تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

الأسهم الممثلة بعملات رقمية على بينانس تنتهك قوانين الأوراق المالية وفقا لهيئة الرقابة المالية الألمانية

الأسهم المرمزة والممثلة بعملات رقمية هي موضة جديدة دخلت على ساحة الكريبتو.

حيث توفر منصات التداول الرائدة تداول أسهم الشركات العالمية المدرجة في البورصة على شكل عملات رقمية مشفرة، هذه العملات الرقمية تستند قيمتها وتحركها على الحركة الأصلية للسهم.

مؤخرا أعلنت بينانس عن إدراج العديد من عملات أسهم الشركات العالمية، لكن يبدو أن هذا الأمر لم يعجب هيئة الرقابة المالية الألمانية.

حيث تقوم هيئة الرقابة المالية الألمانية حاليا بالتحقيق في بينانس لعرضها لعملات الأسهم.

وفقا للرأي القانوني المنشور على الموقع الرسمي على الإنترنت لهيئة الرقابة المالية الألمانية، فإن بينانس ستنتهك قوانين الأوراق المالية من خلال إصدار أسهم الشركات المتداولة علنا مثل “تسلا”، بغض النظر عما إذا كان يتم تبادلها على البلوكشين أم لا.

اللوائح التنظيمية وعملات الأسهم

عملة السهم هي عملة رقمية مشفرة تمثل سهم شركة ما.

بمعنى أنها ومن الناحية النظرية مدعومة بنسبة 1: 1 من خلال الأسهم الحقيقية التي اشترتها بينانس.

تتصرف هذه العملات الرقمية الممثلة للأسهم بشكل مشابه للأسهم العادية، حيث تدفع أرباحا بالعملات المشفرة بنفس الطريقة التي يتصرف بها السهم العادي.

بعبارات بسيطة للغاية، فإن هذه العملات الرقمية الممثلة للسهم تعمل بطريقة مماثلة تماما للسهم العادي، باستثناء أن الأصل الأساسي هو حصة بدلا من المال.

تقدم منصة “Bittrex” و”FTX” بالفعل دعما لعملات الأسهم.

لم يميز بيان هيئة الرقابة المالية الألمانية “BaFin” بين الأوراق المالية التي تقدمها المؤسسات التقليدية والمنتج الذي تقدمه بينانس.

تجادل هيئة الرقابة المالية الألمانية بأنه كان على بينانس إخطار المنظمين والامتثال لجميع الإجراءات اللازمة لتقديم الأوراق المالية إلى السوق الألمانية.

خطأ مكلف:

على وجه الخصوص، توضح هيئة الرقابة المالية الألمانية BaFin بأنه كان ينبغي على بينانس نشر نشرة مع جميع المعلومات المطلوبة بموجب القانون لاستبعاد الاحتيال والانتهاكات القانونية.

بعد تقييم محتوى هذه النشرة والموافقة عليها من الجهات التنظيمية، ستكون بينانس مخولة قانونا لتقديم الأسهم المرمزة بالعملات الرقمية.

مما جاء في بيان هيئة الرقابة المالية الألمانية:

لدى BaFin شك معقول في أن “Binance Deutschland GmbH & Co. KG” في ألمانيا تقدم أوراقا مالية في شكل رموز مشاركة مع تسميات TSLA / BUSD و COIN / BUSD و MSTR / BUSD للجمهور دون النشرات الضرورية على موقع الويب https://www.binance.com/de.

وفقا لـ هيئة الرقابة المالية الألمانية، فإن قرار بينانس بتقديم عملات الأسهم الشهيرة يمثل انتهاكا للمادة 3 (1) من لائحة الاتحاد الأوروبي الخاصة بالطرح الأولي.

إذا كان الأمر كذلك، فقد تكون الغرامات باهظة جدا على بينانس، حيث يتم احتسابها على أساس إجمالي أرباح الشركة، وليس فقط على الربح الذي تم الحصول عليه من تداول عملات الأسهم.

وفقا للمادة 24 الفقرة 3 رقم 1 WpPG، يشكل خرق التزام نشرة الإصدار جريمة إدارية ويمكن أن يعاقب عليها بغرامة تصل إلى 5 مليون يورو أو 3 في المائة من إجمالي مبيعات السنة المالية الأخيرة وفقا للقسم 24 الفقرة 6 من WpPG.

عملات أسهم المقدمة من بينانس هي هدف المنظمين في جميع أنحاء العالم:

ألمانيا ليست الدولة الأولى التي تصدر رأيا غير موات بخصوص عملات الأسهم المقدمة من بينانس.

في الأسبوع الماضي فقط، كشفت سلطات المملكة المتحدة أنها تعمل على فهم الطبيعة القانونية لعملات الأسهم وتحديد ما إذا كانت أوراق مالية أم لا.

في حال اعتبرت المعايير القانونية أن الأسهم المرمزة بعملات رقمية هي أوراق مالية، فسيتعين على بينانس أيضا مواجهة العواقب في المملكة المتحدة.

ووفقا للمعلومات الواردة من “South China Morning Post” يمكن لسلطات هونغ كونغ أن يكون لديها سيناريو مماثل.

يمثل هذا الضغط التنظيمي الأخير عقبة جديدة أمام بينانس التي راهنت مؤخرا على توسيع خدماتها، حيث تقدم أسهما مرمزة بعملات رقمية جديدة والتي تمثل أسهم شركة “كوين بيس”، “ميكروستراتيجي”، “آبل” و”مايكروسوفت”.

اقرأ أيضا:

هيئة “SEC” تؤجل النظر في صندوق تداول مؤشر البيتكوين ETF الخاص بشركة “VanEck” حتى يونيو 2021

لماذا يوجد الآن المزيد من العملة الرقمية المستقرة “التيثر” على بلوكشين ترون أكثر من الايثيريوم؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock