تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

منصة “كريبتوبيا” تتقدم خطوة أخرى نحو إعادة أموال المستخدمين

أعلنت شركة المحاسبة “غرانت ثورنتون” التي تشرف على عملية تصفية منصة كريبتوبيا” النيوزيلندية التي توقفت عن العمل، اليوم أنها تتوقع فتح عملية تسجيل مطالبات المستخدمين بحلول نهاية السنة الجارية 2020.

مثلما أشرنا في عدة مقالات سابقة على موقع بيتكوين العرب، خسرت “كريبتوبيا” ما قيمته 30 مليون دولار نيوزيلندي أي حوالي 17.85 مليون دولار من العملات المشفرة بسبب الاختراق ودخلت في عملية التصفية في مايو 2019.

حقق أصحاب الحسابات على المنصة ومستخدمها مؤخرا فوزا كبيرا في المحكمة، حيث منحتهم المحكمة الأولوية على دائني “كريبتوبيا” عندما يتعلق الأمر بإعادة العملات الرقمية المشفرة المفقودة.

ويبدو الآن أن مستخدمي “كريبتوبيا” الذين فقدوا عملاتهم الرقمية اقتربوا خطوة واحدة من الحصول على أموالهم المفقودة.

كمقتبس عمّا أشارت إليه شركة “غرانت ثورنتون” ما يلي:

التوقعات هي أن عملية المطالبات ستفتح بحلول نهاية العام مع إجراء مكافحة غسيل الأموال لمتابعة عملية إرجاع الأموال.

بمجرد اكتمال هاتين المرحلتين، نتوقع أن تتبع عملية الإعادة.

للقيام بذلك، أعدت الشركة إجراء للمطالبة بالعملات الرقمية من قبل عملاء المنصة السابقين.

حيث سيحتاج المستخدمون إلى التحقق من حساباتهم والبيانات الأخرى على بوابة مخصصة لذلك.

وجاء في بيان “جرانت ثورنتون” ما يلي:

لا يمكننا إعادة فتح منصة التداول لإعادة عملات أصحاب الحسابات.

تم اختراق منصة كريبتوبيا ولا يزال مصدر الاختراق مجهولا وما زالت الشرطة النيوزيلندية تحقق فيه.

بسبب عملية الاختراق قمنا بتأمين جميع العملات في بيئة بعيدة عن الإختراق قبل الشروع في عملية التسوية.

أضافت “جرانت ثورنتون”:

 لاستعادة العملات الرقمية، سيتعين على جميع أصحاب حسابات “كريبتوبيا” اتخاذ إجراء “اعرف عميلك” حتى لو فعلوا ذلك بالفعل قبل الاختراق، نظرا لأنه مطلب قانوني في نيوزيلندا.

نظرا لعدم إجراء عملية تسوية مفصلة بين قاعدة بيانات العملاء والعملات الرقمية المشفرة المحتفظ بها في محافظ المنصة، لا يمكننا تأكيد أن أرصدة العملات لأصحاب الحسابات ستتطابق والمقتنيات الفعلية لكل عملة.

كما أكدت شركة التصفية لأصحاب الحسابات أن العملية يتم تمويلها حاليا من أصول الشركة وأن تخصيص تكاليف عودة العملات الرقمية أصحاب الحسابات سيخضع لتوجيهات إضافية من المحكمة.

مثلما أشارت “جرانت ثورنتون” لا يزال من غير الواضح من الذي يقف وراء السرقة أو كيف تمكنوا من تنفيذها.

لكن للسيد “آدم كلارك” مؤسس سابق لمنصة كريبتوبيا رأي آخر حيث أخبر أنه يشتبه في وجود اختراق داخلي، وربما لم يكن الأمر يتعلق بالمال.

وقدم “كلارك” حججه في هذا الإتهام مصرحا بالقول:

أحد المتسللين بطريقة ما يعرف مكان كل شيء.

دخل شخص ما ومعه جميع المفاتيح وحذف السجلات عند الخروج.

لم يأخذوا العملات التي لا يمكن تعقبها، لم يكن الأمر يتعلق بالمال، كان الأمر يتعلق بإلحاق الضرر بالشركة، وأستطاعوا فعل ذلك لأنه كان لديهم وصول مباشر.

وعليه يعتبر ما نشرته “جرانت ثورنتون” بصيص أمل لأولئك الذين فقدوا عملاتهم الرقمية على المنصة، والنصيحة المعتادة التي نقدمها في بيتكوين العرب هي استخدام منصات التداول العالمية والمعروفة والتي لديها سجل وتاريخ نظيف، بالإضافة إلى ضرورة حفظ العملات الرقمية في محافظ باردة عند الرغبة في تخزينها وإبعادها عن محافظ منصات تداول العملات الرقمية المشفرة.

اقرأ أيضا:

ما قيمته 700 مليون دولار من خدمة التمويل اللامركزي DeFi أمام خطر القرصنة

بعد حادثة قرصنة تويتر … كيف سيصرف القراصنة البيتكوين الذي تحصلوا عليها ؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock