تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

نمو اهتمام مستثمرو التجزئة بالبيتكوين … هل وصل الإهتمام لقمته السابقة المسجلة في 2017 ؟

قبل ثلاث سنوات وصلت عملة البيتكوين لأعلى مستوى لها على الإطلاق عند 20 ألف دولار.

وكان بلوغ ذروة وقمة 2017 مدفوع بشكل كبير بمستثمري التجزئة والأفراد عكس ما هو حاصل حاليا في سنة 2020.

حيث تشير البيانات والإحصائيات إلى أن ارتفاع البيتكوين في سنة 2017 كان مدفوع بالمستخدمين الأفراد، إلا أن اهتمامهم هذه السنة تراجع بشكل ملحوظ خاصة بعد النكسة التي تعرض لها هؤلاء بعد 2017 وبداية 2018 حيث انهارت الأسعار وأغلب المستثمرين الأفراد باعو بالخسارة في 2018، الأمر الذي جعلهم لا يتلتفون مرة أخرى للبيتكوين.

لا يوجد طفرة في البيع بالتجزئة للبيتكوين:

وفقا لتحليلات موقع Skew، ومن خلال أخذ البيانات من “Google Trends” لم يكن هناك ارتفاع في الاهتمام من أسواق البيع بالتجزئة خلال ارتفاع البيتكوين الأخير.

كانت ICO محركا كبيرا لحمى الكريبتو في عام 2017 حيث ظهرت المشاريع الجديدة والبلوكشين يوميا تقريبا.

ألغت اللوائح القانونية الصارمة معظمها في العام التالي وتحطمت العملات الرقمية البديلة، ولم يتعاف الكثير منها أبدا.

كان هذا الأمر مختلفا نوعا ما في عام 2020 حيث كانت معظم العملات الرقمية المشفرة، بغض النظر عن الشركات القوية وتلك المتعلقة بالتمويل اللامركزي DeFi، بطيئة في التعافي.

سيطرت البيتكوين على سوق الكريبتو ولم يأتي تدفق رأس المال من تجار التجزئة، بل جاء من المؤسسات.

يعتقد المحلل “جوش راجر” أنه لن يكون هناك الكثير من اهتمام التجزئة حتى ترتفع الأسعار بشكل أعلى بكثير من المستويات الحالية، حيث صرح بالقول:

شخصيا، لا أعتقد أن مستثمرو التجزئة سيولون اهتماما للبيتكوين حتى السعر النفسي الكبير القادم الذي يصل إلى 50000 دولار، وعليه ما زلنا بعيدين عن القمة المسجلة في 2017.

هناك أيضا فكرة مفادها أن العديد من مستثمرو التجزئة يعانون من ضائقة مالية أكبر هذه المرة بسبب التداعيات الاقتصادية لوباء فيروس كورونا.

يعد صندوق ”Grayscale Bitcoin Trust” مثال على الهيمنة المؤسساتية:

ارتفع الصندوق المؤسساتي بحوالي 450٪ من حيث الأصول التي تديرها والتي تبلغ حاليا 16.3 مليار دولار وفقا لآخر تغريدة لها.

المؤسسات تشتري الايثيريوم:

البيتكوين ليس الوحيد الذي تسعى المؤسسات الاستثمارية شرائه، فمن الممكن أيضا تحقيق مكاسب أكبر مع الأصول الرقمية المهيمنة الأخرى مثل الايثيريوم.

يتوقع الباحث “ريان واتكينز” أنه سيكون هناك اهتمام مؤسساتي كبير بـ الايثيريوم في عام 2021.

البيتكوين هو مخزن القيمة والتحوط ضد السياسات الاقتصادية المدمرة من طباعة النقود وزيادة التضخم، في حين أن الايثيريوم يوفر طبقة أساسية كاملة لمشهد مالي جديد والمتعلق بالتمويل اللامركزي DeFi.

وعليه يعتبر كل من البيتكوين والايثيريوم قادة لسوق الكريبتو.

اقرأ أيضا:

القيمة السوقية للايثيريوم أصبحت أكبر من العديد من الشركات العالمية المعروفة

اختراق مشروع التمويل اللامركزي “COVER” وسقوط حر في سعر العملة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock