تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

نقاش مثير حول قصة مستخدم فقد 20 ألف دولار على بينانس بهذه الطريقة

تقنية البلوكشين والعملات الرقمية المشفرة من المجالات الحديثة نسبيا ولديها العديد من الأشياء والآليات الجديدة المستندة بشكل كامل على قواعد وأكواد برمجية تحول دون تدخل بشري.

حدث يوم أمس 12 سبتمبر أن شارك مؤسس ورئيس بينانس قصة مستخدم تعرض لحادث مؤسف أدى إلى خسارة 20 ألف دولار في رمشة عين.

من خلال تغريدة كشف مؤسس بينانس قصة مستخدم – لم يكشف عن هويته – أرسل 800 عملة BNB (حوالي 20000 دولار) إلى عنوان خاطئ.

تم إجراء المعاملة على بلوكشين Binance Smart Chain الجديد.

توسل هذا المستخدم المؤسف أمره لبينانس للتدخل ومساعدته، معتبرا أن بينانس مسؤولة عن تطوير هذه الشبكة الجديدة.

أخبر CZ إنه كان يفكر في فكرة مساعدة هذا الشخص على عدم خسارة أمواله، وطرح الموضوع للنقاش والذي يدور حول سؤال مفاده:

هل يستحق الأمر التدخل لصالح أمان المستخدمين، أم يجب احترام قانون الكود البرمجي ولا يهم ماذا يحدث للمجتمع؟

الكود البرمجي هو القانون:

انتقد جزء كبير من المجتمع فكرة حتى التفكير في إمكانية التدخل.

و تساءلوا بشكل أساسي عن مخاطر التدخل وتعريض لامركزية المشروع للخطر.

إن الاعتقاد بأن الكود والشفرة البرمجية يجب أن تسود يضمن استقرار الشبكة دون تغييرات أو تلاعب من أي نوع.

تمنع الشبكة اللامركزية بالتحديد كيانا واحدا من امتلاك هذه القوة واستخدامها في الخير أو الشر.

يؤكد آخرون أنه إذا ساعد مؤسس بينانس هذا المستخدم، فسوف يسقط في دوامة لأنها ستشكل سابقة بحيث يكون لأي مستخدم آخر يريد عكس معاملة الحق في القيام بذلك.

بالنسبة لهؤلاء المتعصبين للكود، فإن فكرة أن كل شخص يحمل بنكه الخاص تعني ضمنا أن كل شخص يجب أن يكون مسؤولا عن أفعاله.

يجب على أي شخص يريد عكس الخطأ أن يبقى مع المؤسسات المالية القديمة.

على الجانب الآخر:

طلبت مجموعة أخرى من الأشخاص بعض التعاطف مع الضحية، مؤكدين أنه بالنسبة للعملات المشفرة وتقنيات البلوكشين لتحقيق حالة التبني العالمي، يجب أن يتمتع الأشخاص بمستوى معين من الحماية في مثل هذه الحالات.

يعتبر مشكل “الخطأ البشري” من المشاكل الأساسية المتكررة وعليه يجب أن يكون هناك ضمان لغير الخبراء وتوفر بعض آليات السلامة في سيناريو اعتماد عالمي.

وعلى الرغم من أن المجتمع يوافق على تطبيق التدابير التصحيحية، إلا أنهم أكدوا أيضا أن الوقاية أمر أساسي، والتأكد جيدا قبل الإقدام على أي معاملة مالية بالعملات الرقمية المشفرة.

حتى أن البعض اقترح تطوير وظيفة ضمن لغة برمجة العقود الذكية لمنع الأخطاء عند إرسال الأموال إلى عناوين خاطئة.

تعليق مؤسس بينانس:

علّق “CZ” مؤسس بينانس بأن بينانس ستتخذ إجراءات دون تقديم مزيد من الإيضاحات.

وربما قريبا، يمكن منع مثل هذا النوع من الأخطاء، لكن هذا ممكن فقط في الوقت الحالي للعملات المشفرة التي تحتوي على عنصر مركزي.

اقرأ أيضا:

ما هي عقود البيتكوين الآجلة (Bitcoin Futures) ؟ وكيف تعمل؟

ميزة جديدة من بينانس تمنع ارسال المستخدمين لأموالهم نحو عناوين العقود الذكية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock