تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

سبعة نصائح بسيطة لفهم بيانات سوق العملات المشفرة بشكل أفضل … تعرف عليها

يعتبر تداول العملات الرقمية المشفرة فرصة أمام المستثمرين المتمرسين لكسب المال بشكل جانبي أو حتى تحويلها إلى وظيفة بدوام كامل.

إذا كنت مهتما بمجال تداول العملات الرقمية المشفرة، فيجب أن تعلم أن المستثمرين الأذكياء لا يتخذون قرارات عشوائية.

بل على العكس، يختارون حلولا تعتمد على البيانات والأرقام والمؤشرات لزيادة احتمالات الربح.

أول شيء يفعلونه هو تحليل الرسوم البيانية لسوق العملات المشفرة لأنها أحد الطرق التي تمكن من معرفة الاتجاهات ومحاولة التنبؤ إلى أين تتجه العملات الرقمية.

مع وجود ما يقرب من ثلاثة آلاف عملة رقمية متاحة على الإنترنت، يتطلب الأمر إجراء بحث جاد لتعلم الأساسيات والتمييز بين الأفضل والأضعف من ناحية الأداء.

ومع ذلك، يجد الكثير من المتداولين أن تحليلات البيانات معقدة ومربكة.

لذا وددنا تقديم نصائح بسيطة لفهم بيانات سوق العملات المشفرة بشكل أفضل، والمتمثلة في ما يلي:

1. إعتماد تحليل البيانات على نظرية داو:

تعتبر نظرية “داو” جوهر تحليل سوق العملات المشفرة.

الفكرة الأساسية لنظرية “داو” هي أن حركة سعر السوق تعكس جميع المعلومات المتاحة.

بعبارة أخرى، تعتمد استراتيجية التداول على جميع المعلومات المتعلقة بالعملات المشفرة السابقة والحالية والمستقبلية.

هناك الكثير من العوامل التي تؤثر على سعر عملة الكريبتو، لذا فإن التقلبات الفعلية ليست عشوائية في طبيعتها تماما.

على العكس، يعتمد السعر على القواعد التقليدية للعرض والطلب وكذلك الأنشطة التسويقية والآراء العامة والعديد من الجوانب الأخرى.

يبدو الأمر كما لو كنت مثلا تحلل سيرة ذاتية لأحد المتقدمين لوظيفة ما فإنك تبحث عن المعلومات الأساسية التي يقدمها المترشح مثل الأسعار والجودة والوقت وما إلى ذلك.

فعند تحليل العملة المشفرة، يجب أولا الاطلاع على مخطط الأسعار في فترة معينة.

2. مراعاة المراحل الثلاث لاتجاهات السوق:

شيء آخر تحتاج إلى فهمه هو أن كل عملة رقمية تقريبا تمر بثلاث مراحل من اتجاهات السوق. هي كما يلي:

  • مرحلة التراكم التي يبدأ خلالها التجار المطلعون على شراء العملات أو التخلص منها، ويفعلون ذلك على عكس الاعتقاد الشائع، لكن السعر لا يزال سليما لفترة من الوقت.
  • مرحلة الامتصاص يبدأ خلالها التجار الآخرون باتباع نفس النمط. ثم يصل السعر إلى قمم أو قيعان تاريخية.
  • مرحلة التوزيع التي يستقر خلالها السعر مرة أخرى بسبب القوانين الطبيعية للعرض والطلب.

3. الإطار الزمني:

يتم تداول العملات المشفرة في إطار زمني معين، ولهذا السبب يمكننا تقسيم جميع أصحاب العملات المشفرة إلى مستثمرين على المدى القصير والمدى الطويل.

المستثمرين على المدى القصير يمكن القول أنهم مضاربون وتجار، حيث يقومون بالكثير من المعاملات في اليوم أو الأسبوع.

في مثل هذه الظروف، ليس من المستغرب معرفة أنه يجب على المتداولين خلال اليوم تحليل مخططات التداول قصيرة المدى ببيانات تغطي آخر 15 دقيقة أو ساعة أو أربع ساعات كحد أقصى.

بينما يلعب المستثمرون على المدى الطويل بشكل طويل نسبيا، حيث لا يتعين عليهم تحليل أسعار الكريبتو كل ساعة.

يستخدمون الرسوم البيانية طويلة المدى بدلا من ذلك، بدءا من التقارير اليومية إلى التحليلات الأسبوعية وحتى الشهرية.

4. القيمة السوقية:

الطريقة الرابعة التي يمكن من خلالها تحليل بيانات سوق العملات المشفرة هي باتباع القيمة السوقية.

ويمكن الوصول إلى القيمة السوقية بصيغة رياضية بسيطة حيث يمكن ضرب السعر الحالي للعملة بإجمالي عدد العملات الرقمية في السوق، والذي يشار إليه غالبا بإسم العرض المتداول.

على سبيل المثال: لنفترض أن هناك 1000 من العملة الرقمية تسمى ABC متوفرة بسعر 2 دولار للوحدة.

في هذه الحالة، تبلغ القيمة السوقية لعملة ABC قيمة 2000 دولار.

العملات الرقمية ذات القيمات السوقية الكبيرة أكثر استقرارا بكثير، لكنها تمنح هامش صغير للنمو.

من ناحية أخرى، تعد العملات المشفرة ذات القيمة السوقية الصغيرة محفوفة بالمخاطر، ولكنها تمنح المتداولين فرصة لكسب الكثير من المال.

5. مؤشر القوة النسبية:

يبحث مستثمرو الكريبتو أيضا عن مؤشر القوة النسبية (RSI)، وهو مؤشر يركز على ميزتين لحركة سعر السوق والمتمثل في السرعة والقوة.

على هذا النحو، فإن مؤشر القوة النسبية هو في الأساس مقارنة بين السعر الحالي للعملة المشفرة وأداءها التاريخي.

ما يمكنك تعلمه منه هو ما إذا كان المتداولون يشترون أكثر من اللازم أو يبالغون في بيع عملة رقمية معينة.

فهنا يشبه مؤشر القوة النسبية المراجعات عبر الإنترنت لخدمة ما حيث يمكن اكتشاف كيف يتفاعل المستخدمون مع الخدمة.

6. راقب عواطف السوق:

على الرغم من أن العملات المشفرة تعتمد على تقنية البلوكشين وأغلبها لامركزي، إلا أنها تعتمد أيضا على ميزات غير منطقية مثل عواطف السوق.

غالبا ما نطلق على مستثمري الكريبتو “القطيع” لأن الكثير منهم يميلون إلى تتبع الحشد ويفعلون ما يفعله الآخرون في لحظة معينة.

يفعلون ذلك بسبب عواطف السوق مثل التفاؤل والتشاؤم والترقب والجشع.

لا يجب أن تؤثر مشاعر السوق على قراراتك الشخصية، ولكن يجب عليك مراقبة التجار الآخرين ومعرفة كيف يتفاعلون مع الاتجاهات الحالية لأنها قد تساعدك على الذهاب ضد القطيع وكسب الكثير من المال بسرعة.

7. راقب البيتكوين:

لا تحتاج إلى أن تكون خبير في العملات الرقمية لفهم تأثير البيتكوين في السوق بشكل عام.

تأكد من مراقبة سعر الأصل الرقمي الأكثر شيوعا وانتشارا لأنه يؤثر دائما تقريبا على أسعار العملات الرقمية الأخرى والمعروفة بالعملات البديلة.

حيث إذا نمت عملة البيتكوين، فإنها تجعل الأسعار الأخرى تنخفض لأن غالبية المستثمرين يريدون الاستفادة من البيتكوين.

ينطبق نفس الأمر بطريقة عكسية.

حيث أن أفضل وقت لنمو العملات البديلة هو عادة عندما يكون البتيكوين ثابتا ولا ينخفض ​​أو يرتفع لفترة من الوقت.

ختاما:

تداول العملات المشفرة ليس لعبة من المفترض أن تدخلها معصوب العينين.

لا يوجد شيء عشوائي في سوق العملات الرقمية، وعليه يجب عليك تخصيص وقت وجهد للتعلم وتحليل السوق وأهم شيء أن تعتمد على نفسك ولا تنتظر الآخرين ليخبروك ماذا تفعل، لأن الأموال أموالك ولا أحد يعلم ظروفك إلا أنت، فكن لها !

اقرأ أيضا:

استغل فترة الحجز المنزلي في دورات تدريبية في مجال البلوكشين… التفاصيل هنا

بعد انهيار سعر البيتكوين مؤخرا … كيف سيؤثر انقسام البيتكوين القادم؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock