تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

هل يمكن تخمين عبارة الاسترداد لمحفظة البيتكوين ؟ الجواب هنا

تخزن عملة البيتكوين والعملات الرقمية المشفرة عن طريق مفتاح خاص يحتفظ به صاحب هذه العملات فقط، كما يمكن وفي حالة فقدان هذا المفتاح الخاص أو ولصعوبة حفظه يمكن استخدام عبارة الإسترداد التي تكون مكونة من 12 إلى 24 كلمة يمكن حفظها أو كتابتها على ورقة خارجية، ويمكن استخدامها والعودة لها في حالة الرغبة في تحريك هذه العملات.

لكن ماذا عن إمكانية تخمين هذه العبارة هل هو ممكن ؟ وهل بذلك يعني أن عملاتنا الرقمية التي نحفتظ بها في خطر.

الجواب: 

قام السيد “أليستير ميلن” رئيس قسم المعلومات بشركة “Altana Digital Currency Fund”، بالتغريد بأن أحدهم تمكن من اكتشاف عبارة الاسترداد وتحريك البيتكوين الذي وضعه بشكل متعمد أمام من يستطيع تكهن عبارة الاسترداد.

نشر “ميلن” مسابقة تتضمن مكافأة 1 بيتكوين والتي تقدر قيمتها وقت كتابة هذا المقالة بـ 9434 دولار لمن يستطيع أن يفك ويتكهن عبارة الاسترداد.

نشر “ميلن” المسابقة والتحدي في نهاية شهر مايو على أن يقوم بإصدار تلميح حول عبارة الإسترداد المكونة من 12 كلمة بشكل دوري على أن يكشف 3 أو 4 كلمات الأخيرة دفعة واحدة عند انتهاء المسابقة.

لكن لم يصل لتلك المرحلة بالفعل، حيث أن أحد أعضاء مجتمع الكريبتو كان قادرا على تحريك بذور المحفظة بالقوة بعد نشر الكلمة الثامنة.

استغرق المهاجم والفائز بالجائزة 44 ساعة للعثور على العبارة الأولية الكاملة.

ذكر “ميلن” على تويتر أنه كان يأمل في جعل الهبة أكثر شمولا واستقطاب للفئات المختلفة دون فئة المهرة في المجال التقني، حيث أن التحدي كان أكبر من مجرد هبة ذكية، حيث عمل “ميلن” على جعلها تجربة تقنية تبين مدى السرعة التي يمكن للمهاجم من خلالها الحصول على عبارة الاسترداد المكونة من 12 كلمة إذا كان لديه أكثر من نصف الكلمات.

للعلم فالعبارة الأولية لمحفظة العملات الرقمية المشفرة هي عبارة عن 12 أو 24 كلمة تستخدم كخيار ثاني بعد المفتاح الأولي للوصول للعملات الرقمية.

وتعتبر العبارة الاحتياطية لمحفظة البيتكوين أو غيرها من العملات الرقمية، صعبة التكهن حيث تحتاج عملية كسرها وتكهنها مليارات السنين.

وما حدث مع “ميلن” هو أنه قام بكشف أكثر من نصف كلمات العبارة (كشف عن 8 كلمات) لتبقى 4 كلمات وبذلك أصبحت عملية تكهنها بواسطة برامج حاسوبية أمر ممكن وهو ما فعله الفائز بجائزة “ميلن” حيث استغرقه الأمر 44 ساعة ليقوم بسحب 1 بيتكوين.

وأخبر “ميلن” أن المهاجم قام بتحويل البيتكوين بسرعة مخصصا للمعاملة رسوم كبيرة بقيمة 0.01 بيتكوين (تقريبا 100 دولار) وذلك لإحساسه بالضغط وضرورة السرعة في تحريك العملة قبل أن يفعل مهاجم آخر ذلك.

في الختام ومن خلال هذه التجربة يتضح لنا أن عبارة الإسترداد محصنة إلا في حالة تسرب بعض كلماتها فهنا تصبح محل خطر، لذا فالأجدر عدم الخوف من تكهنها بل في كيفية حفظها بعيدا عن المتسللين.

اقرأ أيضا:

كيفية حماية البيتكوين و العملات الرقمية بعيدا عن أيدي الهاكرز والقراصنة

شرح استخدام أداة U2F لحماية حساباتك في منصات تداول العملات الرقمية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock