تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار البيتكوينأخبار العملات الرقمية

الرئيس التنفيذي لشركة “BitMEX” يبرز ثلاثة أسباب رئيسية ستقود البيتكوين لمزيد من التبني

تسبب قرار السلفادور بجعل عملة البيتكوين رسميا كمناقصة قانونية داخل حدودها في بعض الجدل.

بينما أعرب بعض السكان المحليين عن استيائهم، أشاد العديد من الأسماء البارزة مثل “مايكل سايلور” بهذه الخطوة ووصفها بأنها خطوة غير عادية قد تهز العالم.

لم يكتشف العالم بعد ما إذا كان هذا سيكون بداية لثورة نقدية ناجحة أو محاولة أخرى من شخصية سياسية بارزة تهدف إلى الفوز بالسلطة والدعم.

في منشور مدونة حديث، وضع “ألكسندر هوبنر” الرئيس التنفيذي لمنصة BitMEX لتداول مشتقات العملات المشفرة نفسه بجانب أولئك الذين يعتقدون أن هذا يمكن أن يكون مبادرة مفيدة للغاية.

قال المسؤول التنفيذي إنه ليس مندهشا أن كل أولئك الذين يترأسون النظام المالي الحالي، مثل البنك الدولي هاجموا السلفادور بقوة.

حيث أشار في حديثه بالقول:

ما فشل النقاد في إدراكه هو أن البلدان النامية مثل السلفادور تقود العالم في تبني العملات والمدفوعات الرقمية اللامركزية.

بالإضافة إلى ذلك توقع أن تتبع خمس دول نامية على الأقل هذه التجربة في عام 2022.

وإليكم الأسباب الرئيسية التي ستقود البيتكوين لمزيد من التبني حسب الرئيس التنفيذي لمنصة “BitMEX”:

التحويلات:

تعمل نسبة كبيرة من الأشخاص القادمين من بلدان مثل السلفادور في الخارج لإرسال الأموال إلى أقاربهم وبالتالي توفير نمط حياة أفضل لهم في الوطن.

لكن شركات خدمات الأموال الرائدة تقتص رسوم عالية ولديها معاملات بطيئة.

بينما عملة البيتكوين وبرسومها التي تكاد لا تذكر ومعاملات سريعة بمعدل 24/7/365 يمكن أن تكون أفضل حل لهذه المشكلة.

التضخم:

السبب التالي الذي قدمه “هوبنر” هو خطر ارتفاع التضخم بعد عواقب جائحة كورونا وغني عن القول أن البلدان النامية ستكافح أكثر بكثير من الاقتصادات المتقدمة.

وعندما يبدأ التضخم في زعزعة الشبكة المالية، يبحث الناس عادة عن بدائل للعملة الورقية مثل البيتكوين.

صرح الرئيس التنفيذي لشركة “BitMEX”:

مع ارتفاع التضخم إلى ما يزيد عن 15 في المائة هذا العام في تركيا، ارتفع اعتماد العملات المشفرة.

استجابت تركيا من خلال حظر استخدام العملات المشفرة للسلع والخدمات بسرعة، لكن التضخم الآن يبلغ 19.25 في المائة.

دعمت العديد من الأسماء البارزة الأخرى فكرة أن العملة المشفرة الأساسية يمكن أن تكون تحوطا ناجحا ضد الأزمة الاقتصادية.

انتهاز قوة البيتكوين من الساسة:

البيتكوين ليست فقط عملة رقمية.

إنها أيضا تقنية حديثة، ومخزن للقيمة، ووفقا للكثيرين تمثل النظام المالي المستقبلي.

على هذا النحو، سيكون لدى السياسيين مصلحة في وضع أنفسهم على أنهم مفكرون تقدميون وشعبويون ويفكرون في إنشاء عصر جديد إذا قرروا جعلها وسيلة رسمية للدفع، كما صرح الرئيس التنفيذي لشركة BitMEX.

على الرغم من كونه مؤيدا لمثل هذه المبادرة، فقد حذر “هوبنر” من أن كبار السياسيين قد يزيدون من شعبيتهم ليس بسبب ما حققوه خلال عملهم ولكن بسبب عملة البيتكوين.

اقرأ أيضا:

هيمنة البيتكوين في ارتفاع والأعين تتجه لمستوى 56 ألف دولار

الرئيس التنفيذي لشركة “ديل” يوضح موقفه من البيتكوين ويصف البلوكشين بأنه لم يأخذ حقه

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock