تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

مستخدم يحذر… تم إيقاف حسابي في منصة بينانس لهذا السبب!

قامت منصة “بينانس” وبشكل مفاجئ بتعليق إمكانية سحب البيتكوين من أحد المستخدمين المتداولين والذي كان يريد سحب أمواله بإتجاه محفظة تستخدم خدمة “خلط المعاملات”.

ما يعد تذكير قاسي بأن منصات تداول العملات الرقمية ليست هي المكان المثالي للاحتفاظ بالعملات الرقمية، خاصة إذا كان أحدهم يود عدم الكشف عن هويته.

تعليق الحساب

تلقى المستخدم الذي يحمل إسم “Catxolotl” على تويتر رسالة من منصة بينانس السنغافورية مفادها تعليق عمليات السحب وتعليقها في حسابه بسبب “إدارة المخـاطر”.

تعتقد شركة بينانس أن المستخدم كان يستخدم خدمة خلط المعاملات “CoinJoin” وهي جزء من محفظة “Wasabi” التي تركز على الخصوصية.

ليصرح هذا المستخدم بتصريح مفاده:

أنا قلق للغاية من أن “بينانس” تعلم أنني سأرسل أموالي إلى “Wasabi”، كل ما قمت بفعله هو إدخال عنوان الإستقبال، لا أكثر.

في محاولات لإصلاح المشكلة، طلبت منصة بينانس من هذا  المستخدم تقديم بعض المعلومات الشخصية منها:

  • الغرض من عملية السحب إلى محفظة “Wasabi”.
  • الوثائق الداعمة.
  • المهنة الحالية.
  • حجم الدخل السنوي.

ردا وتفاعلا مع ما نشره المستخدم “Catxolotl” أكد أحد مستخدمي تويتر أن تجميد الأموال وطلب المعلومات يعد انتهاكا للخصوصية وتساءل عما إذا كانت المنصة قد أوضحت في شروطها أنه قد يتم حظر المستخدمين من سحب البيتكوين.

في حين أن حيثيات هذه القضية متواصلة يتبادر للذهن عبارة:

“إذا لم تملك مفاتيحك الخاصة فأنت لا تملك عملاتك الرقمية”

إن الفلسفة الكاملة وراء عملات البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة الأخرى هو ارتباطها باللامركزية.

إعطاء العملات المشفرة لمنصات تداول العملات الرقمية العملاقة مثل بينانس يعني ببساطة التخلي عن إمكانية السيطرة على الأموال الخاصة.

كما أنه تذكير للأشخاص بضرورة التأكد والإطلاع على معرفة خصوصيات بروتوكولات إعرف عميلك و أنظمة غسيل الأموال “KYC / AML” في منصات تداول العملات الرقمية.

لذا نجد أن منصات التداول التي تعمل بشكل لامركزي وعن طريق تقنية الند للند تعد خيار مثاليا بالنسبة للكثيرين.

حيث توفر للمتداولين مزيدا من التحكم المباشر في أصولهم بالإضافة إلى طبقة إضافية من عدم الكشف عن هويتهم.

حول محفظة “Wasabi” وخدمة CoinJoin

تم طرح “CoinJoin” لأول مرة من قبل المساهم في تطوير البيتكوين “غريغوري ماكسويل” في عام 2013، والتي تعد واحدة من المحاولات لتقديم حلول عملية لأكبر التحديات التي تواجه البيتكوين وهو عامل الخصوصية.

في حين أن العناوين هي اسم مستعار، يتم تسجيل جميع المعاملات علنا ​​على البلوكشين، مما قد يقوض خصوصية المستخدم.

تستخدم محفظة “Wasabi” ميزة “CoinJoin” لمحاولة إخفاء الهوية وجعل ذلك ممكنا إلى حد كبير.

تتيح هذه الميزة للمستخدمين تجميع أرصدة محافظهم معا، مما يؤدي إلى خلط عملة البيتكوين بشكل فعال لإخفاء معلومات المرسل والمستلم.

لسوء الحظ في هذه الحالة كان خطأ المستخدم “Catxolotl” هو السماح لمنصة بينانس بالاتصال بين المحفظتين.

وكان الأفضل له تحويل الأموال إلى محفظة عادية ثم تحويلها فيما بعد لمحفظة خاصة.

اقرأ أيضا:

منصة بينانس الأمريكية تدرس قرار إدراج 18 عملة رقمية جديدة

تقرير: هل منصة بينانس تعد آمنة لحماية العملات الرقمية الخاصة بك؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock