تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

مشروع الكاردانو ليس قاتل الايثيريوم بعد لكنه يتقدم في سوق الكريبتو

الايثيريوم ثاني أكبر عملة من حيث القيمة السوقية الإجمالية والمكانة التي هي فيها الأن (بعد البيتكوين مباشرة) أخذتها عن استحقاق، حيث أن الايثيريوم يسير ببطء لكن بوتيرة ثابتة حول تجسيد التمويل اللامركزي والسعي نحو أن يكون كمبيوتر عالمي يشغل التطبيقات اللامركزية المختلفة.

أنشئت العديد من مشاريع الكريبتو بهدف تحدي الايثيريوم والاستفادة من نقائصه، من هذه المشاريع مشروع كاردانو.

مشروع كاردانو وعملته الرقمية ADA التي تؤدي بشكل جيد خاصة في الأشهر الأخيرة بعد إعلان اقتراب إطلاق التحديثات التي طال انتظارها وعلى رأسها ميزة “اثبات الحصص” ما يضع المشروع في تحدي مباشر مع الايثيريوم الأكبر منه حجما.

ارتفعت أسعار عملة ADA أكثر من 120٪ هذا العام، لتسجل بذلك ثاني أفضل عملة من حيث الأداء بين العملات الرقمية.

كما أن عملة ADA تفوقت على نسبة 80٪ وهي النسبة التي تمثل المكاسب السنوية للايثيريوم، فيما ارتفعت عملة البيتكوين بنسبة 31٪ في عام 2020.

الهدف من مشروع كاردانو، هو بناء شبكة حوسبة ضخمة لامركزية يمكن لملايين الأشخاص والشركات والحكومات استخدامها يوما ما لتشغيل التطبيقات المالية من أي مكان في العالم.

لكن أداء عملة ADA مازال بعيدا عن عملة الايثيريوم التي تبلغ قيمتها السوقية 26.3 مليار دولار أي 13 ضعف من الحجم الذي تملكه عملة ADA.

بالنسبة لارتفاع أسعار ADA مؤخرا، فمثلما أخبرنا يعود للترقية الرئيسية للشبكة والتي ستحمل تسمية “شيلي”.

أطلقت كاردانو رمزها المميز في أوائل عام 2017، ولكن هذه النسخة كانت “مركزية” حيث تمت إدارتها بشكل مركزي أكثر.

تهدف ترقية “شيلي” إلى جعل كاردانو لامركزية أكثر من 50 إلى 100 مرة من شبكات البلوكشين الكبيرة الأخرى، وفقا لأحد المواقع الداعمة للمشروع.

من خلال استخدام تقنية البلوكشين لإثبات المصلحة والتي يُنظر إليها على أنها أكثر فعالية من إثبات العمل الذي يستهلك كمية كبيرة من الكهرباء، هذا وتم إطلاق اختبار تحديث شبكة شيلي في 9 يونيو الماضي.

تتحرك عملة الايثيريوم للتحول إلى إثبات الحصة من إثبات العمل كجزء من ترقية “الايثيريوم 2.0″، ولكن مؤيدي هذا المشروع اشترطوا فقط أن يبدأ الانتقال بحلول سبتمبر ثم يتم تنفيذه على مراحل.

صرح “جاي هيرش” المدير الإداري للسمسرة متعددة الأصول في شركة eToro، لـ المصدر، قائلا:

نعتقد أن الارتفاع في سعر الكاردانو الأخير مرتبط جزئيا بتوقع إطلاقهم للشبكة الرئيسية.

إذا فشل الفريق العامل على المشروع في تقديم ما تم اقتراحه، فقد يكون رد فعل السوق سلبيا للغاية.

كانت العملات المشفرة المرتبطة بآلية اثبات الحصص من بين العملات الأكثر تفاعلا هذا العام في سوق الكريبتو، ويرجع ذلك جزئيا إلى أن حاملي العملات يمكنهم كسب مكافآت شبيهة بالفائدة، حيث تم تقديرها  لأن البنوك المركزية الكبرى في العالم قد خفضت أسعار الفائدة لاستيعاب الاقتصادات التي تعاني من فيروس كورونا وعمليات الإغلاق ذات الصلة.

وفقا لموقع “كاردانو”، يمكن للمستثمرين الحصول على 10٪ سنويا في “مكافآت التفويض” من عملة “التجميع والستاكينغ لعملة ADA.

يرى بعض مستثمري العملة المشفرة بأن ترقية “شيلي” ليست سوى فرصة لـ كاردانو للدعاية لنفسها.

حيث أن ما تقوم به كاردانو موجود بالفعل في العديد من المشاريع التي مضت قدما في توزيع الحصص والفوائد على حاملي العملة منها مشروع Tezos.

صرح السيد “مصطفى المشيطع”، نائب رئيس شركة “Secure Digital Markets” عبر التيليجرام بما مفاده:

أنا شخصيا في مركز قصير لعملة ADA في الوقت الحالي.

أعتقد أن ترقية “شيلي” ستكون حالة أخرى من شراء الشائعات، بيع الأخبار.

زعيم مشروع كاردانو هو الوسيم “تشارلز هوسكينسون” الذي يرأس المشروع كمؤسس مشارك ويدير شركة IOHK التي تبلغ من العمر خمس سنوات الأن.

وقد يكون جاهز تماما، لما هو قادم، خاصة بالنظر إلى خبرته السابقة في العمل مع الايثيريوم.

نشر هوسكينسون خريطة طريق على تويتر تظهر أن التوقيع بالحصص عبر ترقية “شيلي” سيكون متاحا بحلول 18 أغسطس.

صرح السيد “مايكل جورد” الرئيس التنفيذي لشركة “GDA Capital” وهي شركة تتداول مختلف العملات الرقمية، بما في ذلك  عملة ADA و الايثيريوم، قائلا:

“لدى كاردانو إمكانات عالية جدا في رأيي، إنها بلوكشين الوحيدة التي تتحدى الايثيريوم كطبقة تشغيل المحتملة رقم 1.

ومع ذلك وبطرق حاسمة، يتخلف كاردانو كثيرا عن الايثيريوم.

لا يخطط كاردانو لإضافة برمجة العقود الذكية مفتاح إنشاء تطبيقات اللامركزية، والمعروفة باسم dapps حتى مرحلة لاحقة، لكن الايثيريوم تقدم هذه الوظيفة بالفعل.

وفقا لموقع “DeFi Pulse”، فإن 19 من أفضل 20 تطبيق من حيث الحجم يستخدمون شبكة الايثيريوم، والباقي موجود على Lightning Network، المرتبط ببلوكشين البيتكوين.

من بين مطوري البرامج مفتوحة المصدر، تحظى Ethereum باهتمام أكبر بكثير من غيرها من باقي المشاريع المنافسة.

حيث ينشط 61 مطور في المستودعات مفتوحة المصدر على GitHub الخاص بـ الايثيريوم، بينما ينشط حوالي 28 شخص في IOHK GitHub.

صرح السيد “ليكس سوكولين” الرئيس المشارك في مجال التكنولوجيا المالية العالمية في شركة هندسة البرمجيات ConsenSys التي تركز على الايثيريوم بما يلي:

إن تكرار بصمة مطور الايثيريوم وتأثيرات الشبكة يكاد يكون مستحيلا بالنسبة لشبكة أصغر اليوم، وربما تكون قيمة مدمرة لنظام الكريبتو.

الشيء المشترك بين المشاريع المتنافسة هو القادة البارزون، حيث يوجد لدى الايثيريوم “فيتاليك بوترين” بينما يوفر “هوسكينسون” حضورا كاريزميا لتطوير Cardano، حيث يقوم مؤسس كارادنو في العديد من الأحيان بإجراء جلسات “اسألني عن أي شيء” مباشرة على يوتيوب، ويدخل في مناقشات حول إصدار “شيلي”.

صرح “إدوارد ديلون هيكمان” مؤسس شركة “Anatha” وهي شركة ناشئة تبني سلسلة بلوكشين خاصة بها:

بفضل “تشارلز هوسكينسون” يتمتع كاردانو ببعض من نفس الجمهور والضجيج الذي حمل الايثيريوم إلى المستويات العليا من الصناعة.

في مقابلة أخيرة مع “هوسكينسون”، اعترف فيها بقلة تحكمه في سوق عملات ADA.

صرح هوسكينسون في هذا السياق:

أحيانا يقدر السوق شيئا مختلفا، وأنت تقبل ذلك على أنه حقيقة، لأنك لا تستطيع محاربة السوق حقا، وبعد ذلك تبذل قصارى جهدك لمحاولة العمل ضمن قيود النظام المسطر.

اقرأ أيضا:

توكن جديد مبني على الايثيريوم يمنح القدرة على التحكم في خيارات الأشخاص

تفوق عملة الكاردانو على EOS و Tezos و Chainlink وارتفاع سعرها بنسبة 70٪

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock