تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

مستثمر وضع 1000 دولار في 10 من العملات الرقمية الاولى في بداية 2020

على الرغم من أداء البيتكوين القوي للغاية في عام 2019 إلا أن العملات الرقمية البديلة كفئة لم تكن جيدة جدا.

لكن ليست كل العملات الرقمية البديلة كان أدائها متراجعا في سنة 2019 حيث تمكنت بعضها مثل اللايت كوين من الارتفاع بنسبة مئوية عالية.

ما يعني أن من التزم باستراتيجيات “التنويع” في مساحة الكريبتو قد يسجل لحظات عظيمة في تاريخ حياته الاستثمارية.

يندفع المشترون مرة أخرى لشراء العملات الصغيرة، مما يسمح لـ الايثيريوم و XRP ومجموعة كبيرة من العملات الرقمية البديلة الأخرى بالتفوق على البيتكوين من حيث العائد الاستثماري.

تجربة وضع 1000 دولار في أفضل 10 عملات مشفرة تنطلق

إذا كنت تتابع “العملات الرقمية ” غلى موقع “ريديت” فمن المحتمل أنك تعرف المستخدم “Joe-M-4”.

خلال السنوات القليلة الماضية، شرع هذا المستخدم في عدد من التجارب، في محاولة لتحديد صحة استراتيجيات التنويع في سوق العملات المشفرة.

تتمحور التجارب حول هذه الاستراتيجية في بداية كل عام،حيث يأخذ هذا المستخدم مبلغ 1000 دولار ويضع مبلغ 100 دولار في كل عملة من أفضل 10 عملات مشفرة من حيث القيمة السوقية الإجمالية.

فيبدأ من البيتكوين إلى الايثيريوم، الريبل … وما بعده دون إعادة تمويل الصندوق.

يطلق “Joe-M-4” على هذا الاستثمار تسمية “صندوق استثمار الرجل الكسول”.

في العام الماضي، أثبتت التجربة أن نفس هذا الاستثمار أنهى العام بارتفاع 1.7٪ ، حيث “ارتفع” المبلغ من 1000 دولار إلى 1،017 دولار في فترة 12 شهر.

مستثمر وضع 1000 دولار في 10 أهم العملات الرقمية منذ عام…تعرف على نتائج استثماره

يبدو أن التجربة كانت أفضل في عام 2020. في التحديث الذي نشره المستخدم هذا الأسبوع لشهر يناير 2020 ، سجلت المحفظة أداء بنسبة 55٪ في يناير، مما يعني أن 1000 دولار نمت وأصبحت 1،550 دولار.

تفوقت هذه القيمة السوقية للكريبتو، بزيادة بنسبة 36 ٪ في نفس الفترة الزمنية.

والجدير بالذكر، أن العملات البديلة كانت أفضل حالا في فبراير، على الرغم من أن هذا التحديث غطى فقط أداء المحفظة في يناير 2020.

العملات الرقمية البديلة لها توقعات مروعة على المدى الطويل

في حين أن النتائج الإيجابية لتجربة التنويع تشير إلى أن شركات العملات البديلة قد يكون لها عام إيجابي، إلا أن البعض يخشى من أن العملات الرقمية المشفرة بخلاف البيتكوين ستواجه وقتا عصيبا في السنوات القادمة.

لاحظ المعلق والمحلل البارز في مجال الكريبتو “Ceteris Paribus” مؤخرا أن إطلاق خيارات البيتكوين في CME يمكن أن يكون هبوطيا على العملات البديلة، حيث صرح:

إذا لم يكن ذلك واضحا، فكلما رأينا المزيد من المنتجات مثل هذا كلما زاد الاتجاه الهبوطي بالنسبة لمعظم المؤشرات

وقد أوضح هذه النقطة من خلال الإشارة إلى أن 99 ٪ من أصول الكريبتو هي في الأساس مشتقات شبه بيتكوين.

مما يعني أن إدخال مشتقات فعلية منظمة للمتداولين قد يؤدي إلى تآكل في أرقام الحجم بالنسبة للعملات البديلة.

نشر “مايكل نوفوغراتز” الرئيس التنفيذي الحالي لـ “Galaxy Digital” وشريك سابق في “Goldman Sachs” عددا من مخاوفه بشأن الاستثمار في العملات البديلة، وقال:

إن الايثيريوم مثل العديد من العملات المشفرة الأخرى، لا تزال في “مرحلة إثبات” في حين أنها تعمل أكثر مثل رهان المغامرة.

لأنها لا تملك حتى الآن القدرة على إحداث تأثير دائم على الاستثمار والعالم ككل.

وأضاف:

إنه البيتكوين هو أفضل رهان في مساحة الكريبتو.

اقرأ أيضا:

مستثمرو البيتكوين يكملون سنة 2019 والابتسامة على وجوههم

نصائح استثمارية ذهبية من مستثمر خسر أمواله ثلاث مرات

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock