تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

مستثمر في البيتكوين حقق أرباح بقيمة 10 مليار دولار يشارك استراتيجيته في كيفية تحقيق ذلك

“شاماث باليهابيتيا” أحد المدراء التنفيذيين السابقين في شركة فيسبوك والذي أثار ضجة كبيرة في وقت سابق بعد أن صرح بأن فيسبوك ستدمر المجتمع والعلاقات الانسانية.

“شاماث باليهابيتيا”

إلا أننا في هذا المقال لن نتحدث على خلافه مع فيسبوك بل سنتطرق لكيفية تحقيقه وجنيه لـ 10 مليار دولار بعد استثماره الناجح في البيتكوين.

قام المستثمر “شاماث باليهابيتيا” برهان كبير بين عامي 2012 و 2013 للحصول على أكثر من مليون بيتكوين بسعر 80 دولار في ذلك الوقت.

تتمثل استراتيجيته الأساسية في التمييز بين الاستثمار الناجح وكيفية إدارة المخاطر والتعمق معرفيا في الأصل المراد الاستثمار فيه وضرب مثلا مفاده:

لا تخلط بين الأمور.

أن تكون الطفل الرائع في المدرسة الثانوية، وهو أمر نادر ويريد الجميع معرفة السر، وهناك أمر مشابه لشهرة هذا الطفل الرائع لكن بشكل سلبي وهو ما يشبه الذهاب إلى الحفلة الراقصة مع والدتك، حيث أن الكل يتحدث عن ذلك، لكن ليس بشكل ايجابي.

أوضح “باليهابيتيا” أن الاستثمار يتعلق بمعرفة المنتج الذي تستثمر فيه، حتى لو كان غير معروف.

وبهذا المعنى، أشار إلى مؤشر “MOIC” (مضاعفة رأس المال المستثمر).

قال “باليهابيتيا” أن المستثمرين الكبار يركزون على النسبة المئوية البطيئة، أي أنهم يعرفون استثماراتهم ويمكنهم إضافة المزيد من الأموال، والاستفادة من المخاطر أو المخاطرة بها.

وخلص إلى أن المستثمرين الكبار يعرفون أنه من الأهمية بمكان أن يكون لديهم استثمار جيد فائز، من أن يكون لديهم العديد من الاستثمارات الراكدة أو غير الفائزة.

وأضاف:

خذ الوقت الكافي لفهم ما تملكه.

ابحث بعمق بحيث يمكنك أن تكون ضمن الشيء ومندمج معه فكريا.

فإذا كان لديك هذا المستوى من الاقتناع، فستقوم بالحجم والإضافة بشكل مناسب وستترك نسبة البطء لديك تقوم بكل هذا الكلام.

مثلما أشرنا في بداية المقال عمل “باليهابيتيا” لصالح عمالقة شركات التقنية مثل “AOL” وكان مديرا تنفيذيا كبيرا في فيسبوك في مراحله الأولى.

عندما نشر “ساتوشي ناكاموتو” ورقة عمل البيتكوين البيضاء في عام 2009، كان لدى “باليهابيتيا” ثروة تقدر بمليار دولار.

وذلك من خلال شركته التي أسسها وهي “Social Capital” ليستثمر جزء من أمواله في “Digital Currency Group” وهي شركة تهدف إلى تسريع وتطوير نظام مالي أفضل من خلال دعم شركات البيتكوين و البلوكشين.

خلاصة استراتيجية “باليهابيتيا” يمكن أن نوجزها في التمكن من تمييز الاستثمار في الأصل الجيد والابتعاد عن الأصول التي قد تكون مشهورة إلا أنها لا تستحق الاستثمار فيها.

والبحث والتعمق قبل الإقبال في أي عملية استثمار وهو ما نوصي به دوما من جهتنا في موقع بيتكوين العرب وفي حالة أداء الأصل المستثمر فيه بشكل جيد والقناعة بأنه أصل جيد المتابعة فيه فيمكن عندئذ إضافة ومضاعفة الاستثمار فيه.

اقرأ أيضا:

ماذا لو استثمر كبار المستثمرين 1% من ثروتهم في البيتكوين، كم سيكون سعره اليوم ؟

قصة فقدان أحد المستثمرين في الكريبتو لـ 80 ألف دولار من الإيثريوم في دقيقتين

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock