تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

محتال يقلد “إيلون ماسك” تمكن من جمع 2 مليون دولار خلال شهرين فقط

استغلال الأسماء المشهورة وتحقيق أرباح من ورائهم عن طريق إنشاء عمليات احتيالية وكأنها صادرة من الأشخاص المشهورين أنفسهم مازالت تؤتي أكلها وتحصد الملايين.

وهو ما أفاد به موقع  ZDNet يوم أمس مخبرا بأن الحسابات المزيفة التي تبدو وكأنها مملوكة للسيد “إيلون ماسك” مؤسس شركة SpaceX والرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” تمكنت من جمع أكثر من 2 مليون دولار في الشهرين الماضيين فقط.

تم إرسال الأموال إلى العناوين الاحتيالية منها وعلى سبيل المثال:

العنوان: 2BqpBj3EL0nMUsKYok4abiGhqqNbvraM4F.

بالنسبة لنتائج عمليات الاحتيال فتم الكشف عنها من طرف السيد “جاستن ليستر” الرئيس التنفيذي لشركة “Adaptiv” المختصة في الأمن السيبراني، والتي شاركها مع موقع ZDNet في وقت سابق من هذا الأسبوع.

جمع الباحث “ليستر” العناوين مع منصة “BitcoinAbuse” والتي هي عبارة عن قاعدة بيانات تحتوي على معلومات حول عناوين البيتكوين الملوثة بالاحتيال، خلال الشهرين الماضيين.

وجد “ليستر” أنه تم إرسال أكثر من 201 بيتكوين إلى 66 عنوان منذ أواخر شهر أبريل.

ووجد موقع ZDNet أن معظم عناوين البيتكوين هذه تمت مشاركتها من خلال مجموعات البث المباشر على يوتيوب، وغالبا من أولئك الذين تم اختراق حساباتهم، وأجبرت حساباتهم على ضخ مقاطع فيديو احتيالية حول  البيتكوين.

وتأتي أغلب عمليات الإحتيال بتقديم وعود بتقديم عوائد عالية، ويتم استخدام صورة شخصية “إيلون ماسك” الذي تؤيد العملية الاحتيالية، ليتم في الأخير إقناع الضحايا بإرسال عملاتهم إلى هذه العناوين.

وليس “إيلون ماسك” وحسب من تقوم الجهات الاحتيالية باستغلال إسمه بل وجد موقع ZDNet أيضا استغلال أسماء أخرى مثل “بيل جيتس” و “مارك زوكربيرغ”.

أما بالنسبة لمكان ومنصات نشر هذه العمليات الاحتيالية فلم تقتصر على يوتيوب وحسب بل امتدت هذه العمليات أيضا إلى تويتر وفيسبوك وانستغرام وتيك توك.

استغلال الأسماء المشهورة في عمليات الإحتيال ليس شيئا جديدا، لكن الشيء المختلف هو حجم ما تحققه هذه العمليات الاحتيالية.

في العام الماضي تم استغلال وقرصنة حساب “آدم جيتشا” وهو أحد المستخدمين التشيكيين النشطين على يوتيوب والذي لديه في قناته أكثر من 300 ألف مشترك، واستبدال اسمه بإسم “Changpeng Zhao” الرئيس التنفيذي لشركة بينانس ووضع بث مباشر احتيالي يزعم أنه يقدم عوائد مالية عند ارسال مبلغ 1 بيتكوين تصبح 10 بيتكوين.

وتم استغلال أسماء مشهورة أخرى كالسيد “أليكس فيرغسون” والممثلة “كيت ونسلت” في عمليات احتيال تعد بتقديم عوائد مالية كبيرة عند الإستثمار وإيداع الأموال فيها.

لذا ومن منبرنا هذا نحذر من العمليات الإحتيالية المشابهة وأنه لا وجود لبيتكوين مجاني أو بيتكوين مضاعف فالحذر الحذر.

اقرأ أيضا:

“شراء البيتكوين عن طريق المعدنين” …. طريقة احتيال جديدة تستهدف مجتمع العملات الرقمية العربي

الشرطة الصينية تحقق في منصات تداول العملات الرقمية الاحتيالية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock