تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

نصائح استثمارية ذهبية من مستثمر خسر أمواله ثلاث مرات

كشف “سكوت ميلكر” أو ما يعرف بإسم ذئب كل الشوارع “The Wolf of All Streets” كيف أنه فقد كل شيء وأستعاده ثلاث مرات والدروس التي استخلصها من هذه التجارب.

“سكوت ميلكر” هو مضارب ومتداول في العملات الرقمية المشفرة, مؤخرا صرح لمتابعيه والبالغ عددهم أكثر من 56 ألف أنه تعلم بالطريقة الصعبة ليصبح مستثمرا ناجحا.

بالنسبة لجميع خسائره فكان أغلبها متعلق بالأسواق التقليدية، لكنه يقول إن الدروس التي تعلمها يمكن أن تساعد حتى في سوق العملات الرقمية المشفرة.

خسارة 2001:

صرح “ميلكر”:

في عام 2001 اضطررت إلى صرف أموال من صندوق مشترك اشتريته عند التخرج مقابل خسارة بنسبة 40 ٪ لسداد الفواتير.

لقد كانت مدخراتي بالكامل.

وأضاف “ميلكر” -الذي يعمل أيضا كـ “دي جي” ومنتج يقوم بإنشاء مقطوعات موسيقية عالمية- أنه ظل مديونا لسنوات بعد ذلك، وصرح:

الجزء الأسوأ هو أنني كنت مدينا حتى عام 2006.

ثم بعدها حجزت جولة في ملعب في اليابان لأتمكن بعدها من دفع جميع فواتيري وسمحت لي بالبدء في الاستثمار مرة أخرى.

والنصيحة التي قدمها “ميلكر” مفادها:

الدرس الذي تعلمته ألا تضع أبدا كل شيء في السوق إذا كنت ستحتاج إلى المال.

أولا ادخر نقودك لسداد فواتيرك ولبضعة أشهر قادمة.

واجه “ميلكر” الذي خرج من أزمته الأولى عاصفة مؤسفة أخرى بدأت وتصاعدت حيثياتها في مارس 2009 عندما شهدت الأزمة المالية العالمية انخفاض مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 54٪ حتى مارس 2009.

خسارة 2009

خسر “ميلكر” 80 ٪ من رصيده في الأزمة، مصرحا بالقول:

لقد جاء انهيار سوق الأسهم في أسوأ وقت، عندما كنت أشعر بالأمان وأقف على ساقي مجددا.

لكنه انتهز فرصة انخفاض الأسعار وتراجع الطلب عندما كانت جميع التقييمات سلبية وتمكن من شراء بعض الأسهم بأسعار منخفضة.

والنصيحة التي قدمها “ميلكر” هنا:

لا تبيع والأسعار في القاع.

لقد استردت كل شيء وأكثر من خلال وضع المزيد من الأموال في السوق.

هذا ويوافق “ميلكر” فكرة أنه عندما ينخفض ​​مؤشر الخوف والجشع في السوق فمن المرجح أن يرتفع السوق أكثر مما ينخفض.

والتي تتوافق وفكرة المستثمر العالمي “وارن بافيت”:

“كن خائفًا عندما يكون الآخرون جشعين وجشع عندما يكون الآخرون خائفين”.

لكن تجدر الإشارة إلى أن هذه النصيحة قد تتوافق والأسواق المالية التقليدية دون سوق العملات المشفرة الذي يتميز بالتقلب وعدم التنظيم الكامل بعد.

خسارة 2011

تعرض “ميلكر” مجددا لخسارة إثر رهانه بكل ما لديه من معلومات عن الأسهم المقلقة لشركة “ARYx Therapeutics، Inc”.

وحافظ على ثقته بهذه الأسهم التي ظلت تهبط باستمرار كونه أعتمد على معلومات سيئة.

لذا قرر “ميلكر” أن يتخلى عن التداول لمدة عام.

في عام 2011

ذهبت إلى طريقة “الكل في واحد” في سوق الأسهم واستثمرت في مشروع سعر سهمه انخفض من حوالي 6 دولار إلى 0 دولار.

لم أقم بإجراء تجارة أخرى منذ أكثر من عام.

والدرس المستخلص من تجربة “ميلكي”:

عدم الاستثمار أبدا بكل ما تملك في مشروع واحد، ويجب التنويع.

ليعارض أحد مستثمري البيتكوين هذه النصيحة، قائلا:

لقد دخلت بكامل أموالي في البيتكوين في عام 2011 واليوم أموري جيدة للغاية.

لكن “ميلكر” أجاب عليه ببساطة:

“لا يمكن الاعتماد فقط على الحظ”.

وقال “ميلكر” أن الغرض من سرد تجاربه الاستثمارية هو ليعتبر بها الآخرين وقام بمشاركتها على تويتر، وغرد قائلا:

السبب الكامل لوجودي هنا هو محاولة مساعدة الناس على تجنب الأخطاء نفسها.

تبدأ النسخة الافتتاحية من رسالته الإخبارية في أواخر نوفمبر ببيان يخبر بـ:

هذه الأخطاء هي إلى حد كبير نتيجة لاتخاذ قرارات عاطفية وسوء إدارة المخاطر.

في الأخير ومن نصائح التي قدمها “ميلكر” مع بعض التصرف ما يلي:

  • قم بالتعلم بالمال الحقيقي ولا تعتمد على التداول التجريبي.
  • لا تتداول بدون وقف الخسارة.
  • حاول الحفاظ على محفظة استثمارية متوازنة.
  • لا تتشبث كثيرا بالصفقات الخاسرة.
  • حافظ على متابعة أخبار المشاريع وكن ملما بها.
  • لا تخاطر بأكثر مما يمكنك تحمل خسارته.
  • لا تخاطر بجميع ما تملكه في صفقة واحدة.
  • لا تستخدم الرافعة المالية.
  • إعمل على أنماط التداول والمؤشرات التي تتقنها وتفهمها.
  • لا تتبع القطيــع.

 اقرأ أيضا:

نصائح مهمة تساعد على تطوير الانضباط الذاتي عند التداول في عالم الكريبتو

نصائح أساسية للمبتدئين في عالم التداول و الاستثمار في العملات الرقمية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock