تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

من صفر إلى عشرات الآلاف … من أين تستمد عملة البيتكوين قيمتها؟

هناك حجة قائلة بأن البيتكوين (BTC) ليس لها قيمة لأنها غير مدعومة بأي شيء مادي.

هذه الحجة نفسها استدل بها وأيدها الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” وكذلك الملياردير “وارين بافيت” .

بالرغم من أن عملة البيتكوين أصبحت سادس أكبر عملة من حيث القيمة وأصبحت قيمتها تقدر بخمسة أرقام إلا أن العديد من المتتبعين مازال يطرح السؤال مفاده:

من أين تستمد عملة البيتكوين قيمتها؟

سنحاول ومن خلال هذا المقال الجواب عن هذا السؤال بشيء من التفصيل.

حتى وقت قريب كانت معظم العملات الورقية العادية والعملات المعدنية قابلة للاسترداد مباشرة مقابل الذهب.

هذا لأن العديد من الدول الأكثر ثراء اتبعت نظاما نقديا يعرف باسم معيار الذهب، والذي يفرض على الحكومات وضع سعر صرف ثابتا للعملة الوطنية والذهب.

كجزء من هذا النظام، احتاجت الدول إلى الاحتفاظ باحتياطيات كافية من الذهب في خزائنها لتعويض 100٪ من المعروض من العملات المتداولة، مما يضمن أن يتمكن الناس دائما من استبدال عملتهم بالذهب إذا اختاروا ذلك.

ومع ذلك، فقد أدى هذا أيضا إلى تقييد الاقتصاد في منتصف فترة الكساد الكبير، نظرا لأن الحكومات لم تكن قادرة ببساطة على الحصول على المزيد من الذهب لتوسيع المعروض النقدي وتحفيز الإنفاق.

تم التخلي عن النظام من قبل أستراليا ونيوزيلندا في 1929/1930 ثم كندا وألمانيا والمملكة المتحدة في عام 1931 وتركت الولايات المتحدة المعيار جزئيا في عام 1933.

لم تترك الولايات المتحدة معيار الذهب بالكامل حتى عام 1971، بعد أن أنهى الرئيس “ريتشارد نيكسون” آنذاك قابلية التحويل البيني للدولار الأمريكي إلى ذهب، وبالتالي إبطال نظام “بريتون وودز” وإنهاء عصر معيار الذهب بشكل أساسي.

بدلا من ذلك، تحولت البلدان إلى نموذج العملات الورقية، حيث لا يتم دعم العملة الورقية بالذهب، مما يسمح للبنوك المركزية بطباعة نقود جديدة عند الحاجة.

على الرغم من أن العملات الورقية لا تحتوي على قيمة جوهرية، إلا أن قيمة النقود الورقية يتم تحديدها من خلال التغيرات في العرض والطلب، بالإضافة إلى قوة الحكومة التي تقف وراءها.

نظرا لأن الحكومات لا تقبل دفع الضرائب سوى بالعملة الورقية، ومكافحة التهرب الضريبي غير قانوني، فإن قيمتها يتم الحفاظ عليها جزئيا بسبب الحاجة إلى دفع الضرائب وغيرها من بعض الحاجات الأخرى.

يمكن القول أن العملات الورقية لا يتم دعمها رسميا بأي شيء، حيث أننا نميل إلى التعامل بالعملات الورقية وقبولها مع الثقة في قبولها في مكان آخر مقابل السلع والخدمات.

بشكل أساسي، تولد ثقتنا في العملات الورقية القوة الشرائية، وبالتالي تولد قيمة العملات الورقية.

لكن ثقتنا في العملات الورقية تعاني من مشكلة الاستقراء.

بعبارة أخرى، ولنفترض مسبقا أن سلسلة من الأحداث ستحدث كما حدثت في وقت سابق، لا يمكننا أن نقول على وجه اليقين ما ينتظرنا في المستقبل بشأن قيمة عملاتنا التقليدية التقليدية.

بدون ربط العملة رسميا بسلعة مثل الذهب، تصبح القيمة عرضية وليست ضمانا.

هل البيتكوين مدعوم ؟

مثل الدولار، لا يتم دعم البيتكوين بسلعة مادية، وبدلا من ذلك تستمد قيمتها بطرق أخرى.

نظرا لأن البيتكوين ليس لديه كيان مركزي يفرض قيمته ولا تدعمه أي سلعة، يعتقد الكثير من الناس بشكل خاطئ أن هذا يعني أن البيتكوين ليس له أي قيمة.

لكن البيتكوين لديه حاليا قيمة وحدة فردية تزيد عن 10000 دولار، وإجمالي القيمة السوقية تبلغ تقريبا 200 مليار دولار، مما يدل بوضوح على أنها تعتبر ذات قيمة من قبل عدد كبير من الناس.

لكن عملة البيتكوين ليست مدعومة في الواقع بأي شيء مادي، سوى اعتمادها على بعض الرياضيات المعقدة التي تكمن وراء تقنية البلوكشين والإمداد المتحكم فيه.

هذا يضمن أن تظل البيتكوين محدودة العرض ومقاومة للرقابة، مما يضفي عليها بعض قيمتها.

أخبر “أنتوني بومبليانو” في حلقة نقاش على قناة “CNBC”:

إذا كنت لا تؤمن بعملة البيتكوين، فأنت تقول في الأساس أنك لا تؤمن بالتشفير.

بالنسبة إلى “بومبليانو”، تمنح تقنية البلوكشين قيمة متأصلة، تقريبا مثل المعيار الذهبي للعملات الورقية.

يمكن أن تُعزى بقية قيمة البيتكوين إلى حقيقة أنها كانت أول نظام نقدي ناجح يعمل بدون كيان مركزي، مما يعني أنه لا يمكن تضخيم إمداداتها بقوة، ولا يمكن مصادرتها بسهولة كما كان الذهب أثناء ثلاثينيات القرن الماضي، وهي توفر مستوى من الحرية المالية لا يمكن أن يضاهيه عدد قليل من العملات الورقية.

كما ثبت أن البيتكوين له قيمة مفيدة، حيث يقبل الآلاف من التجار الآن البيتكوين كوسيلة دفع مقابل السلع والخدمات، وقد ثبت أنها أقل ارتباطا بسوق الأسهم من العديد من الأصول الأخرى، مما يجعلها مفيدة كتحوط.

يمكن الإشارة إلى مستوى الثقة في العملة الرقمية، أو حتى الحفاظ عليه، من خلال مستوى استخدامها حول العالم.

من ناحية أخرى، لا تزال البيتكوين بعيدة عن التبني العام بشكل كبير.

قطع مجتمع البيتكوين شوطا طويلا منذ أن تم إنفاق أول معاملة بيتكوين على بيتزا حينها كانت قيمة البيتكوين شبه منعدمة، لتصبح اليوم عملة البيتكوين واحدة من أكبر العملات العالمية.

على الرغم من الاختلافات الواضحة بين البيتكوين والعملات الورقية، يظهر أن البيتكوين تشبه العملة الورقية من حيث أنها مدعومة إلى حد كبير بثقة المستهلكين.

ونظرا لأن القيمة السوقية للبيتكوين هي نتيجة مباشرة للتقلبات في العرض والطلب، فإن هذا يعني أنها يمكن أن ترتفع بشكل كبير عندما تكون الأوقات جيدة، ولكن يمكن أيضا أن تنهار إذا لم تتلقى الطلب اللازم.

اقرأ أيضا:

ماهو مشروع التمويل اللامركزي BurgerSwap المبني على بلوكشين بينانس ؟

لمحة تعريفية حول منصة التداول اللامركزية TomoDEX التي توفر خاصية الإقراض

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock