تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

في سعيها الحثيث للالتزام القانوني…بينانس توظف خبير سابق في مصلحة الضرائب الأمريكية

ظلت بينانس، التي تعد من منصات تداول العملات المشفرة الرائدة في العالم وسط وضع تنظيمي مشدد.

لتتحرك إدارة بينانس وتعد بإصلاح طرق عملها والتنسيق مع المنظمين في جميع أنحاء العالم لضمان الامتثال.

وقد اتخذت عدة خطوات منذ ذلك الحين من خلال خفض حدود الرافعة المالية العالية، وأغلقت عروض المشتقات في هونغ كونغ وفي عدة دول أوروبية.

استعانت بينانس الآن بـ “غريغ مونهان”، المحقق الجنائي السابق للحكومة الأمريكية، والذي عمل مع دائرة الإيرادات الداخلية (IRS) لقيادة جهود الإبلاغ العالمية عن غسيل الأموال لتبادل العملات المشفرة.

صرح “مونهان”:

ستركز جهودي على توسيع برامج بينانس الدولية لمكافحة غسيل الأموال والتحقيق، بالإضافة إلى تعزيز علاقات الشركة مع الهيئات التنظيمية وتنفيذ القانون في جميع أنحاء العالم.

لن يكون هذا هو أول مسؤول أمريكي سابق ينضم إلى بينانس لمساعدتها على إزالة العقبات التنظيمية خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية.

فشلت شركة بينانس على الرغم من حجمها الكبير وشعبيتها خارج الولايات المتحدة في إحداث تأثير مماثل في الولايات المتحدة ولكنها تعمل باستمرار على تغيير وضعها هناك.

بدأت القضايا التنظيمية ضد شركة بينانس تتصاعد منذ الشهرين الماضيين، حيث أصدرت ما يقرب من اثنتي عشرة دولة تحذيرات بعدم امتثال بينانس.

واعتبرت عمليات بينانس غير قانونية في تلك البلدان.

هل ستكون بينانس قادرة على أخذ حصتها في السوق الأمريكي؟

استأجرت منصة بياننس لتداول العملات المشفرة عددا كبيرا من المديرين التنفيذيين الحكوميين السابقين ذوي السوابق التنظيمية.

وقد سبق لها وأن وظفت اثنين من المديرين التنفيذيين السابقين من مجموعة العمل المالي (FATF) و”ماكس بوكوس” عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي السابق.

لكن مع الوقت استقال “براين بروكس” الرئيس التنفيذي لشركة “Binance.US”، وهي شركة شقيقة مستقلة لشركة بينانس، بعد ثلاثة أشهر فقط من توليه المسؤولية.

وأشار إلى الاختلافات الاستراتيجية باعتباره السبب وراء هذه الخطوة.

كان “بروكس” يعمل سابقا بالإنابة لمكتب المراقب المالي للعملة (OCC) وذلك خلال إدارة “ترامب”، وكان تعيينه يُنظر إليه على أنه خطوة رئيسية من بينانس نحو الامتثال.

وهكذا كانت رحيله مفاجأة للكثيرين.

مشكلة بينانس التنظيمية تأخذ منعطفا حاسما خاصة عندما يحقق منافسوها في الولايات المتحدة مثل “كوين بيس” و “FTX تقدما كبيرا بينما تضطر هي للنمو هناك ببطأ.

حتى أن “Changpeng Zhao” الرئيس التنفيذي لبينانس صرح في وقت سابق بما مفاده أنه مستعد للتنحي من منصبه لشخص آخر يمكنه قيادة بينانس لتخرج من القيود التنظيمية.

اقرأ أيضا:

الهيئة التنظيمية الإسبانية تحذر من منصات تداول العملات الرقمية “Huobi” و “Bybit” لهذه الأسباب!

البنك المركزي الصيني يغلق 11 شركة يشتبه في تداولها للعملات المشفرة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock