تداول السلع الآجلة والإشراف على سوق الكريبتو

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock