بيتكوين العرب

منصة تداول العملات الرقمية “Bitzlato” تعلق عمليات السحب في ظل تحقيقات قضائية

أعلنت منصة تداول العملات المشفرة “Bitzlato”، التي تتخذ من هونج كونج مقرا لها، تعليقها المؤقت لعمليات سحب الأموال، تمهيدا للإجراءات القضائية المرتقبة المتعلقة بمصادرة أصول المستخدمين في فرنسا.

جاء هذا التطور في رسالة تم إبلاغها للمستخدمين عبر تطبيق التيليغرام، مشيرة إلى أن التعليق سيكون مؤقتا، مع تفاؤل الفريق بنتائج الدعوى القضائية.

تأتي هذه الخطوة بعد أسابيع من اعتراف “أناتولي ليجكوديموف”، المؤسس المشارك لـ “Bitzlato”، بتهم غسل الأموال في نيويورك وموافقته على إغلاق المنصة.

تم القبض على “ليجكوديموف” في يناير من قبل وزارة العدل الأمريكية (DOJ)، في عملية دولية مشتركة مع وزارة الخزانة الأمريكية ووكالات إنفاذ القانون الأوروبية.

حُكم على مؤسس “Bitzlato” بتحويل أكثر من 700 مليون دولار من الأموال غير المشروعة، جاذبا المجرمين لمنصته التي كانت تطلب معلومات هوية محدودة.

كما كانت المنصة تقدم خدمات رئيسية لمشاركين في سوق الشبكة المظلمة ومجرمي برامج الفدية.

تم القبض أيضا على عدة شخصيات رئيسية أخرى في “Bitzlato” من قبل وكالات تنفيذ القانون الأوروبية، بما في ذلك الرئيس التنفيذي السابق “ميخائيل لونيف”، والمقاول “بافيل ليرنر”، ومهندس تطوير غير معروف، ومدير التسويق “ألكسندر جونشارينكو”.

على الرغم من تجميد وزارة العدل الأمريكية لأصول “Bitzlato” وإغلاقها بعد القبض على “ليجكوديموف”، أتاح الفريق إمكانية الوصول الجزئي للمستخدمين إلى أموالهم في مارس، حيث تم تحويل الأصول إلى البيتكوين والسماح بسحب نصف الأموال إلى منصات التداول أو محافظ خارجية.

مع التطور الأخير، يظل غير واضح متى سيتمكن المستخدمون من الوصول الكامل إلى أرصدتهم.

وفي ضوء الأحداث الجارية، أعرب فريق “Bitzlato” عن تفاؤله بشأن القضية، مشيرا إلى أن العام 2023 لم يكن سيئا للغاية حيث تمكنت المنصة من تسوية 70% من رصيدها الذي كان متوقفا عند إيقاف خدماتها من قبل الولايات المتحدة.

اقرأ أيضا:

شركة “Ark Invest” تكمل استراتيجية الخروج استثماريا من GBTC في ظل ترقب إطلاق ETF البيتكوين

مدراء وموظفون في كوين بيس يبيعون أسهمهم بعد ارتفاعها بنسبة 480% منذ بداية العام!

Exit mobile version