تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

استمرار الطلب المؤسساتي…صناديق ETF البيتكوين تحمل الآن أكثر من 22،500 بيتكوين

تم استئناف الطلب من المؤسسات والأفراد على صناديق الاستثمار في ETF البيتكوين، وذلك بعد الانخفاض الذي ظهر في منتصف مايو.

وبالتالي، زادت الشركات المشرفة على ETF من عملات البيتكوين التي تحتفظ بها بنسبة 30٪ تقريبا في أقل من شهرين.

ETF البيتكوين يحمل ما يقرب من 22.5 ألف BTC:

مثلما أشرنا في مقالات سابقة على بيتكوين العرب في وقت سابق من هذا العام عندما وافقت لجنة الأوراق المالية في أونتاريو الكندية (OSC) على ملف من شركة الخدمات المالية “Purpose Investments” لإطلاق صندوق متداول في البورصة لتتبع أداء العملة المشفرة الأساسية.

بمجرد إصدار الصندوق، تمتع ETF البيتكوين ببداية إيجابية للغاية حيث اجتذب أكثر من 400 مليون دولار في الأصول الخاضعة للإدارة في غضون أسابيع قليلة.

ومع ذلك، تبع تصحيح على مستوى السوق في شهر مايو، مدفوعا بالشك وعدم اليقين FUD من “إيلون ماسك” والصين وتكثيف الهبوط من خلال مراكز الرافعة المالية المفرطة.

وبالتالي، توقف المستثمرون عن تخصيص الأموال في صناديق ETF البيتكوين

بل وعلى العكس تماما، قاموا ببيع أجزاء كبيرة، وانخفضت ممتلكات الشركة بسرعة.

تزامن ذلك مع تقارير عديدة تزعم أن الطلب المؤسساتي عن البيتكوين قد انخفض أيضا.

ومع ذلك، يبدو أن الاتجاه قد تغير مرة أخرى، وهو ما أكدته شركة “Glassnode” مؤخرا.

حيث قالت شركة التحليلات “Glassnode” في 24 يونيو:

منذ 15 مايو، تدفق ما إجماليه 3،446 بيتكوين إلى صناديق ETF، بمتوسط ​​86.15 بيتكوين يوميا.

لم يكن هذا حدثا لمرة واحدة، حيث أكدت البيانات الأحدث من الشركة على استئناف شهية المستثمرين.

وبالتالي، واصلت شركة “Purpose Bitcoin ETF” زيادة مقتنياتها من البيتكوين، حيث لديها حاليا ما يقل قليلا عن 22،500 بيتكوين.

وبأسعار اليوم بالدولار الأمريكي، يقترب هذا المبلغ الضخم من 800 مليون دولار.

المصدر: Glassnode

ماذا عن الولايات المتحدة؟

تجدر الإشارة إلى أنه بعد فترة وجيزة من موافقة الجهة التنظيمية الكندية على طلب شركة “Purpose”، فعلت ذلك لصندوقين آخرين يتم تداولهما في البورصة.

ومع ذلك، فإن الوضع مع الجار الجنوبي لكندا مختلف بشكل كبير.

تستمر لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية في رفض العديد من الطلبات كل عام.

قدمت العديد من الشركات إلى هيئة الرقابة الأمريكية العديد من الطلبات خلال هذا العام، ويبدو أن شركة “VanEck” قد تكون هي الأقرب إلى نتيجة إيجابية.

ومن المثير للاهتمام، أن مفوض هيئة الأوراق المالية والبورصات، “هيستر بيرس”، رأى مؤخرا أنه كان ينبغي للجهة التنظيمية الموافقة على ETF البيتكوين منذ فترة طويلة لأن طرق الفحص الخاصة بها قد عفا عليها الزمن.

اقرأ أيضا:

بيتكوين تسجل أكبر تعديل في صعوبة التعدين…كيف سيساعد ذلك جمهور المعدنين؟

هل بينانس في ورطة؟ وكيف ستواجه الإجراءات التنظيمية ضدها على المستوى العالمي؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock