تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

دراسة: 25٪ من الأمريكيين اللاتينيين يريدون الدفع بالعملات الرقمية المشفرة

توفر العملات الرقمية المشفرة إمكانية استخدامها كأصول تحوط ضد التضخم واستعمالها كمدخرات وهو المنظار الذي أصبحت تنظر من خلاله العديد من المؤسسات.

يمكن أيضا استخدام العملات الرقمية في عمليات الدفع والإنفاق المختلفة.

مؤخرا كشفت دراسة استقصائية أجرتها شركة “فيزا” مع وسائل الإعلام البرازيلية أن 25 ٪ من جميع مستخدمي بطاقات الائتمان في أمريكا اللاتينية يرغبون في تجربة الدفع بالعملات المشفرة إذا أعطتهم معالجات الدفع الفرصة للقيام بذلك.

سعى الاستطلاع الذي أشرفت عليه شركة فيزا إلى تقييم اتجاهات المستهلك أثناء الإغلاق والحجر المنزلي بعد انتشار وباء كورونا.

كشفت بيانات الاستطلاع أن 78٪ من المستهلكين يتوقعون استخدام تقنيات دفع جديدة في المستقبل، بما في ذلك العملات المشفرة.

كما يتوقع غالبية المستخدمين بالضبط 58٪ أن يكون الدفع بالعملات الرقمية المشفرة عن طريق الشبكات الاجتماعية (مثل WhatsApp Pay أو WeChat Pay).

فيما يتوقع 42٪ أن يكون الدفع الرقمي المستقبلي يعتمد وبشكل كبير على المعلومات الحيوية والبيومترية أي المعاملات الرقمية التي تمت المصادقة عليها عن طريق بصمات الأصابع أو شبكية العين أو التعرف على الوجه.

احتلت العملات المشفرة المرتبة الثالثة من حيث الأهمية، مع رغبة 25٪ من المستخدمين في استخدامها للدفع.

تتفوق العملات الرقمية على التقنيات الأخرى، مثل إنترنت الأشياء بنسبة 22٪ والواقع الافتراضي المعزز بنسبة 10٪.

تعد أمريكا اللاتينية بالفعل رائدة عالميا من حيث تبني العملات المشفرة.

كشفت دراسة حديثة أجرتها شركة “Chainalysis” أن فنزويلا وكولومبيا كانتا في صدارة الترتيب العالمي في هذا المجال.

نمت العديد من الشركات الناشئة والحلول التكنولوجية في المنطقة بفضل استخدام العملات المشفرة لتسهيل التحويلات والقروض والمعاملات المالية الأخرى.

كما تقدمت حلول الدفع في مجالات أخرى.

على سبيل المثال، كان “WhatsApp Pay” جاهزا للعمل في البرازيل قبل مواجهة مشاكل قانونية في اللحظة الأخيرة.

هذا وأتاحت فنزويلا خدمة الدفع الفوري عبر الرسائل القصيرة وخدمة الدفع الرقمي غير المتصل بالإنترنت أيضا، وتحظى شركات الدفع الرقمية الناشئة بشعبية كبيرة في كولومبيا.

لقد تغيرت العديد من العادات خلال جائحة فيروس كورونا، وبدأ المستهلكون في التكيف مع مشهد البيع بالتجزئة المتغير.

انخفض استخدام النقد بشكل كبير، وزاد الطلب على المدفوعات غير التلامسية.

بالإضافة إلى  ذلك، تعمل دول مثل الأرجنتين وكولومبيا وبيرو وحتى فنزويلا على تسخير تقنيات البلوكشين في المشاريع العامة.

في أوقات الأزمات، تظهر الفرص، وقد توفر تبعات فيروس كورونا بالفعل دفعة للمدفوعات بالعملات المشفرة في منطقة أمريكا اللاتينية.

اقرأ أيضا:

تحول مثير في مسار عملة البييتكوين من الإستخدام في الدفع الرقمي إلى المضاربة والاستثمار

خمس مؤشرات يجب على كل مستثمر في مشاريع التمويل اللامركزي DeFi معرفتها

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock