تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

من يقف وراء تحويل وإفراغ ما قيمته 1 مليار دولار من رابع أكبر محفظة بيتكوين ؟

يهتز مجتمع الكريبتو عندما تحدث معاملة كبيرة متعلقة بعملة البيتكوين، وخاصة إذا كانت المحفظة أو العنوان الذي تحركت منه الأموال مشهور وشائع أو قديم.

مؤخرا تم تحويل وإفراغ محفظة بيتكوين كانت تحتوي على 69,369 بيتكوين أي ما يقدر بحوالي 972 مليون دولار.

وفقا لموقع coindesk فإن المحفظة تعود للمتجر سيء السمعة “طريق الحرير-Silk Road” الذي كان ينشط على الأنترنت المظلم.

ووفقا لشركة “Elliptic” فإن المعاملة تمت يوم أمس الثلاثاء من رابع أكبر محفظة بيتكوين التي تحمل العنوان:

“1HQ3Go3ggs8pFnXuHVHRytPCq5fGG8Hbhx”

نحو عنوان غير معروف وقد أكد حساب “Whale_alert” على تويتر المعاملة أيضا:

رسوم المعاملة والتحويل لم تتجاوز 12 دولار أو 0.00087980 بيتكوين.

حيث أرسل مالك المحفظة الغامض ما يقرب من مليار دولار، ودفع 12 دولار كرسوم دون أن يطلب منه التعريف بالهوية “KYC” أو الخضوع لإجراءات مكافحة غسيل الأموال “AML” أو أي سياسة معقدة أخرى.

من يملك هذه المحفظة ؟ وهل هو نفسه من حول الأموال منها ؟

في عالم الكريبتو، من الطبيعي أن يفقد المستخدمون مفاتيح محافظ البيتكوين الخاصة بهم أو ينسونها.

أو يمكن أن تفقد هذه المفاتيح نتيجة عطب في الأقراص الصلبة للحاسوب أو خطأ بشري وغيرها من السيناريوهات المختلفة.

وجدير بالذكر أن كميات البيتكوين المفقودة تختلف قيمتها من بضع دولار لعدة ملايين.

وهذا ما يجعل بعض الهواة والمخترقين يحاولون العثور على طريقة للتوصل إلى المفاتيح الخاصة للمحافظ التي تحتوي على كميات ضخمة من البيتكوين، وهو ما سبق وتطرقنا له في موقع بيتكوين العرب:

محاولات لإختراق محفظة بيتكوين تبلغ قيمتها 690 مليون دولار

بينما وفي تفسير آخر أشار السيد “توم روبنسون” المؤسس المشارك لشركة “Elliptic” في منشور على موقع “لينكد إن”، أخبر فيه أن هذه الأموال نشأت على الأرجح من متجر “طريق الحرير”.

مضيفا أن العملات الرقمية ربما تم نقلها من قبل مشغل متجر طريق الحرير المسجون “روس أولبريخت” أو أحد الباعة الذين كانو يستخدمون المتجر.

للعلم هذه هي أول معاملة من العنوان منذ عام 2015، حيث تم آنذاك تحويل 101 بيتكوين إلى منصة التداول e-BTC والتي توفر إمكانية تبادل العملات المشفرة دون الكشف عن الهوية.

وبتتبع البيتكوين المودع في رابع أكبر محفظة بيتكوين نجد أن عملات البيتكوين انتقلت إليها في 6 مايو 2012 لتبقى على حالها هناك باستنثاء معاملة 101 بيتكوين التي أشرنا إليها.

سيناريو آخر أشار إليه “روبنسون” أيضا وهو أن ملفا مشفرا يحتوي على ما يُزعم أنه مفاتيح خاصة لهذه المحفظة تم تداوله في منتديات المخترقين.

إذا تم اختراق كلمة المرور، فربما يكون أحد المتطفلين قد نقل العملات أو نقلها مالكها الأصلي لتجنب عمليات الاختراق.

بمعنى آخر يمكن توقع احتمالين وفقا لما أخبر به “روبسون'” وهما:

الإحتمال الواقعي: مالك المحفظة، على علم بالنشاط الدائر حول عملاته، وقرر نقل مخزونه إلى  مكان آمن وتغيير المحفظة.

لقد حدث هذا سابقا مع العديد من المحافظ من “عصر ساتوشي” حيث تتحرك العملات بعد سنوات من عدم النشاط.

إحتمال هوليودي: حصل رجل محظوظ على المحفظة، وربما عن طريق استعانته بمخترقين تمكن من الحصول على عبارة الإسترداد.

كلا الاحتمالين مدهشان، لكن بالنظر للأمان الذي تم تجهيز عملة البيتكوين به فإن الإحتمال الأول هو الأرجح.

لكن بالنسبة إلى “ألون غال” كبير مسؤولي التكنولوجيا في شركة “Hudson Rock” لاستخبارات الجرائم الإلكترونية، يجب أخذ “الإحتمال الهوليودي” على محمل الجد أيضا.

حيث أخبر بأن هناك سوق لكل شيء، حتى المحافظ الخاملة.

تبدو إمكانية اختراق كلمة مرور ملف .dat وليس المفتاح الخاص لمحفظة معينة جذابة، لأنها قد تكون أسهل من الناحية النظرية.

على أي حال، سواء كان مخترقا أو المالك الحقيقي للمحفظة، يدعو ويتمنى متداولو الكريبتو ألا يقوم هذا الشخص بتحويلها للسوق والإستمرار بالاحتفاط بها وتخزينها.

حيث وفي حالة ضخ هذه العملات للسوق فمن المتوقع أن يتم إغراقه وهو أمر سيئ للثيران الذين يتوقعون المزيد من الإرتفاع للبيتكوين.

اقرأ أيضا:

منصة لتداول العملات الرقمية تطلق محفظة بيتكوين تعمل بتقنية التعرف على بصمة الأصابع

ثاني أكبر محفظة بيتكوين في العالم تحرك ما قيمته 1.14 مليار من البيتكوين … التفاصيل هنا

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock