تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

هل وصلت عملة البيتكوين لقيمتها الحقيقية أم أنها ما زالت تعتبر رخيصة في 2020؟

شهدت البيتكوين ارتفاعا كبيرا في الأسعار في الشهر الماضي، حيث قفزت العملة من سعر 9000 دولار إلى حوالي 12000 دولار.

من خلال التوجه إلى منطقة الأسعار المكونة من خمسة أرقام، فإن هذه الزيادة البالغة 33٪ جعلت الكثير من الناس يتكهنون بأن العملة الرقمية الأساسية قد تكون باهظة الثمن.

بينما ومن خلال النظر إلى آلية الانكماش المبرمجة مسبقا في البيتكوين والعديد من عوامل الاقتصاد الكلي، قد يكون سعر العملة لا يزال رخيصا بالفعل.

قبل أن نبدأ ونناقش آلية تقييم العملة، دعونا نستعرض بعض الحقائق عن حجم العملة.

حتى وقت كتابة هذه السطور، بلغ إجمالي القيمة السوقية للبيتكوين ما يقرب من 220 مليار دولار، بينما يبلغ إجمالي القيمة السوقية للعملات المشفرة 370 مليار دولار.

كان أعلى مستوى على الإطلاق للقيمة السوقية الإجمالية لسوق الكريبتو أكثر من 800 مليار دولار في ذروة عام 2017.

في المقابل، تبلغ قيمة كل الذهب الموجود 12 تريليون دولار (55 ضعف البيتكوين)، في حين أن 2000 ملياردير في العالم تقدر قيمة ما يمتلكونه 8 تريليون دولار.

وتبلغ قيمة سوق الأسهم حوالي 100 تريليون دولار.

المصدر: Reddit

لا يزال البعض يقول إن القيمة السوقية للبيتكوين مبالغ فيها، ومع ذلك تظهر الأرقام أعلاه مدى صغر هذا السوق مقارنة بأنواع الأسواق الأخرى.

تاريخ البيتكوين:

أثناء فحص تاريخ البيتكوين القصير نسبيا لما يزيد قليلا عن عقد من الزمن، يمكن للمرء أن يكتشف عدة مقتطفات ومحطات رئيسية.

على سبيل المثال، أن العملة متقلبة بشكل كبير، حيث شهدت البيتكوين تحركات بنسب مضاعفة في غضون ساعات وأحيانا دقائق.

على الرغم من العديد من الانخفاضات الكبيرة في الأسعار، إلا أن الزيادات كانت أكثر وضوحا ، وأصبحت البيتكوين أفضل الأصول الاستثمارية أداء على مدار العقد الماضي بعائد استثمار وصل لغاية 8.900.000٪.

بصرف النظر عن تحركات الأسعار القوية على المدى القصير، تميل عملة البيتكوين أيضا إلى التحرك في دورات أكثر شمولا.

وفقا لإحدى النظريات، تتحرك العملة المشفرة الأساسية في ما يسمى بدورات التوسع.

بمعنى أن كل دورة أطول من السابقة.

حتى الآن، تم الانتهاء من ثلاثة دورات، وتزامن آخرها مع نهاية موجة الصعود لعام 2017 عندما تجاوزت عملة البيتكوين ما يقرب من 20000 دولار.

ثم جاءت سوق هابطة مطولة حيث تراجعت أكبر عملة مشفرة إلى 3100 دولار بعد عام واحد من صعودها لمستويات قياسية.

ومع ذلك، بدأ هذا الانخفاض الهائل في بدء دورة التوسع الرابعة والحالية، والتي من المفترض أن تنتهي في أواخر عام 2022.

تشير هذه النظرية إلى أنه عند انتهائها، يمكن أن يصل سعر البيتكوين إلى 100000 دولار.

على هذا النحو، لا يبدو السعر الحالي باهظ الثمن.

المصدر: Yahoo Finance

أساسيات البيتكوين في اقتصاد اليوم:

نظرا لأن العرض والطلب هما العاملان الأكثر تأثيرا في تسعير الأصول، فمن الجدير تحديد بعض ميزات البيتكوين.

نظرا لأنه تم إنشاء عملة البيتكوين خلال الأزمة المالية الأخيرة التي بدأت فيها الحكومات العالمية طباعة النقود على نطاق واسع، فقد قرر المؤسس (أو مجموعة المؤسسون) ساتوشي ناكاموتو أن يقوموا بتزويدهم بطريقة معاكسة تماما لطباعة المزيد من الأموال.

بدلا من الحصول على عرض غير محدود، تمتلك البيتكوين عددا مبرمجا مسبقا من العملات الرقمية والمقدر بـ 21 مليون وحدة بيتكوين.

بالإضافة إلى ذلك، فإن المعدل الذي يتم من خلاله إنشاء العملات الجديدة يتم تحديده مسبقا ولا يعتمد على سلطة مركزية (مثل الحكومة أو البنك المركزي).

حيث يتحكم في ذلك ما يسمى انقسام مكافأة تعدين البيتكوين إلى النصف والتي تحدث مرة كل أربع سنوات تقريبا، لتخفض الشبكة عدد العملات الجديدة التي يتم إنشاؤها إلى النصف.

نتيجة لذلك ينخفض ​​عرض البيتكوين فعليا بمرور الوقت، مما يقلل في النهاية من معدلات التضخم.

في الوقت نفسه، شهد العالم خلال أزمة فيروس كورونا طباعة كميات كبيرة من العملات الورقية، والتي لا تخفض قيمة العملة المطبوعة مقابل العملات الأخرى وحسب، بل يمكن أن تزيد معدلات التضخم.

في الوقت نفسه، تقدم البنوك أسعار فائدة بنسبة 0 ٪ على الودائع بل وتذهب إلى المنطقة السلبية في بعض البلدان.

وفقا للخبراء، يعد هذا عاملا صعوديا للبيتكوين، مما يشير إلى أن السعر المقيم به البيتكوين حاليا مازال رخيصا.

قال “روبرت كيوساكي” ، مؤلف كتاب “الأب الغني والأب الفقير” مؤخرا إن الأثرياء فقط هم من سيكونون قادرين على تحمل تكلفة البيتكوين بمجرد أن يدركوا أن البيتكوين تنمو بشكل أكثر قيمة حيث يطبع بنك الاحتياطي الفيدرالي تريليونات من الدولار.

سوق البيتكوين وعامل الزمن:

على الرغم من زيادة قيمة البيتكوين بأكثر من 60٪ منذ بداية العام، فقد شهد الأصل أيضا بعض الانخفاضات الكبيرة في الأسعار المذكورة أعلاه.

في منتصف شهر مارس، خلال الأيام الأكثر حدة لفيروس كورونا انخفض البيتكوين بنسبة 50 ٪ تقريبا إلى أقل من 4000 دولار.

يمكن أن تؤدي مثل هذه التطورات القوية في الأسعار إلى إبعاد المستثمرين مع توفير فرص مغرية لشراء انخفاض سعر البيتكوين.

ومع ذلك، فإن معرفة أن هذا هو بالفعل تراجع والقدرة على ضبط الوقت بشكل مثالي لإصطياد القاع يعد  أمر صعب إلى حد ما.

وبالتالي، قد يكون تطبيق استراتيجية متوسط ​​تكلفة الدولار الشائعة هو الحل الأفضل.

تسمح DCA للمستثمرين بمتوسط ​​سعر الدخول عن طريق شراء أجزاء محددة في إطار زمني محدد.

على سبيل المثال، يمكن للمرء أن يقرر شراء البيتكوين بقيمة 100 دولار في نفس اليوم من كل شهر.

لقد أثبت الوقت أن DCA استراتيجية ناجحة.

المصدر: Coinmetrics

الإحتفاظ بالبيتكوين وإدارة المخاطر:

كما ذكرنا أعلاه، لا يمكنك معرفة توقيت السوق بشكل صحيح.

هناك إستراتيجية أخرى يجب وضعها في الاعتبار وهي منهجية الإحتفاظ بالبيتكوين أو ما يعرف بـ HODL.

أولئك الذين يؤمنون بعملة البيتكوين يصرون على أنها ستزيد على المدى الطويل.

وعليه فهم يحتفظون بالبيتكوين، ولا يبيعون رغم مراحل دورات السوق المختلفة، لكن تجدر الإشارة إلى أن هذه الطريقة وهذه الأموال المخصصة للإحتفاظ بها في البيتكوين يجب أن تكون مخصصة لهذا الغرض وحسب دون الإخلال بسيرورة الحياة المالية للفرد.

بمعنى وما نود قوله أنه يجب استثمار المبالغ التي يتحمل خسارتها بالكامل فقط.

في الختام:

خلال أوقات عدم اليقين الاقتصادي، يبدأ المستثمرون في البحث عن الأصول الممكن الاستثمار فيها، والتي تكون استثمارات غير تقليدية في بعض الأحيان، لحماية مدخراتهم بل ولتعزيزها.

بينما تطبع البنوك المركزية الكثير من النقد وتخاطر برفع مستويات التضخم، تقدم البيتكوين نهجا انكماشيا مبرمجا مسبقا بحد أقصى يبلغ 21 مليون بيتكوين وخفض العرض كل أربع سنوات.

يبدو أن العملة الرقمية الأساسية تتحرك في دورات، وتعمل مزاياها على عكس بقية السوق.

من الناحية النظرية، يجب أن يؤدي هذا إلى زيادة الطلب في الأشهر والسنوات التالية.

إضافة العرض المتناقص بسبب آلية عمل البيتكوين، يمكن أن يؤدي هذا مرة أخرى ومن الناحية النظرية إلى ارتفاع سعر العملة، مما يجعل البيتكوين يبدو وكأنه صفقة للشراء اليوم.

أو كما قال السيد “تايلر وينكليفوس” المؤسس المشارك لشركة Gemini مؤخرا:

لا يزال هذا جزء فقط من الشوط الأول.

اقرأ أيضا:

البيتكوين وسهم “تيسلا” من أكثر الأصول مشاهدة على موقع TradingView

لرواد الأعمال … هل تحتاج الشركات الناشئة فعلا لتقنية البلوكشين ؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock