تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

هيئة أمريكية تقدم مبلغ 625 ألف دولار لمن يخترق شبكة مونيرو

ستدفع هيئة خدمات الإيرادات الداخلية الأمريكية (IRS) ما يصل إلى 625 ألف دولار لأي شخص يقوم باختراق العملة الرقمية المشفرة مونيرو التي لا يمكن تعقبها وغيرها من عملات الخصوصية، وفقا لاقتراح رسمي نُشر الأسبوع الماضي.

جاء في الاقتراح ما يلي:

تسعى IRS-CI إلى حل مع واحد أو أكثر من المتعاقدين لتقديم حلول مبتكرة لتتبع عملات الخصوصية، مثل أدوات الخبراء والبيانات ورمز المصدر والخوارزميات وخدمات تطوير البرامج.

تتيح عملات الخصوصية مثل مونيرو للمستخدمين تحويل أموالهم بخصوصية قوية لا تتوفر عادة في العملات الرقمية الأخرى.

حيث تستخدم عملة مونيرو طرقا مختلفة لتشفير المعاملات، مثل التعتيم على مبالغ المعاملة وعناوين محفظة المرسل والمستقبل.

أي عكس البيتكوين والايثيريوم، التي توفر إمكانية معرفة العناوين والمحافظ الخاصة بالمعاملات وبالتالي يمكن الوصول لهوية الشخص.

أضافت هيئة الإيرادات الداخلية الأمريكية IRS في اقتراحها:

حاليا، هناك موارد استقصائية محدودة لتتبع المعاملات التي تتضمن عملات مشفرة للخصوصية مثل مونيرو أو غيرها من المعاملات التي توفر الخصوصية للجهات الفاعلة غير المشروعة.

مكافأة لاختراق شبكة مونيرو:

بموجب الشروط المنصوص عليها في الإقتراح، فإن المطورون ومختلف الأفراد مدعوون لتقديم نموذج أولي عملي لكيفية ​​اختراق شبكة مونيرو.

يمكن أن تكون الإقتراحات على شكل نظام يوفر معلومات تحديد هوية مستخدم محفظة مونيرو، إلى الوقت والتاريخ والمبلغ المحدد لمعاملة معينة على الشبكة، إلى أدوات أكثر تعقيدا يمكنها التنبؤ إحصائيا بالوقت الذي من المحتمل أن يقوم فيه عنوان معين بعملية التحويل.

تأخذ هيئة IRS الطلبات لغاية 16 سبتمبر الجاري.

سيحصل أولئك الذين قبلوا التحدي على مكافأتهم على مرحلتين:

أولا، دفعة أولية قدرها 500000 دولار لتطوير وإثبات مفهوم عملي لأداة اختراق الخصوصية (مستحقة بعد ثمانية أشهر من قبول الاقتراح)

وبعد ذلك، دفعة بقيمة 125000 دولار بعد اختبار تجريبي تم الانتهاء والموافقة عليه من قبل الحكومة.

تزايد الجرائم الإلكترونية:

أشارت هيئة الإيرادات الداخلية الأمريكية إلى أن الاستخدام الإجرامي المتزايد لعملات الخصوصية مثل مونيرو كان أحد دوافعها وراء الاقتراح والقيمة المالية المقدمة، مشيرة إلى أن عملات الخصوصية أصبحت أكثر شيوعا ويتم استخدامها بشكل أكبر من قبل الجهات الفاعلة غير المشروعة.

وأوضحت الهيئة:

في أبريل 2020، أخبرت مجموعة برمجيات الفدية تسمى Sodinokibi بأن مدفوعات الفدية المستقبلية ستكون بعملة المونيرو  (XMR) بدلا من البيتكوين بسبب مخاوف تتعلق بخصوصية المعاملات.

حتى الآن، عملت شركات مثل شركة “Chainalysis” مع حكومة الولايات المتحدة للكشف عن الأنشطة الإجرامية المتعلقة بشبكات العملات الرقمية الشهيرة مثل البيتكوين.

ولكن حتى شركة “Chainalysis” تواجه صعوبة في اكتشاف آليات الخصوصية التي تجعل العملات الرقمية مثل مونيرو منيعة ضد أي انتهاك لخصوصية المعاملات الرقمية.

تدعي شركة “CipherTrace” لتحليلات البلوكشين أن لديها حلا لكسر تشفير مونيرو ولكن هذا محل خلاف من قبل أعضاء مجتمع مونيرو.

اقرأ أيضا:

لماذا تم استخدام عملة البيتكوين بدلا من عملة المونيرو في اختراق تويتر الأخير

المؤسس المشارك للإيثيريوم ينتقد طريقة تعدين المونيرو بالهواتف

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock