تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

مشروع كاردانو يكشف عن تفاصيل تطوير شريحة ثورية تسمح بإستخدام الكريبتو في عمليات الدفع

أجرى “شارلز هوسكينسون” مؤسس كاردانو والمدير التنفيذي لشركة IOHK مقابلة مع المصدر وكشف عن تفاصيل جديدة حول مشروع تطوير شريحة مع جامعة “وايومنغ”.

وُلد المشروع بعد أن تبرعت شركة IOHK بمبلغ 500.000 دولار من عملات ADA للمؤسسة، والمشروع يقوم على تطوير شريحة تسمح بتوسيع حالات استخدام عملة ADA وحالات استخدام البلوكشين في قطاعات متعددة.

وفقا للمصدر تقوم IOHK وجامعة وايومنغ بتطوير شريحة لأغراض محددة.

ستكون الشريحة، وفقا لـ “هوسكينسون”، عبارة عن وحدة آمنة قادرة على تنفيذ عمليات التشفير.

ستكون الدوائر الآمنة على الشريحة مقاومة للعبث ومعزولة عن باقي النظام، لذا ستكون مناسبة لتخزين واستخدام المفاتيح الخاصة.

بالإضافة إلى ذلك، سيكون لديها هوائيات للسماح بالاتصال مع تحديد الترددات اللاسلكية (RFID) واتصالات المجال القريب (NFC).

المعاملات النقدية غير المتصلة مع الكاردانو:

في السابق، شرح “شارلز هوسكينسون” كيف يمكن استخدام الشريحة لمنع التزييف ولمصادقة المنتج في سلسلة التوريد.

في المقابلة المشار إليها سابقا، تحدث “هوسكينسون” عن حالة استخدام أخرى محتملة للرقاقة، متصورا بأنه مشروع طويل سيستغرق سنوات لإكماله، قال هوسكينسون إن الشريحة يمكن استخدامها لتحقيق أحد أغراض البيتكوين، لتكون وسيلة دفع نقدية، وصرح بما معناه:

كما تعلمون، كان الهدف الأساسي من البيتكوين هو الانتقال من النقد الورقي إلى شيء يشبه النقد عبر الإنترنت.

ولكن ماذا لو كنت تريد السير في الاتجاه المعاكس؟

ماذا لو كنت تريد الانتقال من عملة مشفرة إلى شيء يحتوي على ذاكرة تخزين مؤقت مثل تجربة المستخدم القديمة؟

من الصعب جدا الاستغناء عن مكونات الأجهزة.

بهذا المعنى، ستكون الشريحة مفيدة في مناطق مثل أفريقيا.

هناك 98٪ من المزارعين ليس لديهم هاتف ذكي أو اتصال أو إنترنت أو طريقة لاستخدام العملات المشفرة.

يوضح مؤسس الكاردانو ذلك بالقول:

عندما تنظر إلى ذلك، تقول، حسنا، 98٪ منهم غير متصلين بالإنترنت في الغالب وليسوا لديهم حسابات مصرفية أو رقمية.

لذلك إذا كنت أقوم ببناء نظام نقدي لهم، فمن المحتمل أن تكون فكرة سيئة أن تقول لهم عليكم استخدام عملة رقمية عبر الإنترنت دوما.

وعليه نحن بحاجة إلى شيء آخر.

وهكذا يمكنني تكرار تجربة المال النقدي ولكن بخلفية بلوكشين؟

حسا، ما تفعله هو إنشاء سلسلة هرمية حيث يصبح هؤلاء اثنان بالمائة بشكل أساسي مثل البنوك الصغيرة وبعد ذلك يمكنهم إدارة إصدار هذه الرموز المميزة إلى الأشخاص ومن ثم يمكن التحقق من هواتفهم أو بنيتهم ​​التحتية المحلية.

كما ذكر “هوسكينسون”، يمكن للرقاقة تخزين المفاتيح الخاصة وسيسمح النظام الذي اقترحه بنقلها من رقاقة إلى أخرى. بالإضافة إلى ذلك، يمكن إثبات عملية الحذف لكي لا تبقى على الجهاز السابق، ويمكن ضمان أن المفاتيح موجودة فقط على شريحة واحدة.

بهذه الطريقة، ليس من الضروري استخدام الإنترنت لعمليات النقل، وهو ما أوضحه “هوسكينسون” بالقول:

إذا كنت تستطيع القيام بذلك، يمكنك ببساطة النقر على الهواتف محليا بدون اتصال بالإنترنت مع بعضها البعض وتحريك القيمة.

كما لو كنت ستحصل على فاتورة عشرين دولارا من طرف إلى طرف آخر ، وقمت بتكرار التجربة النقدية بذات القيمة (20 دولار).

الآن، ما هو لطيف في هذا الحل هو أنه قابل للتوسع بشكل لا نهائي لأن هذه المعاملات لا تحدث في الواقع على البلوكشين، حيث ومن منظور البلوكشين، لم يحدث شيء.

اقرأ أيضا:

عملة ADA الرقمية… الآن بإمكانك القيام بعملية الـ (Staking) عبر محفظة Yoroi

مؤسس الكاردانو: نفكر في طرح عملة مستقرة لتحسين الطلب على عملة ADA

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock